الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
«هيونداي موتورز» تسعى للتوصل لاتفاق أجور مع العمال
«هيونداي موتورز» تسعى للتوصل لاتفاق أجور مع العمال
15 أغسطس 2013 21:56
سيؤول (د ب أ) - ذكرت تقارير إخبارية أمس أن شركة هيونداي موتور تعتزم بذل كل الجهود من أجل التوصل لاتفاق مع العمال بشأن الأجور باستئناف المفاوضات سريعاً مع نقابتهم. وقالت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية الرسمية إن رئيس الشركة يون جاب هان بعث رسالة لنحو 46 ألف عامل أمس الأول جاء فيها “نحن سنعرض تعويضا سيكون متناسبا مع الأداء”. ومع ذلك، انتقد محاولة النقابة بحل نزاع الأجور من خلال تنظيم إضراب وصفه بأنه طريقة قديمة. وجاءت رسالته بعدما قالت النقابة إن أكثر من 70% من أعضائها وافقوا على الإضراب. ووفقاً للوكالة، يستطيع عمال النقابة الإضراب عن العمل في أي وقت بدءاً من يوم العشرين من أغسطس أي بعد يوم واحد من انتهاء وساطة تقوم بها اللجنة الوطنية الحكومية لعلاقات العمل. وتعتزم شركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية استئناف المفاوضات مع النقابة اليوم الجمعة، على الرغم من أنه لم يصدر عن النقابة حتى الآن ما يفيد بقبولها العرض. وتطالب النقابة من بين أمور أخرى، زيادة الأجر الأساسي بمقدار 130 ألفاً و498 وون (117 دولاراً) وزيادة سن التقاعد إلى 61 عاماً وكذلك علاوة تعادل 30% من صافي أرباح الشركة. وكانت الشركة حققت العام الماضي أرباحاً صافية بقيمة 9 تريليونات وون. وقال يون إن بعض المطالب مبالغ فيها وأن الشركة لا تستطيع قبولها على الرغم من أنه لم يتطرق للتفاصيل. وأضاف يون “يجب الآن أن نجري تغييرات كبيرة” في إشارة إلى إضرابات سابقة تسببت في إعاقة عمل هيونداي لعقود. وكان عمال هيونداي غير المنضوين تحت نقابات يضربون عن العمل كل عام بسبب نزاعات الأجور منذ عام 1986 باستثناء أعوام 2007 و2009 و2010 و2011. ونظم العمال النقابيون لدى هيونداي موتور العام الماضي إضراباً استمر لمدة 13 يوماً ما تسبب في توقف إنتاج 82 ألف سيارة، كلفت الشركة نحو 1,7 تريليون وون في شكل خسارة إنتاجية. وصوتت نقابة عمال شركة هيونداي موتور للدخول في إضراب عن العمل أمس الأول بعد عدم التوصل لاتفاق مع الإدارة خلال مفاوضات الأجور السنوية. ووفقاً لزعماء نقابيين، صوت 40 ألفاً و537 عاملاً بأصواتهم بنسبة بلغت 80,4% أو ما يوازي 32 ألفاً و591 عاملاً وافقوا على الإضراب المقترح. وقال عمال إن الإضراب سيدخل حيز التنفيذ بدءاً من الأسبوع القادم بعد انتهاء فترة التحكيم والانتظار الإجباري التي حددتها اللجنة الوطنية لعلاقات العمل. وبدأت مفاوضات هذا العام يوم 28 مايو، لكن العمال قرروا وقف المفاوضات في 6 أغسطس بعد 17 جولة من المفاوضات. وتوجه نقابيون لمطالبة لجنة العمل الحكومية بالتحكيم الأسبوع الماضي وعقدوا اجتماعاً مع زعماء نقابيين للدعوة إلى تنظيم إضراب. وفور التصويت، عبرت إدارة هيونداي عن أسفها الشديد من اختيار عمالها تنظيم إضراب ودعت إلى بذل جهود لاستئناف المفاوضات لتجنب إضراب قد يضر بالشركة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©