الثلاثاء 17 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الشارقة تعوّل على السياحة العائلية لرفع نسب الإشغال الفندقي
الشارقة تعوّل على السياحة العائلية لرفع نسب الإشغال الفندقي
15 أغسطس 2013 21:49

الشارقة (الاتحاد)- أكد خالد جاسم المدفع، مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، أن الإمارة تعوّل على سياحة العائلات لرفع نسب الإشغال الفندقي وتنشيط الحركة السياحية. وأشار المدفع إلى أهمية مهرجان رمضان والعيد كجزء أساسي مكمل للاستراتيجية السياحية ودوره في تنشيط الحركة السياحية والتجارية من خلال رفع نسب إشغال الفنادق التي تقدم عروضا تصل إلى 30% على ليالي الإقامة. وقال: «تذخر إمارة الشارقة أو ما يحلو للبعض أن يطلق عليها «الإمارة الباسمة» بمقومات وإمكانيات سياحية متميزة وفريدة من نوعها لما تتمتع بهم من سحر الطبيعة الخلابة وتعدد المواقع والمعالم السياحية والتراثية التي تشكل في مجموعها منتوجا سياحيا جاذبا للسياح من داخل وخارج الدولة. وأوضح أن مهرجان رمضان الشارقة يعزز من مكانة الإمارة الاقتصادية والثقافية ويمنحها التميز لأن تكون الوجهة السياحية المفضلة للأفراد والعائلات في منطقة الخليج لاسيما في موسم العطلات الصيفية الذي يتزامن في كل عام مع انطلاقة كرنفال المهرجانات المتعددة التي تشهدها الشارقة. ويسعى المهرجان ضمن أهدافه إلى تنشيط الحركة السياحية والتجارية في الإمارة بما يعود بالفائدة على الاقتصاد، كذلك تسهم الميزة التفضيلية للإمارة كونها الوحيدة التي تمتلك شريطا ساحليا على الخليج العربي غربا وعلى خليج عمان شرقا في تعزيز موقعها ومكانتها في الخارطة السياحية الإقليمية. ولعب مهرجان رمضان الشارقة في دورته الـ24 بفعالياته وأنشطته المختلفة والمتنوعة دورا مهما في تنشيط حركة القطاع السياحي والتجاري في الإمارة وذلك من خلال الحملات الترويجية لفعاليات المهرجان، والتي تسعى إلى تعزيز المكانة التجارية والاقتصادية والثقافية التي تتمتع بها إمارة الشارقة وأيضا من خلال العروض الجاذبة والمغرية التي أطلقتها الفنادق ومراكز التسوق والأسواق والمحال التجارية طوال أيام المهرجان. وبحسب تقديرات المسؤولين في مركز إكسبو فإن معرض رمضان والعيد الذي نظم في إطار مهرجان رمضان الشارقة في الفترة من 18 يوليو وحتى 10 أغسطس استقطب نحو 100 ألف زائر. وتضمن المعرض بعض الفعاليات ذات الطبيعة الجاذبة التي تستهوي السياح وفيها قدر كبير من المتعة، وذلك على سبيل المثال الفعالية التراثية «ذكريات من الشارقة» التي قدمت من خلالها عروضا شعبية وفلكلورية شيقة وهناك أيضا فعالية مذاق رمضان للطهي التي قدمت فيها أطباق خليجية وعربية وعالمية، بالإضافة إلى الفعاليات التسويقية التي شارك فيها أكثر من 200 عارض من مختلف الدول. وقال: «لا شك أن اختيار بعض المواقع والمعالم ذات الجذب السياحي في الشارقة لإقامة فعاليات مهرجان رمضان لم يأت بمحض الصدفة بل كان مخططا له بان يكون جزءا من الحملة الترويجية الشاملة للمهرجان، والتي تستهدف في جوانبها دعم قطاع السياحة وتنشيطه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©