الاتحاد

ألوان

افتتاح فعاليات الأسبوع التراثي المغربي بالشارقة

 عبدالعزيز المسلم ومحمد البرنوصي خلال الافتتاح (من المصدر)

عبدالعزيز المسلم ومحمد البرنوصي خلال الافتتاح (من المصدر)

أزهار البياتي(الشارقة)

انطلقت أمس فعاليات أسبوع التراث المغربي الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث ضمن أجندته الشهرية لأسابيع التراث العالمي، وذلك في مركز فعاليات الشارقة للتراث «البيت الغربي»، وتشمل هذه الفعاليات المستمرة حتى 29 من شهر فبراير الجاري، مجموعة من البرامج والندوات والأنشطة التراثية، بالإضافة إلى عروض خاصة بالأزياء التقليدية والأكلات الشعبية المغربية.
حضر حفل الافتتاح عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، ومحمد البرنوصي القنصل المغربي في دبي والإمارات الشمالية.

فنون وأصالة
يضم أسبوع التراث المغربي خلال هذه الفترة أوجه متعددة من تراث بلاد المغرب، منطلقاً من قلب الشارقة وسط منطقة التراث القديمة، ملقياً الضوء على صفحات مضيئة من تاريخ المغرب الزاخر بالفنون والأصالة، عاكساً جوانب من أهم الصناعات التقليدية والحرف اليدوية مع الموروثات الشعبية للسكان هناك، كما يستعرض في الوقت ذاته صوراً ولوحات من إبداعات الفن التشكيلي، تعبّر عن الطابع الحضاري والثقافي المغربي.

أنماط مختلفة
وقال عبدالعزيز المسلم «هناك أنواع وأنماط مختلفة من التراث المغربي الغني بحكم تعدده العرقي والطبيعي، ومن هذه الأنواع الصناعات التقليدية المغربية، والموسيقى والأهازيج الشعبية، والحكاية والرواية الشفهية، والمطبخ التقليدي، والأزياء والحلي التراثية، إلى جانب معارض صور ولوحات تشكيلية ذات علاقة بالتراث، كما أن الفعاليات لها نواحٍ فكرية، حيث ستنظم ندوتان في مواضيع ذات صلة بالتراث المغربي» مشيراً إلى أن المغرب هي الضيف الثاني على «أسابيع التراث العالمي» بعد البحرين التي تمت استضافتها خلال الشهر الماضي، مبيناً أن ضيف الشهر المقبل، دولة مصر الشقيقة.

برنامج ثري
ويضيف «تأتي هذه الاحتفالية الثقافية ضمن أجندة المعهد الشهرية التي تعتني بنشر التراث العالمي وإيصاله للجماهير، لتتوزع على مدى خمسة أيام، تتوالى خلالها الفعاليات والندوات والعروض، وعبر برنامج متنوع وثري ومفتوح، يستقبل الحدث جموع من الجالية المغربية والمواطنين والمقيمين بالدولة، يشهدون مع فعالياته اليومية فقرات فنية وإبداعية تمنح الأسبقية للحرفيين والمهنيين المغاربة المقيمين بين ربوع الإمارات، وقد لقي هذا التوجه صدى طيباً لدى أفراد الجالية المغربية بالدولة، والتي عبّرت عن حماسها للمساهمة في أنشطة هذا الأسبوع التراثي المتميّز».

«زفة الختان»
ونوه المسلم إلى أن فقرات البرنامج ستولي خلال الأيام المقبلة اهتماماً خاصاً بالأسرة والطفل، وذلك من خلال إقامة احتفالية «زفة الختان» على الطراز المغربي، مع حلقات صباحية تأتي تحت عنوان «صباحيات نسائية»، ستضم مجموعة من الورش العملية والفنية التي تعكس فنون المرأة المغربية في مجالات عدة، منها المشغولات اليدوية، وطرق صناعة الأزياء التقليدية، وألوان المطبخ المغربي، بالإضافة إلى الطرق الشعبية المغاربية في تركيب المواد التجميلية والزيوت والصابون وخلافه.
وسيفتح أسبوع التراث المغربي في الشارقة أبوابه للزوار كافة على مدى فترين صباحية وأخرى مسائية، متيحاً لهم فرصاً عدة للتعرف إلى عراقة هذا البلد الأصيل، ومن خلال أفلام وثائقية وندوات ومعرض فني، بالإضافة إلى استعراض حي لأهم الصناعات والمهن المغربية القديمة، منها فنون لزخرفة الخشب وتزيين قطع الأثاث، مع عروض لمنتجات وفضيات بديعة من التحف والانتيكات المشهورة هناك.

اقرأ أيضا