رضا سليم (دبي)

أحرز الأستاذ الدولي الكبير سالم عبدالرحمن كأس طيران الإمارات للشطرنج الخاطف للرجال، ضمن بطولة العرب الفردية للرجال والسيدات على كأس زايد التي انطلقت أمس الأول تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وذلك بفندق دبيليو ماريوت حمر عين، بمشاركة 50 لاعباً ولاعبة من 17 دولة.
وافتتح سعيد عبد الغفار، الأمين العام للهيئة العامة للرياضة، المنافسات والحفل الذي حضره الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس الاتحاد العربي للشطرنج، وإبراهيم البناي رئيس الاتحاد العربي السابق، والمستشار الدكتور سرحان المعيني رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، رئيس اتحاد الشطرنج، وحسين الشامسي أمين عام الاتحادين المحلي والعربي، وأحمد المدفع رئيس لجنة البريدج باتحاد الشطرنج، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ورؤساء الوفود العربية، وأعضاء اللجنة المنظمة.
وجاء فوز سالم عبدالرحمن بأول ألقاب بطولة العرب بعدما سجل 6 نقاط في 7 جولا،ت وسط مشاركة 26 لاعباً، وجاء في المركز الثاني اليمني بشير القديمي برصيد 5.5 نقطة، وحل في المركز الثالث الجزائري بلال بالحسني.
وفي مسابقة السيدات، فازت الجزائرية صابرينا الأطرش بالمركز الأول، وسجلت 6 نقاط، في 7 جولات، وسط مشاركة 22 لاعبة، وجاءت مواطنتها أمينة مزيود في المركز الثاني برصيد 5.5 نقطة، ونالت المصرية شاهندة وفا الميدالية البرونزية والمركز الثالث بعدما سجلت 5 نقاط، وسيتم تتويج الأوائل في الحفل الختامي للبطولة.
في الوقت نفسه، انتقلت المنافسات من قاعة فندق ماريوت إلى قاعة نادي دبي للشطرنج الذي يستضيف بطولة العرب للشطرنج الكلاسيكي.
ووجه الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا الشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وقال: نلتقي مجدداً في حدث جديد لرياضة الشطرنج عبر بوابة الاتحاد العربي، وبالتعاون مع الاتحاد المحلي، بالأمس القريب استضافت الإمارات الأولمبياد العربي الثاني، وهو الحدث الذي لاقى أصداء كبيرة بين الدول الأعضاء في الاتحاد العربي، وهذه النجاحات ممتدة من بطولة العرب للمراحل السنية التي استضافها الاتحاد التونسي.
وأضاف: نفخر أن تستضيف الإمارات هذا الحدث بعد التغييرات الكبيرة التي طرأت عليه وتحويله إلى الأجندة الدولية، وهو ما ترتب عليه موافقة الاتحاد الدولي على تأهل الأوائل إلى بطولات العالم، بالإضافة إلى الحصول على ألقاب دولية، وهو بالفعل إنجاز كبير يحسب للشطرنج العربي الذي يتطور من عام إلى آخر، ونسعد بمشاركة الأشقاء لنا في احتفالات اليوم الوطني، وهي المناسبة العزيزة على قلوبنا والتي تتواكب مع عام زايد.
ورفع المستشار الدكتور سرحان المعيني أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم على رعايته للبطولة، وهو الحافز الأكبر والذي يمثل تحدياً كبيراً ومسؤولية للجنة المنظمة للبطولة على بذل أقصى الجهد من أجل الوصول بالبطولة إلى بر الأمان.
كما توجه بالشكر إلى معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة، وإلى سعيد عبد الغفار الأمين العام للهيئة، للدعم الكبير الذي تلقاه رياضة الإمارات، خاصة الشطرنج، وإلى الأندية الشطرنجية التي تمثل الشريك الاستراتيجي في مسيرة الاتحاد والدور الكبير الذي تلعبه من أجل الارتقاء بالرقعة الشطرنجية الإماراتية، وإلى الرعاة الرسميين في البطولة، وفي مقدمتهم طيران الإمارات الراعي الرسمي للحدث العربي.
وأضاف: بطولة العرب على كأس زايد حدث استثنائي للأسرة الشطرنجية العربية؛ نظراً لأنها النسخة الأولى التي تشهد تأهل الأوائل لبطولة كأس العالم، وأيضاً حصول الأوائل على ألقاب دولية، وتم فيها تطبيق هذا النظام بعد موافقة الاتحاد الدولي واعتماد البطولة ضمن أجندته السنوية، وهو جهد يشكر عليه الاتحاد العربي برئاسة الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا وأعضاء الاتحاد.