الجمعة 27 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
حاكم الشارقة يوجه بتطوير المنطقة الصناعية الأولى
حاكم الشارقة يوجه بتطوير المنطقة الصناعية الأولى
16 أغسطس 2013 00:43
(الشارقة) ـ أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، دائرة التخطيط والمساحة، بتطوير المنطقة الصناعية الأولى بمدينة الشارقة وتحويلها إلى منطقة تجارية، على أن يطلق عليها اسم “النهضة” بدلا من الصناعية الأولى، وعلى أن يتضمن المشروع ميداناً كبيراً يحمل اسم “ميدان النهضة” . أعلن ذلك المهندس خالد بن بطي المهيري مدير دائرة التخطيط والمساحة في إمارة الشارقة صباح أمس، عبر برنامج “الخط المباشر”، الذي يبث عبر إذاعة وتلفزيون دولة الإمارات العربية المتحدة من الشارقة، مشيراً إلى أن هذا المشروع يأتي بتواز مع التطور العمراني الذي تشهده إمارة الشارقة، حيث لم تعد المنطقة الصناعية تتماشى مع الوضع القائم في المنطقة لقربها من المناطق التجارية والسكنية الكبيرة في المدينة. وأشار إلى أن المنطقة الصناعية الأولى تعتبر من أكبر المناطق الصناعية في الدولة، حيث بدأ العمل فيها خلال عقد الستينيات من القرن الماضي، موضحاً أنه ومع ازدياد النمو العمراني بمدينة الشارقة، أصبحت هذه المنطقة لا تؤدي دورها بشكل طبيعي، ومن هذا المنطلق ارتأى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تطوير وإعادة تخطيط المنطقة وتحويلها إلى منطقة تجارية، باعتبارها مجاورة لمناطق مهمة مثل المجاز والبحيرة والنهدة. وأوضح أن العمل جارٍ لتخطيط المنطقة بأحدث النظم العالمية، حيث تم الاستعانة بعدد من بيوت الخبرة لوضع التصميمات الخاصة بهذا المشروع، علاوة على إقامة ميدان كبير يطلق عليه اسم ميدان “النهضة”، وذلك بناء على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة. وقال المهندس خالد آل علي مدير إدارة الدراسات التخطيطية بدائرة التخطيط والمساحة بالشارقة: “تمت دراسة المنطقة الصناعية الأولى من خلال 4 جوانب: العمرانية، والاقتصادية، والاجتماعية والبيئية، حيث إن المباني الموجودة في الوقت الراهن غير متجانسة، إذ تحولت إلى مجمع للمستودعات وسكن عمال وعائلي ومبان تجارية، ما استدعى إعادة النظر في هذا الأمر عبر إجراء تخطيط جديد للمنطقة بحسب الوضع القائم في الإمارة”. وأشار إلى أن أصحاب الأملاك الموجودة في المنطقة سيكون لهم الحق في الحصول على قطعة أرض في إطار المشروع، بعد التخطيطات الجديدة، فيما طالب 20% من أصحاب المنطقة بنقل أنشطتهم وأعمالهم إلى المناطق الصناعية الأخرى لعدم جدواها في المنطقة عقب تطويرها. ولفت إلى البدء في هدم الورش الموجودة في المنطقة، متوقعا انتهاء عملية الهدم مع نهاية ديسمبر المقبل، كما تم منح الورش العاملة في المنطقة 18 شهراً، بدأت في منتصف العام الجاري لإيجاد بدائل مناسبة لهم لمتابعة أنشطتهم، مشيراً إلى أن هناك تنسيقاً مع عدد من الدوائر الخدمية مثل البلدية، والأشغال، وغيرها من الدوائر ذات الصلة، متوقعا إنجاز المشروع خلال فترة تتراوح بين 3 و 5 سنوات.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©