الاتحاد

أخيرة

قصر ملكة السويد مسكون «بأشباح ودودة»

ستوكهولم (أ ف ب)

أكدت الملكة السويدية سيلفيا أن مقر إقامتها في قصر دروتنينجهولم قرب ستوكهولم مسكون بـ«أشباح ودودة جداً»، على ما ورد في مقتطفات بثتها المحطة التلفزيونية العامة أمس الأول الثلاثاء. وقالت الملكة البالغة (73 عاماً): «ثمة أصدقاء صغار.. (أشباح)، هي ودودة للغاية، أحياناً نشعر أننا لسنا بمفردنا».
وأوضحت الملكة سيلفيا المولودة لرجل أعمال ألماني وأم برازيلية «الأمر مثير فعلاً.. لكن لا يسبب ذلك أي خوف».
كذلك فإن شقيقة الملك الأميرة كريستينا تشاطرها الرأي في شأن القصر. وقالت الأميرة في الفيلم الوثائقي الذي يعرض اليوم الخميس: «ثمة طاقة كبيرة في هذا المنزل.. إنها (الأشباح)».

اقرأ أيضا