الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
داليا البحيري صعيدية لأول مرة واللهجة كشفت قدراتها الفنية
داليا البحيري صعيدية لأول مرة واللهجة كشفت قدراتها الفنية
16 أغسطس 2013 00:42

خاضت داليا البحيري على شاشة رمضان، تجربة الأدوار الصعيدية لأول مرة في مشوارها الفني، حيث تؤكد أن هذه التجربة لها خصوصية لديها وتعتبرها تحدياً لقدراتها كممثلة وعبرت عن سعادتها بردود الأفعال الطيبة تجاه مسلسل «القاصرات» ودورها فيه. وقالت: مسلسل القاصرات يحمل الكثير من التحديات بالنسبة لي وأول تلك التحديات اللهجة الصعيدية التي أقدّمها للمرة الأولى في مشواري الفني، حيث بذلت الكثير من الجهد والوقت لتعلّم هذه اللهجة. (القاهرة) - حول طبيعة دورها قالت: أقدم في العمل دور عطر وهي شقيقة عبدالقوي التي تعيش مأساةً مشابهة لنظيراتها من القاصرات في الصعيد لكونها تزوّجت مبكرا من رجلٍ مسنّ والفارق الوحيد بين زواج عطر وغيرها من القاصرات يكمن في أن ذويها لم يزوّجوها من أجل المال فهي وأخوها عبدالقوي من أسرة ثرية، بل تم تزويجها بموجب بعض العادات والأعراف والاعتبارات العائلية. وأضافت: هذه هي المرة الأولى التى أتحدث فيها باللهجة الصعيدية، التي تدربت عليها، وأعتقد أن هذه التجربة محطة مهمة في حياتي، ويكفي أنها تجمعني مع صلاح السعدني والمخرج مجدي أبوعميرة للمرة الأولى. التقليد والتكرار وعن استعدادها لأول تجربة في الدراما الصعيدية قالت: هذه المرة الأولى التي أخوض فيها تجربة تقديم الدراما الصعيدية، وهي نوعية لها جمهور كبير، لكن ينبغي تقديمها بشكل متميز وقصة مكتوبة ومجهزة بشكل يجعلها بعيدة عن التقليد والتكرار وهذه المواصفات موجودة في مسلسل «القاصرات» وأنا ممثلة وأصبحت لديَّ الخبرة الكافية للتحضير جيداً للدور الذي أقدمه. وعن رؤيتها للعمل مع صلاح السعدني قالت: صلاح السعدني ممثل عبقري والوقوف أمامه له طعم مختلف، وبيننا «كيميا» ولغة تفاهم عالية، لذلك ظهر المسلسل بشكل مختلف عن كل الأعمال التى تناولت المجتمع الصعيدي، خاصة أن مجدي أبوعميرة مخرج فاهم. وعن شروطها لقبول أي عمل فني قالت: دائماً أبحث عن الفكرة المبتكرة التي لم أقرأها من قبل، وأبتعد عن الأعمال المكررة، وتمكنت من الحصول على الأفكار المبتكرة التي ساعدتني على تحقيق التميز لي وحب الجمهور، وهذا تحقق في مسلسل «صرخة أنثى»، فكنت أول من ناقش هذه الفكرة في الدراما، وفجرت قضية الفتاة مزدوجة الجنس وقدمت مسلسل «ريش نعام» وتمكنت من الجمع بين عنصري الإبهار ومناقشة قضايا حيوية وأخيراً مسلسل «القاصرات» الذي يناقش قضية خطيرة وهي زواج القاصرات. بطولات جماعية وقالت داليا: منذ بدايتي الفنية أقدم بطولات جماعية، ولم أقدم عملًا واحدًا بطولة من «الجلدة للجلدة» لأنني أؤمن بأن طبيعة الدور هي الأساس، والقصة عنصر رئيسي بالنسبة لي، لكن مساحة الدور لا تشغلني بدليل مشاركتي في مسلسل «القاصرات»، الذي يضم العديد من النجوم. وأكدت أن وجود الدراما التركية على الشاشات المصرية كان له تأثير إيجابي على تطور شكل الدراما، حيث جعلت المخرجين والمنتجين يهتمون بجودة الصورة والأداء، لكن الأتراك لم يسحبوا البساط من تحت أقدامنا، فهم يسيرون في اتجاه، ولهم جمهورهم، ونحن نسير فى اتجاه آخر وسكة مختلفة هي الأكثر كثافة فى نسبة المشاهدة. ورفضت مقولة: إن الدراما تحرق نجومية السينما وقالت: لا أتفق مع هذه المقولة لأن الأفلام تعرض على الفضائيات فور انتهاء الموسم السينمائي وخلال طرح الفيلم الجديد بدور السينما نلاحظ عرض أفلام البطل على الفضائيات ومع ذلك لا يقل شباك التذاكر، مما يؤكد أن الجمهور يبحث عن العمل الجيد وطالما أن اختيار الممثل لمسلسل قوي فإنه يساعده على ترويج نفسه سينمائيا والجمهور يبحث عن أعماله في أي مجال لأنه حقق النجاح في الدراما. الممثل المناسب وقالت: الأزمة الاقتصادية كان لها تأثير قوي ولذا اتجه معظم النجوم إلى الدراما وهو أمر ليس عيباً طالما يختار الممثل الموضوع المناسب والسينما حالياً تختار أعمالها بدقة وبها الجديد دائما.. لكن الأزمة الاقتصادية أثرت عليها كثيرا.. وأتمنى أن تعود صناعة السينما إلى قوتها. وحول غيابها عن السينما قالت: لم أجد السيناريو الذي يدفعني للعودة، وفي الفترة الماضية رفضت العديد من الأفلام، لأنها تجارية، وأنا أرفض تقديم هذه النوعية من الأفلام لأنها بعيدة عن قناعاتي ومبادئي وأفكاري، فضلاً عن أن السينما تعاني ضعف الإنتاج وهروب المنتجين لأنها أصبحت صناعة خاسرة. ورفضت اتهامها بالتعالي وقالت: هذا غير حقيقي، لم أكن يوماً متعالية وليس لي خلافات مع زملائي في الوسط الفني وعلاقتي جيدة مع الجميع. ومطالبي ليست صعبة وهدفي أن يكون العمل ناجحاً ومتكاملاً، وأن أقوم بواجبي وما هو مطلوب مني على أكمل وجه. وأرفض أن يتعدى أحد على حقوقي أو يحاول السطو عليها.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©