أبوظبي (الاتحاد)

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية احتفالاً بمناسبة اليوم الوطني الـ47 في مركزها بمدينة الزعاب، حضره سعيد علي سعيد الغفلي مدير دائرة الخدمات المساندة، وعدد من مديري الدوائر والإدارات وموظفي المؤسسة، بالإضافة إلى طلاب وطالبات مدارس المؤسسة، ممثلة في مدرسة الظبيانية الخاصة، ومدرسة البطين العلمية الخاصة.
وعبّر معالي علي سالم عبيد الكعبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية، عن اعتزازه بالاحتفال بهذا اليوم الوطني الذي يتجسد فيه تلاحم أبناء الوطن في البيت الواحد الذي أسسه زايد الخير، طيب الله ثراه، والذي يأتي احتفال هذا العام احتفاءً بمسيرته الوطنية الظافرة التي حققت فيها الإمارات وخلال سبعة وأربعين عاماً ما تعجز عنه وعجزت دول كثيرة.
وأشار معاليه إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في سبيل تحقيق مؤسسة التنمية الأسرية لاستراتيجيتها الرامية إلى تعزيز دور الأسرة في المجتمع، لتكون اللبنة الصالحة التي تنشئ الأجيال القادرة على حمل الأمانة، والمشاركة في البناء الحقيقي للوطن.
كما قدمت مريم محمد الرميثي، مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، خالص التهاني وأصدق التبريكات إلى القيادة الرشيدة، وإلى (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، مشيرة إلى أن احتفال مؤسسة التنمية الأسرية باليوم الوطني يأتي تعبيراً عن الامتنان والتقدير لكل ما قدمه وطننا الغالي لأبنائه من رعاية واهتمام وحياة حرة وكريمة لكل فرد يعيش على أرضه، خاصة أن الاحتفال يتزامن مع «عام زايد» الذي يحمل طابعاً خاصاً ممزوجاً بمشاعر الحب والوفاء لقائد صنع دولة تنافس العالم في العمل والإنجاز، هو العام الذي نستذكر فيه مآثر الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، زايد الذي حقق معجزة الاتحاد.
كما تم خلال الاحتفال عرض فيلم «علمني زايد» الذي عبر فيه العاملون في المؤسسة عن مشاعر المحبة والوفاء، والولاء والإخلاص للقيادة الرشيدة، وللراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما قدم طلاب مدرسة العزة لوحة استعراضية بعنوان «إماراتي أنا»، وتم خلال الحفل الإعلان عن الفائزين في مسابقة «تزيين أجمل مدخن» التي نظمها فريق عمل الاحتفال باليوم الوطني في المؤسسة، وتم تخصيص ركن خاص للاحتفال مع الأطفال باليوم الوطني الإماراتي تضمن ورشاً فنية ومسابقات وألعاب ترفيهية، وصاحب الاحتفال معرض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة للمنتجات الأسرية، بمشاركة عدد من موظفي المؤسسة وأفراد أسرهم، بالإضافة إلى فقرة المسابقات التراثية والوطنية.