أبوظبي (الاتحاد)

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي، جلسة «زايد والقضاء»، والتي سلطت الضوء على ملامح الشؤون القضائية بعد قيام الاتحاد وانطلاق المسيرة بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، وذلك في إطار احتفالاتها بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وتناولت الجلسة التي عقدت بالمقر الرئيس لدائرة القضاء في أبوظبي، أمس المبادئ الضابطة للتنظيم القضائي التي نص عليها دستور الدولة كإطار نموذجي يرتقي في مقوماته ومرتكزاته كنموذج لأفضل الممارسات الدستورية الدولية، بما يتضمنه من مقومات ومبادئ لبناء واستدامة دولة حديثة متطورة ورائدة ترسخ العدالة والمساواة وتنظم الحقوق والواجبات بين أفرادها في ظل سيادة القانون. واستعرض المستشار محمد راشد الضنحاني، رئيس نيابة أول، جهود الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واهتمامه منذ البدايات بالعمل الدؤوب من أجل وضع أساس بناء نظام قضائي متطور عصري مستقل وناجز، من خلال العمل على تنويع المحاكم وتوسيع اختصاصاتها لتقديم خدمات متطورة.