الاتحاد

الرياضي

بطولة الشرق الأوسط الأولى لرياضة التحمل تنطلق اليوم


منير رحومة:
تنطلق في السادسة من صباح اليوم بطولة الشرق الأوسط الأولى لرياضة التحمل بمشاركة أكثر من 200 متسابق يمثلون 26 جنسية من بينهم 7 دول شرق أوسطية ويقام السباق في منتجع ونادي جبل علي للجولف حيث تبدا الفعاليات بسباق فئة الشرق الاوسط في الثامنة صباحا ثم الفئة الدولية وفريق التتابع واكواثان الاطفال ·بينما تختتم المنافسات بحفل توزيع الجوائز في الثانية عشرة ظهرا ·
وعبر مدير السباق روري ماكراي عن سعادته بأعداد المشاركين ودعم الرياضيين المحليين والاقليميين لهذا الحدث مما يؤكد الشعبية المتزايدة لهذه الرياضة في المنطقة وأضاف بان شعبية رياضة التحمل في تزايد و أن الدعم الذي تلقاه هذه الرياضة والأعداد المتنامية من الراغبين بممارستها أكبر مؤشر على المستقبل الواعد لها· وتقام بطولة الشرق الأوسط الأولى لرياضة التحمل بالتعاون مع الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة ،2006 وتعتبر من بين الفعاليات التي تظهر للمرة الأولى في الألعاب الآسيوية في الدوحة في ديسمبر العام المقبل · كما يدعم الحدث الاتحاد الدولي لرياضة التحمل، الذي أرسل مدير التطوير الاقليمي بريت ميس من سيدني لحضور الفعاليات ورصد نمو هذه الرياضة في الشرق الأوسط· كما سيرسل الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني السكرتير العام للجنة الأولمبية القطرية، ممثلاً عن اللجنة·وأشار ماكراي أن الاهتمام بهذا الحدث والدعم الذي يتلقاه من جهات محلية واقليمية ودولية سيساهم في دعم هذه الرياضة بشكل كبير· ويتألف السباق من السباحة لمسافة 750 متراً وركوب الدراجات الهوائية لمسافة 20 كم والجري لمسافة 5 كم· كما سيُنظم حدث للصغار والمبتدئين· وقال المنظمون أن هناك فئة مستقلة تحمل اسم فريق التتابع، حيث يقوم كل عضو في الفريق باتمام جزء من سباق بطولة التحمل· وقد قام المنظمون بدعوة دول عديدة من الشرق الأوسط وآسيا للمشاركة، وبما أن الحدث مفتوح فقد اجتذب أعداداً من الرياضيين الوافدين من دول الشرق الأوسط والخليج·وعبّر جيرهارد هاردك، المدير العام لفنادق جبل علي الدولية، عن قناعته بأن نادي ومنتجع جبل علي للجولف هو المكان الأمثل لاستضافة هذه الفعالية الرياضية الكبيرة، حيث قال: 'إن اختيار المنتجع الفريد من نوعه في دبي يدل على مدى الثقة في قدراتنا التنظيمية واللوجستية· إن بطولة الشرق الأوسط الأولى لرياضة التحمل تمثل حدثا مهماً ورفيع المستوى مثل الأحداث المهمة التي نكرس لها جميع قدراتنا، وعلى أي حال فإن خبرة شركتنا الواسعة في مجال إدارة مثل هذه الأحداث الكبيرة ستتبلوّر في النجاح الباهر المتوقع لهذا الحدث'·

اقرأ أيضا

الكتبي: هدفنا الذهب ولن نتنازل عن الصدارة