صحيفة الاتحاد

الرياضي

مونديال «الدراجات المائية» يختتم في الشارقة

فئة الحركات الاستعراضية تشهد مشاركة كبيرة (من المصدر)

فئة الحركات الاستعراضية تشهد مشاركة كبيرة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تقام اليوم منافسات الجولة الختامية لبطولة العالم للدراجات المائية في مياه بحيرة خالد بالشارقة، بمشاركة العديد من الأبطال والنجوم المحترفين العالميين.
وتشارك دراجات أبوظبي في فئتين هما الحركات الاستعراضية عبر راشد الملا، وجالس محترفين عن طريق راشد الطاير ومحمد المنصوري، وينشد متسابقو الفريق إكمال مسيرة النجاح والتي حصدها فريق أبوظبي في بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 قبل أيام وحصده كل ألقاب البطولة، وأيضا تألق راشد القمزي في بطولة العالم لزوارق الفورمولا-2 وحصده اللقب العالمي، ويضع متسابقو الدراجات المائية هذه الألقاب والإنجازات نصب أعينهم من أجل مواصلة نغمة الفوز وعزف ذات السيمفونية في هذا التحدي الكبير.
وكان راشد الملا بطل الحركات الاستعراضية قد أحرز المركز الأول في الجولة الماضية من البطولة والتي أقيمت في دبي نوفمبر الماضي، بينما يدخل راشد الطاير والمنصوري في الجولة الحالية إلى جانب زميلهم الملا ليشكلوا معا جبهة قوية من أجل تحقيق الطموحات والتفوق في هذه البطولة إلى جانب المشاركة في أكثر من فئة في البطولة التي تجمع تحت سقف واحد كل الأبطال المحترفين في فئات البطولة.
وأكد راشد الطاير أن المراكز الأولى هي طموحات الفريق، وعبر عن استعداده الكبير ورغبته في أن يتمكن من إحراز أحد المراكز الأولى إلى جانب زملائه في الفريق أبوظبي.
وقال: فخورون بأن تضع إدارة الفريق ثقتها فينا ونحن جاهزون للتحدي والمنافسة ونحن نشارك باسم الإمارات وفريق أبوظبي، وأضاف: فريق أبوظبي اسم كبير ونأمل أن نتفوق في تشريف هذا الاسم وأن نتمكن من التتويج.
وتابع: خضنا أمس الأول تجربة في المرحلة الأولى، واليوم سيكون ختام المنافسة مع المرحلة الثانية والختامية، نحاول قدر الإمكان أن ننهي المنافسة في المراكز الأولى في فئة جالس محترفين، بالإضافة إلى مشاركة راشد الملا في فئة الحركات الاستعراضية.
وتفوق راشد الملا خلال اليوم الأول بإحراز المركز الأول في منافسات أفضل زمن لفئة الحركات الاستعراضية، وسجل الملا رقما عاليا في الظهور الأول له مع المنافسين في هذه الفئة ليعطي نفسه تصنيفا مهما قبل انطلاق المرحلة الختامية.
وعبر راشد الملا عن استعداده وجاهزيته للمنافسة في ظل المشاركة الكبيرة للمنافسين والمحترفين في هذه الفئة، وقال: سيكون التحدي قويا، ويتوجب علي أن أسعى لتحقيق أفضل استعراض في مواجهة بقية المنافسين.
وأضاف: أؤمن بقدراتي وبما استطيع تقديمه آمل أن أكون على منصة التتويج.
الجدير بالذكر أن فريق أبوظبي شارك خلال البطولة في جولات دبي وفي الشارقة، ولم يشارك من بداية الموسم خاصة في الجولات الأولى، والتي أقيمت في إيطاليا والبرتغال بواقع ثلاث جولات، ويضع الفريق نصب عينيه في هذه الجولة إمكانية الحضور القوي وانتزاع لقب جولة الختام.
من ناحيته، توجه سالم الرميثي رئيس بعثة الفريق بالشكر الجزيل والامتنان إلى هيئة الإنماء السياحي والتجاري في الشارقة والتي تقوم على تنظيم الجولة في الصورة الأفضل والمثالية، وتوجه بالشكر إلى خالد جاسم المدفع رئيس الهيئة.
وأضاف: ما تقوم به الهيئة لتنظيم الجولة الختامية في صورة راقية ومثالية يعكس القدرات الكبيرة وتمكن الشارقة في تنظيم الأحداث والفعاليات العالمية.
وقال: دائما ما نشهد التنظيم الأفضل والأجمل في الشارقة، ونرى التفوق الكبير في إظهار البطولة والفعاليات المصاحبة في أفضل وأجمل مستوى، وثقتنا دائمة وموجودة في أن نشاهد ذلك باستمرار في كل موسم تشهد من خلاله الإمارة الباسمة ضيافة البطولة.