الاتحاد

الاقتصادي

الصين تستثمر 114 مليار دولار في البنية التحتية

أحد الموانئ في الصين (أرشيفية)

أحد الموانئ في الصين (أرشيفية)

بكين (رويترز، د ب أ)

قالت الإذاعة الرسمية نقلا عن وزير النقل الصيني لي شياو بنغ أمس، إن بكين تخطط لاستثمار 800 مليار يوان (114.38 مليار دولار) في السكك الحديدية، و1.8 تريليون يوان في الطرق السريعة والقنوات الملاحية و90 مليار يوان في الطيران المدني في 2020.
من جهة أخرى، أسست شركة جنوب الصين للطيران القابضة، الشركة الأم لخطوط جنوب الصين الجوية، شركة شحن برأسمال مُسجل قدره مليار يوان (143 مليون دولار)، في إطار سعيها للجمع بين أصولها للشحن الجوي من خلال إصلاحات تقودها الدولة.
وجرى الإفصاح عن الخطوة التي اُتخذت في 24 ديسمبر من خلال إفصاح جرت الموافقة عليه على نظام إعلان المعلومات الائتمانية للشركات الوطنية وتأتي في الوقت الذي تعطي فيه الصين أولوية لتنفيذ إصلاحات مختلطة الملكية لتحسين وضع القطاع الحكومي المتضخم والمُثقل بالديون.
وجنوب الصين من بين 69 شركة مملوكة مركزيا للحكومة وتشرف عليها الهيئة التنظيمية المعنية بالأصول الحكومية وهي (لجنة إدارة الأصول المملوكة للدولة والإشراف عليها).
وفي تلك الحالة، ستنقل خطوط جنوب الصين الجوية وحدتها القديمة للشحن الجوي إلى الشركة المُسجلة حديثا وفقا للبيان الصادر عن لجنة إدارة الأصول في أكتوبر. كما ستستحوذ شركة الشحن على أصول شحن جوي أخرى تابعة للشركة الأم مثل خدمات الشحن عبر طائرات الركاب ومحطات شحن وخدمات لوجستية عالمية.
وتقول لجنة إدارة الأصول الحكومية إن شركة الشحن ستُدار بأسلوب السوق وستبصح مصدرا كبيرا للأرباح.
إلى ذلك، قال السفير الصيني لدى الاتحاد الأوروبي شانج مينج إن التحركات لإقرار سياسات تحد من قدرة الشركات الصينية على الوصول إلى أسواق الاتحاد الأوروبي ستضر بمصالح الاتحاد وتعرقل الاستثمار. ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية عن مينج القول إن التضييق على الشركات الصينية فيما يتعلق بحصص ملكيتها في الشركات الأوروبية أو تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات الاتصالات أو الفرص التجارية سيؤدي إلى رد فعل سلبي من جانب المستثمرين الصينيين.
وأضاف مينج في حديث خاص للصحيفة أن التوجه الخطير للاتحاد الأوروبي يجعل الكثيرين من المستثمرين الصينيين يعملون في أوروبا في ظل الشكوك.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مينج قوله تعليقا على وصف مدير عام المفوضية الأوروبية سابين وياند للمحادثات التجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي بأنها «تسير في مسار حلزوني»، إنه من الأفضل أن تكون سلحفاة متواضعة على أن تكون أرنبا ماكرا.

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» تنقل 18 مليون مسافر بين الإمارات والهند