صحيفة الاتحاد

الإمارات

إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الصين

أحمد الظاهري وني جيان يتبادلان مذكرة التفاهم (وام)

أحمد الظاهري وني جيان يتبادلان مذكرة التفاهم (وام)

أبوظبي (وام)

تبادلت دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، أمس، في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي، مذكرة تفاهم بشأن إعفاء مواطني الدولة من حملة جوازات العادية من تأشيرة الدخول المسبقة، اعتباراً من 16 يناير المقبل، مع إمكانية البقاء فيها لمدة أقصاها 30 يوماً في كل زيارة.
وقع المذكرة من جانب الدولة السفير أحمد الهام الظاهري وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي المساعد للشؤون القنصلية، فيما وقعها عن الصين ني جيان السفير فوق العادة والمفوض لجمهورية الصين الشعبية لدى الدولة. وأوضح السفير أحمد الهام الظاهري أنه بإمكان مواطني دولة الإمارات السفر إلى جمهورية الصين الشعبية من دون الحاجة إلى تأشيرة مسبقة، اعتباراً من تاريخ 16 يناير 2018، مع إمكانية البقاء فيها لمدة أقصاها 30 يوماً في كل زيارة.
وأكد أن المبادرة من حكومة الصين تعكس المكانة الدولية التي أصبحت تتبوأها الدولة، وتؤكد تنامي العلاقات الثنائية بين الإمارات والصين، وتفتح آفاقاً جديدة لمواطني الدولة للسياحة والاستثمار والتجارة.
وأشار الظاهري إلى أن المواطن الإماراتي يمثل الأولوية الرئيسة في اهتمامات القيادة الرشيدة التي تعمل على تحقيق السعادة للمواطنين، وهذا بدوره يعمق لدى المواطن الإماراتي قيم الانتماء للوطن، والولاء للقيادة، وأنهم على قناعة بأن جهود التنمية في الإمارات ومكتسباتها تستهدف تحقيق السعادة لهم.
وأضاف، أن الإمارات أصبحت عنواناً للحكم الرشيد والاعتدال والتعايش والسلام، وفي الوقت ذاته رمزاً للإنجاز والتفوق والتميز على المستوى العالمي، وذلك بما ينسجم ورؤية دولة الإمارات لعام 2021.
وأوضح السفير الظاهري أن إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة جمهورية الصين الشعبية له مردود إيجابي، ويعكس مكانة الإمارات على الساحة الدولية، وما تتمتع به من احترام وثقة، خاصة من الصين ورغبتها في توثيق العلاقات معها وتعزيز المصالح المشتركة في جميع المجالات، من خلال فتح منافذها لمواطني الإمارات من دون تأشيرة مسبقة.
وبين أن الصورة الإيجابية للمواطنين الإماراتيين في الخارج، لكونهم يعبرون عن نموذج الإمارات في الانفتاح والتعايش المشترك والإندماج في الثقافات والحضارة الصينية، كان أحد الدوافع الرئيسة لهذه المبادرة، مؤكداً أن ذلك يعمق ثقة المجتمع الصيني بالمواطن الإماراتي وسلوكه الحضاري.
جدير بالذكر، أن الإمارات افتتحت سفارتها في جمهورية الصين الشعبية في 19 مارس 1987. كما افتتحت الدولة قنصلية عامة في هونج كونج في أبريل عام 2000، وقنصلية عامة في شنغهاي في 6 يوليو 2009، وقنصلية عامة في كوانجو 13 يونيو 2016. وافتتحت جمهورية الصين الشعبية سفارتها في أبوظبي في أبريل 1985، وقنصلية عامة في دبي نوفمبر 1988.