السبت 28 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
مكتبات الحدائق تكسب الأطفال مهارات القراءة الإبداعية
مكتبات الحدائق تكسب الأطفال مهارات القراءة الإبداعية
15 أغسطس 2013 20:44
أبوظبي (الاتحاد) - استأنفت دار الكتب الوطنية، التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وبالتعاون مع بلدية مدينة أبوظبي، فعاليات مكتبات الحدائق المقامة في مكتبتي حديقة الباهية ومتنزه خليفة في العاصمة أبوظبي. ومن المتوقع أن تفتتح هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عدداً من مكتبات الأحياء في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي خلال الفترة المقبلة. إذ استقبلت مكتبة حديقة الباهية مؤخراً أكثر من 40 طفلاً، تتراوح أعمارهم بين 5 و12 سنة، شاركوا في برنامج ترفيهي وتعليمي متنوع الفقرات، يركز على مهارات القراءة الإبداعية، ويعمل على تحفيز الأطفال في مجال البحث والمعرفة والاطلاع على العلوم من خلال المكتبة، حيث تابع الأطفال قصة تروى عن طريق مسرح العرايس، ودارت بينهم وبين المشرف على المسرح نقاشات لفهم واستيعاب القصة، كما شارك الأطفال في ورشة للأعمال اليدوية، حيث نفذوا مجموعة من القطع الفنية باستخدام مواد وخامات مختلفة. أما في ورشة الرسم والتلوين فقد تعلموا بعض التقنيات الفنية تحت إشراف متخصصين. وفي ختام اليوم شارك الأطفال في بعض الألعاب الحركية الممتعة، وفي الوقت نفسه تعمل على تنمية القدرات الجسدية والذهنية لديهم. وكانت الهيئة والبلدية أطلقتا فعاليات مكتبات الحدائق بداية يوليو الماضي، بحيث تُنظم مجموعة من الأنشطة القرائية والابداعية تحت إشراف متخصصين خلال شهري يوليو وأغسطس، موجهة إلى الأطفال المقيمين في محيط منطقة الباهية ومتنزه خليفة في أبوظبي. إلى ذلك، قال عبد الله الجنيبي، مدير إدارة خدمات المجتمع في بلدية مدينة أبوظبي، إن مشاركة البلدية وتعاونها مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تأكيد على التزامها تجاه المجتمع وتحقيق لرسالتها في نشر الأنشطة التنموية، وخصوصاً الفكرية لدى الأطفال. وأضاف أن «البلدية وبالتنسيق مع الهيئة أقامت مجموعة من المكتبات داخل الحدائق العامة لتسهيل الوصول إليها من قبل مرتادي الحدائق وسكان الأحياء السكنية القريبة؛ حيث تعد فعاليات مكتبات الحدائق خلال فترة الصيف تتويجاً لهذا التعاون، ونأمل من خلالها المساهمة في تحقيق الوعي عند الناشئة بأهمية القراءة، والتعود على ارتياد المكتبات العامة التي تعد مصدراً مهماً للمعرفة، وتوسيع المدارك، كما نأمل أن تشجع الفعاليات على تعويد الأطفال على المشاركة في الأنشطة والفعاليات التي تنمي روح المبادرة والتفاعل مع أفراد المجتمع». وأشار الجنيبي إلى أن البلدية أنجزت العديد من الفعاليات المجتمعية التي تركز على تنمية مهارات القراءة وتحفيز الأطفال على هذا النشاط الفكري والتنموي، مضيفاً أنها تتطابق مع أهداف بلدية مدينة أبوظبي، وتسير ضمن منظومتها للمبادرات في المسؤولية المجتمعية. وأوضح الجنيبي أن «مشاركة البلدية تنطوي على أهداف أخرى، تتمثل في الحرص على توطيد أواصر الشراكة والتعاون في مجال نشر ثقافة القراءة والمطالعة، بما يحقق الأهداف الاستراتيجية والمصلحة العامة، وتعزيز العمل المشترك بين بلدية مدينة أبوظبي وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ولتحقيق الأهداف المرجوة من المبادرات والبرامج والمشاريع التي تساهم في نشر الثقافة بين أبناء هذا الجيل، بما يعود بالنفع على المجتمع بجميع فئاته، وفي الوقت ذاته استثمار وتفعيل الحدائق والمرافق العامة التابعة لبلدية مدينة أبوظبي، وتسخيرها لخدمة المجتمع والمبادرات الرائدة». وكانت دار الكتب الوطنية، بالتعاون مع بلدية مدينة أبوظبي، افتتحت فرعاً لها في حديقة الباهية العام الماضي، ضمن خطتها لإقامة مكتبة في كل حي سكني في إمارة أبوظبي، وتحتوي المكتبة على 17 ألف عنوان، مع تخصيص جزء كبير للقصص، إلى جانب الدوريات المتخصصة بالعربية والإنجليزية والمواد السمعية والبصرية، كما تضم المكتبة جناحاً لإصدارات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. أما مكتبة متنزه خليفة فهي تحوي 30 ألف عنوان في مختلف العلوم العامة، كما تحوى المكتبة مجموعة الإمارات والخليج التي تتضمن أكثر من 21 ألف عنوان متخصص في كل ما يتعلق بالدولة ومنطقة الخليج العربي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©