الأربعاء 25 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
باخ ينفي نظرية المؤامرة
15 أغسطس 2013 22:43
برلين (د ب أ) - أبدى الألماني توماس باخ، أحد المرشحين لخلافة جاك روج في رئاسة اللجنة الأولمبية الدولية، شعوره بالطمأنينة قبل الانتخابات المرتقبة، ونفى وجود مؤامرة ضده، وقال باخ في مقابلة نشرتها مجلة «شبورت بيلد» الرياضية «كل النظريات التي ظهرت مدهشة». وأضاف رئيس اللجنة الاتحادية الأولمبية الألمانية «هناك خمسة مرشحين آخرين، يريدون أيضاً الفوز، أتحدث كذلك مع منافسي ولا توجد أي مؤامرة ضدي» نافياً بذلك وجود حملة ضده يحيكها المرشحون الخمسة الآخرون لشغل المنصب، كما كانت تشير بعض الشائعات. وتجتمع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الدولية في العاشر من سبتمبر المقبل لانتخاب الرئيس التاسع للجنة الأولمبية الدولية. ويعد المصرفي البويرتوريكي ريتشارد كاريون والسنغافوري نج سير ميانج المنافسان الأقوى لباخ، في أحلامه لخلافة روج. وتبدو فرص السويسري دينيس أوسوالد والأوكراني سيرجي بوبكا والتايواني تشينج كو أقل في تولي المنصب، وأكد باخ البطل الأولمبي عام 1976 في رياضة سلاح الشيش «هذه الانتخابات أشبه بمنافسة رياضية، إنني أخوضها كرياضي».
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©