الجمعة 12 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

تخريج 65 من المشاركين في مؤتمر أبوظبي للمعلومات

23 أكتوبر 2006 23:36
أقامت هيئة أبوظبي للسياحة حفلا لتخريج الدفعة الأولى من المشاركين في مؤتمر أبوظبي للمعلومات والذي نظمته الهيئة في الفترة من 17 إلى 21 سبتمبر الماضي، وركز على معايير ومستويات الخدمة التي يتلقاها زوار الإمارة من قبل مسؤولي الخدمة وموظفي علاقات العملاء في الفنادق وأخصائيي صناعة السياحة· واستهدف المؤتمر إتاحة الفرصة للعاملين في القطاع السياحي في أبوظبي لتعزيز معارفهم وزيادة وعيهم بالجوانب السياحية المتعلقة بأبوظبي والإمارات بشكل عام· وقام علي الحوسني مدير قطاع التسويق، وناصر الريامي مدير قطاع الترخيص والتصنيف بالوكالة في هيئة أبوظبي للسياحة بتسليم شهادات التخرج إلى 65 متخرجا من بين أكثر من مائة شخص حضروا المؤتمر الذي يعد الأول من نوعه في الإمارات، فيما تسلم المتفوقون من المتخرجين شهادات تقديرية وجوائز عينية خلال الحفل الذي أقيم بفندق نادي الضباط في أبوظبي· وقال علي الحوسني إن المؤتمر من خلال استهدافه لموظفي الخدمة، ومسؤولي علاقات العملاء، ومسؤولي التدريب في الفنادق ركز على ربط عناصر العملية السياحية كافة والتي تتعامل مع الزائر إلى أبوظبي بمستوى موحد وعال من القدرات المعرفية لمساعدة السائح على القيام بتجربة سياحية أفضل، مشيرا إلى أن المؤتمر يأتي في أعقاب تنظيم الهيئة لبرنامج مماثل استهدف المرشدين السياحيين في أبوظبي في مسعى لتعزيز قدرات الإرشاد لديهم، وأن هذه الجهود تصب في النهاية في مسعى رفع كفاءة الجهاز السياحي في أبوظبي بشكل عام· وأضاف أن من شأن تحقيق المؤتمر لأهدافه إضافة بعد آخر للتجربة السياحية التي يحصل عليها زوار أبوظبي خصوصا إذا ترافقت هذه التجربة مع معلومات صحيحة ومعمقة عما توفره الإمارة من مقومات سياحية تميزها عن الوجهات السياحية الأخرى· وأشار الحوسني إلى أن المؤتمر يؤكد حرص هيئة أبوظبي للسياحة على الارتقاء بكافة عناصر العملية السياحية والاستثمار في مقوماتها التي يأتي في مقدمتها العنصر البشري· من جانبه قال ناصر الريامي إن المؤتمر من خلال فعالياته المتعددة والمكثفة عمل على رفع مستوى العاملين في حقل الخدمات الفندقية في الإمارة، وتعزيز كفاءتهم في التعبير عن خصوصية المنتج السياحي في أبوظبي بما يساهم في تعزيز جودة الخدمات التي يحصل عليها زوار الإمارة في مختلف مراحلها· وأضاف أنه تم تصميم المؤتمر وأنشطته المتعددة والمتكاملة وتنظيم فعالياته بحيث يركز على فنون التعامل مع السائح، ويعتمد تطبيق معايير التأهيل المهني الدولية التي يجب توافرها في موظفي الفنادق المحترفين، حتى لا يمثلون عائقا أمام الحركة السياحية المتطورة في أبوظبي· واستقطب المؤتمر عددا كبيرا من مسؤولي الخدمة وعلاقات العملاء والتدريب في الفنادق إضافة إلى عدد من الراغبين في تعزيز أدائهم في الحصول على معلومات دقيقة حول قطاع السياحة في أبوظبي والإمارات بشكل عام· وتخلل المؤتمر عقد ورش عمل عن طرق البحث عن المعلومات وأساليب تقديمها، والوعي بالتراث الإماراتي، وقام المشاركون في المؤتمر بزيارات ميدانية إلى عدد من المواقع السياحية في أبوظبي منها المجمع الثقافي، وقصر الحصن ومسجد الشيخ زايد إضافة إلى جولة ميدانية في أرجاء العاصمة، فيما اشتملت الجولة في مدينة العين على زيارات لكل من متحف العين الوطني، وحديقة الهيلي، وواحة العين ومتحف القصر وقلعة الجاهلي· وقالت انسواريا فيناو، إحدى المتخرجات والتي تعمل في قسم علاقات العملاء في فندق شيراتون الخالدية، إن التدريب والمعلومات اللذين حصلت عليهما في مؤتمر أبوظبي للمعلومات كانت لتحتاج إلى فترة طويلة للحصول عليها بطريقة أخرى، مؤكدة أن معرفتها بدولة الإمارات وأبوظبي أصبحت أفضل كثيرا، ما سيؤثر إيجابا على أدائها ويساعدها على تقديم خدمات أفضل وأكثر دقة للعملاء· من جانبه قال رامي عشي، الذي يعمل في قسم خدمة العملاء بفندق ميريديان أبوظبي، إن معلوماته عن أبوظبي تغيرت بشكل جذري، وإن ما كان يعرفه عن الإمارة لم يكن بالدقة المطلوبة، مشيرا إلى أن ما أدهشه فيما حصله من معلومات التاريخ الممتد للإمارات، وقيام حضارات قديمة على أرضها وهو ما كان يجهله، مؤكدا أن طبيعة وكمية المعلومات التي استقاها من خلال البرامج المتعددة للمؤتمر زادت من ثقته في نفسه وجعلته أكثر وعيا بطبيعة المدينة التي يعيش ويعمل فيها· أما نادر أحمد، الذي يعمل في فندق شاطئ الراحة، فأشاد بالمؤتمر وتنوع الأنشطة فيه بين ورش عمل، واختبارات، ومسابقات تنافسية، وزيارات ميدانية ساعدت في تحصيل المعلومات بيسر ومن دون عناء، لافتا إلى أنه سيستفيد بالتأكيد من حضوره وتخرجه بنجاح من المؤتمر· وترى نزهة عصمان، التي تعمل في فندق شاطئ الراحة، أنها أكثر من استفاد من حضورها المؤتمر على المستويين الشخصي والعملي وذلك بالنظر إلى كونها حديثة العهد بأبوظبي ولا تعرف الكثير عنها وعما بها من مقومات سياحية، وأكدت حرصها على المشاركة في مثل هذه الفعاليات مستقبلا لما لها من تأثير ايجابي على أدائها المهني· وقالت رين ناكار من فندق المفرق إنها سعيدة للغاية لإتاحة الفرصة لها للمشاركة في المؤتمر والتخرج من هذه الدورة المفيدة التي ستؤثر بالتأكيد على كفاءتها العملية حيث إنها تشعر بالمزيد من الثقة حاليا لأنها تملك الكثير من المعلومات الصحيحة والدقيقة عن أبوظبي التي يقصدها زوار من مختلف الأجناس والثقافات·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©