صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«تكافل الإمارات» توافق على الاستحواذ على ذراع التأمين التكافلي لـ «مصرف الهلال»

دبي (الاتحاد)

وافقت شركة «تكافل الإمارات» على الاستحواذ على شركة «تكافل الهلال» التابعة لـ «مصرف الهلال»، في صفقة شراء نقدي بالكامل ستؤدي إلى تشكيل أكبر مجموعة لتزويد خدمات التأمين التكافلي في دولة الإمارات من حيث إجمالي المساهمات المكتتبة لعام 2016.
وستجمع الصفقة التي حصلت على موافقة مبدئية من هيئة التأمين بدولة الإمارات، بين اثنين من المزودين لخدمات التأمين التكافلي (التأمين المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية) التي تكمّل بعضها الآخر.
وتوفر «تكافل الإمارات» خدمات التأمين التكافلي على الحياة والصحّة لعملائها بشكل أكبر في دبي والإمارات الشمالية.
وتزاول «تكافل الهلال» نشاطها بموجب رخصة توفير التأمينات التكافلية العامة (تأمين الممتلكات والمسؤوليات) حيث توفر خدماتها التكافلية، لكل من الأفراد والشركات في إمارة أبوظبي بشكل أساسي.
وعليه، فإن الصفقة ستتيح للمجموعة الجديدة توفير مجموعة متكاملة من منتجات وخدمات التأمين التكافلي في مختلف أنحاء الدولة عبر شبكة توزيع واسعة، حيث بلغ إجمالي المساهمات المكتتبة للشركتين في عام 2016 ما يزيد على 900 مليون درهم إماراتي.
وقال محمد الهواري، عضو مجلس الإدارة التنفيذي والعضو المنتدب لـ «تكافل الإمارات» «تمثل هذه الصفقة نقلة نوعية بالنسبة لـ «تكافل الإمارات»، ومن شأنها أن تدفع عجلة نمو الشركة وتوسيع نطاق نشاطها ليشمل مجموعة أوسع من خدمات التكافل تصل إلى قاعدة عملاء أكبر وأكثر تنوعاً.
وبالتوازي مع ذلك، نواصل التقدم على صعيد تطوير منصتنا الرقمية التي ستوفر لعملائنا خدمة عالية الكفاءة بتكلفة مناسبة.
ولا شك في أن الاستحواذ على تكافل الهلال، سيعود بالفائدة علينا جميعا، كونها شركة راسخة وتزاول نشاطاً مكملاً لنشاطنا».
من جهته، علق أليكس كويلو، الرئيس التنفيذي لـ «مصرف الهلال»: «يواصل مصرف الهلال التركيز على تطوير نشاطه الرئيس بصفته مؤسسة مصرفية إسلامية تحرص على الارتقاء بأدائها على نحو تدريجي ودائم.
كما وأن «تكافل الإمارات» هي شركة متخصصة ومزوّد رائد لخدمات التأمين التكافلي، ما يجعلها المشتري المناسب لذراع التأمين التكافلي التابع لنا.
وعليه، فإننا نعمل معاً بما يضمن إجراء عملية انتقال سلسة ومريحة بالنسبة لجميع عملائنا في مجال التأمين».
وتخضع صفقة استحواذ تكافل الإمارات على تكافل الهلال، (والتي من المخطط إتمامها خلال الربع الأول من العام 2018)، لشرط الحصول على جميع الموافقات التنظيمية المطلوبة.
ولن يكون لنقل ملكية «تكافل الهلال» إلى «تكافل الإمارات»، أي تأثير على سياسات وعقود وتسوية مطالبات التأمين التكافلي الحالية، أو على إصدار أي وثائق تأمين جديدة.
وقد عملت كل من «كي بي إم جي» و«ألين أند أوفري» كشركات استشارية لمصرف الهلال، فيما قدمت شركتا «هربرت سميث فري هيلز» و«ميلمان» خدماتها الاستشارية لشركة تكافل الإمارات.