الاتحاد

كرة قدم

محسن صالح: «الرجة المعنوية» تسبق «الفنية» للعين وبني ياس

محسن صالح (الاتحاد)

محسن صالح (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

سلط محسن صالح المحلل الفني الضوء على الأداء القوي الذي قدمه العين وبني ياس في الجولة «17»، وهي الأولى للكرواتي زوران ماميتش مدرب «الزعيم»، والعراقي عبدالوهاب عبدالقادر مدرب «السماوي»، ويرى أن العين قدم أداءً شاملاً ومتميزاً أمام النصر، توجه بالخروج فائزاً بثلاثية، رغم حداثة عهد المدير الفني بالفريق واللاعبين، لافتاً إلى أن الأداء القوي لـ«البنفسج» أمام «الأزرق» يعد امتداداً لما قدمه العين أمام الأهلي في الجولة «16» التي خرج منها فائزاً (2-1)، والتي قاد فيها الفريق، المدرب المؤقت جوسيب سبانجيتش، مؤكداً أن الأخير تولى المسؤولية، وهو على دراية تامة بإمكانيات اللاعبين وتطلعات وظروف «الزعيم»، قبل أن يسلم المهمة إلى زوران بعد ذلك.
وأضاف: «ولأن زوران حديث العهد بالعين، من المنطقي القول إنه جاء ليكمل مسيرة من سبقوه، معتمداً على طرق اللعبة المتعارف عليها، مستعيناً بالتأكيد بآراء من حوله، سواء الإداريين أو المدربين أو حتى الأصدقاء المقربين، ومن هنا يمكن القول إن بصمة زوران الفنية ما زالت بحاجة إلى بعض الوقت، قبل أن تتضح بشكل تام مع الفريق، مع التأكيد على أنه لعب دوراً معنوياً في تحقيق هذه النتيجة، إلى جانب الظروف الإيجابية التي ساعدته، ويتقدمها الحالة الفنية والمعنوية للاعبين الذين قدموا أداءً فريداً من نوعه أمام النصر.
وعلى النقيض من زوران، رأى محسن صالح أن النجاح الذي حققه العراقي عبدالوهاب عبدالقادر مع بني ياس، عندما قاده إلى انتصار مهم وحيوي على حتا بهدف، يعود إلى الاطلاع الشامل والكبير للمدرب القدير على واقع المنافسة، بدوري الخليج العربي، ووقوفه على الظروف التي يعيشها «السماوي»، وكذلك القدرات الفنية التي يضطلع بها المنافسون، على عكس الكرواتي زوران.
وأكد محسن صالح أن عبدالقادر نجح خلال فترة بسيطة، في إحداث نهضة فنية واضحة على المستوى الفني لبني ياس، وفي الجانبين الدفاعي والهجومي، من خلال توظيف العناصر الصحيحة على أرض الملعب إلى جانب التوجيه الجيد للاعبين، مما أسهم في فرض «السماوي» سيطرته الملحوظة على مجريات اللقاء، إلى جانب منح الفرنسي هاري نوفيلو واجبات أكبر في الجانب الهجومي، نجح على أثره الأخير في إحراز هدف الفوز.
وشدد محسن صالح على أن نجاح بني ياس في استقطاب المدرب عبدالقادر يعتبر أحد أفضل القرارات التي اتخذها النادي هذا الموسم، كونه المدرب الأكثر إلماماً بقدرات بني ياس، حيث أسهم عبدالقادر في رفع الأداء الفني للفريق، إلى جانب رفع الروح المعنوية للاعبين الذين كانوا يعيشون أسوأ حالاتهم النفسية، بعد الخسائر الثقيلة التي تكبدوها في الجولات الماضية.

اقرأ أيضا