الاتحاد

الرياضي

هويتسر ينفي الهروب من عقاب الاتحاد الألماني


أوضح توماس هيرمس محامي الحكم الألماني الشاب روبرت هويتسر أن هويتسر لا يريد الهروب من السلطة القضائية للاتحاد الألماني لكرة القدم· وجاء ذلك خلال تواجد هويتسر ومحاميه بمدينة فرانكفورت لحضور التحقيق حول نتيجة مباراة دويسبورج أمام جرويتر بدوري الدرجة الثانية والتي أدارها هويتسر· وكان هويتسر (25 عاما) قد اعترف في وقت سابق بالتلاعب في نتائج بعض مباريات الدرجتين الثانية والثالثة بالدوري الالماني وكأس ألمانيا لصالح مافيا المراهنات· وقال هويتسر بعد اعترافاته مباشرة إنه لا يعتزم ترك ناديه هرتا برلين ورغم ذلك استقال هويتسر من النادي في نهاية شهر مارس الماضي مما أثار الجدل حول محاولته الهروب من السلطة القضائية للاتحاد التي ستصبح الجهة الوحيدة التي يحق لها معاقبته إذا ظل تابعا لاي ناد تابع للاتحاد· واقتصر هويتسر في أقواله على المباراة محل التحقيق ولم يتطرق لباقي المباريات التي كان حكما لها· وأوضح هيرمس أن هويتسر قرر حضور التحقيق في فرانكفورت بدافع من واجبه كشا هد في القضية وليس من أجل إصدار بيانات عامة· وقال هيرميس إنه يتوقع أن تصدر المحكمة حكما على هويتسر مع إيقاف التنفيذ · وكرر هويتسر في بيانات أنه لم يتخذ أي قرارات أو خطوات لمساعدة دويسبورج على الفوز بالمباراة بهدف· واعترف هويتسر بأنه تلقى اتصالا هاتفيا من أحد زملائه الحكام المتهمين في القضية يطالبه فيه بأن يساهم في فوز دويسبورج بالمباراة وأنه حصل على خمسة آلاف يورو بعد المباراة بأيام قليلة· وقال هويتسر 'يمكن أن أؤكد أنني بذلت كل ما بوسعي في هذه المباراة·· ولم أتخذ أي قرار في المباراة يهدف عن عمد لتغيير النتيجة'·

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»