السبت 21 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
5,8 مليار درهم خسائر أسبوعية للأسهم المحلية في تداولات بعد إجازة العيد
15 أغسطس 2013 21:50
أبوظبي (الاتحاد) - تكبدت الأسهم المحلية بنهاية تداولات الأسبوع الحالي أمس، خسائر بقيمة 5,8 مليار درهم، في أول موجة تصحيح سعري تمر بها، بعد خمسة أسابيع متواصلة من الصعود المتواصل، منها شهر رمضان بأكمله حصدت خلاله مكاسب بقيمة 45,5 مليار درهم. وتراجع المؤشر العام لسوق الإمارات المالي خلال الأسبوع بنسبة 1%، محصلة انخفاض سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,1% وسوق دبي المالي بنسبة 1,6%، وتخلت الأسواق جراء موجة التصحيح التي اعتبرها محللون ماليون طبيعية، عن مستوياتها العليا خلال العام الحالي عند 3900 نقطة لسوق أبوظبي و2700 نقطة لسوق دبي المالي. وعزا نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، تراجع المؤشرات العامة للأسواق في أول أسبوع تداول بعد إجازة عيد الفطر، إلى الارتفاع الكبير الذي شهدته الأسواق خلال شهر رمضان، مضيفاً أن إشارات توافرت على دخول الأسواق في مرحلة ضبابية، من حيث إن أسعار الأسهم جذابة من الناحية الاستثمارية، لكنها غير مشجعة من الناحية الفنية. وأوضح أن المؤشرات دخلت في مرحلة تصحيح، مما يعني أن أسعار الأسهم خلال الفترة القريبة مرشحة للانخفاض اكثر من الارتفاع، وبالتالي اختبرت الأسواق انخفاضاً حاداً أوائل الأسبوع، وسجلت استقراراً على مستويات منخفضة أواخر الأسبوع. وقال وائل ابومحيسن مدير عام شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن الأسواق تماسكت في الجلسات الأخيرة من الأسبوع، مع قناعة المستثمرين بأن مستويات الأسعار الحالية مغرية بالشراء وليس بالبيع، وان الأسواق مقبلة على موجة صعود جديدة مع انتهاء موسم الصيف، وعودة شريحة كبيرة من المستثمرين من إجازاتهم. وأضاف أن الفترة الحالية تشهد عمليات تجميع هادئة من قبل مستثمرين أفراد ومدراء محافظ وصناديق استثمارية تقوم بعملية إعادة بناء مراكز مالية جديدة عند مستويات الأسعار الحالية التي تعتبر مغرية بالشراء. وبحسب التقرير الأسبوعي لهيئة الأوراق المالية والسلع، انخفضت القيمة السوقية للأسهم بنهاية الأسبوع إلى 567,79 مليار درهم من 573,66 مليار درهم في آخر أسبوع من تداولات شهر رمضان، وتراجعت التداولات الأسبوعية إلى 3,24 مليار درهم (5 جلسات تداول) من تداول 1,83 مليار سهم، مقارنة مع تداولات بقيمة 4,1 مليار درهم (3 جلسات تداول). واستحوذت أسهم 5 شركات على 64,2% من إجمالي التداولات الأسبوعية للأسواق، وبلغت قيمة تداولاتها مجتمعة 2,08 مليار درهم، وهي أسهم الدار، وأرابتك، ودبي المالي، واعمار، ودبي للاستثمار، وسجلت أسعارها هبوطاً جماعياً أكبره لسهم سوق دبي المالي بنسبة 3,3%. وحقق سهم شركة أغذية أكبر نسبة ارتفاع سعري خلال الأسبوع بنحو 7,3%، ورأس الخيمة للإسمنت الأبيض 6,6% وراك بنك 2,4% وديار للتطوير 2% واكتتاب القابضة 0,93%. وفي المقابل حقق سهم شركة الفجيرة لصناعات البناء أكبر نسبة انخفاض أسبوعي بنسبة 17,1%، والإمارات لقيادة السيارات 10,4% والهلال الأخضر للتأمين 9,7% والبنك التجاري الدولي 8,8% ودار التكافل 8,1%. وخلال جلسة الأمس، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,17% محصلا ارتفاعا طفيفا لسوق أبوظبي بنسبة 0,08% وانخفاض سوق دبي المالي بنسبة 0,63%، وفقدت الأسهم 960 مليون درهم من قيمتها السوقية، وأغلق المؤشر عند مستوى 3789,75 نقطة. وحققت الأسواق تداولات خلال تعاملات الأمس بقيمة 510 ملايين درهم، من تداول 449.64 مليون سهم من خلال 4462 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 49 شركة من أصل 119 شركة مدرجة في الأسواق، وحققت أسعار أسهم 13 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 25 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وجاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 91,7 مليون درهم موزعة على 37,29 مليون سهم من خلال 581 صفقة. وجاء سهم «الدار العقارية» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 75,55 مليون درهم موزعة على 27,06 مليون سهم من خلال 520 صفقة. وحقق سهم «شركة ديار للتطوير» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 4,9% إلى 0,45 درهم، من خلال تداول 117,31 مليون سهم بقيمة 52,28 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «أركان لمواد البناء» بنسبة 3,9% إلى 0,79 درهم، من خلال تداول 25 ألف سهم بقيمة 19,75 ألف درهم. وسجل سهم «شركة الإمارات للقيادة » أكبر انخفاض سعري بنحو 8,8% إلى 3,10 درهم، من خلال تداول 858 سهماً بقيمة 2659 درهما، تلاه سهم «تمويـل» بنسبة 2,96% إلى 1,31 درهم من خلال تداول 219 ألف سهم بقيمة 286,89 ألف درهم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©