لندن(الاتحاد)

أعلنت مجموعة «ماغنا»، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، عن إطلاق أول مشاريعها الفندقية في الإمارات في «جزيرة المرجان» في رأس الخيمة.
وتبلغ قيمة المشروع الجديد في «جزيرة المرجان» 350 مليون درهم، وهو أول مشاريع «مجموعة ماغنا» خارج المملكة المتحدة.
وتأسست المجموعة عام 2014، ولديها مع شركتها القابضة «ماغنا لإدارة الأصول المحدودة محفظة أصول تصل قيمتها إلى نحو 250 مليون جنيه إسترليني في لندن والمناطق المحيطة بها.
وركزت المجموعة بشكل رئيسي على العقارات السكنية الراقية ذات الأسعار المناسبة، ومشاريع تحويل المكاتب إلى وحدات سكنية.وفي إطار دراستها لأفضل الفرص المتاحة لدخول قطاع الضيافة، قامت مجموعة «ماغنا» بشراء قطعة أرض في «جزيرة المرجان» لبناء منتجع يضم 372 غرفة، بالإضافة إلى 78 وحدة سكنية. وستتولى شركة عالمية رائدة في قطاع الضيافة إدارة الفندق، وسيتم الإعلان عنها قريباً. وأعرب بيتر مالون، رئيس مجلس إدارة «مجموعة ماغنا للفنادق»، عن سعادته بالتعاون مع «مرجان» لإطلاق أول مشاريع المجموعة الفندقية خارج حدود المملكة المتحدة، مؤكداً أن تطوير المنتجع الجديد سيتم بالاعتماد على أعلى معايير التميز». وأضاف:«نخطط لافتتاح الفندق، الذي تبلغ قيمته 350 مليون درهم، عام 2021، وسيكون المشروع خطوة أولى نحو تحقيق رؤيتنا الرامية إلى تطوير فنادق استثنائية في مواقع فريدة من نوعها تساهم بدور كبير في تعزيز نمو شركتنا». من جانبه، لفت المهندس عبدالله العبدولي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «مرجان»، أن تركيز الشركة منذ تأسيسها موجه نحو الترويج لإمارة رأس الخيمة كوجهة استثمارية عالمية تستقطب أفضل المشاريع في قطاعات الضيافة والسياحة والترفيه وتجارة التجزئة.
بدوره، قال أوليفر مايسون، مدير التطوير في «ماغنا»: «مع دخولنا قطاع تطوير الأصول الفندقية والاستثمار فيها، فإننا نتطلع إلى تأسيس وجهات تستقطب الزوار الراغبين بتمضية أوقات استثنائية بكل المقاييس، بفضل التصاميم المميزة والخدمات الفريدة والتجارب الترفيهية المتنوعة التي نثق بأنها ستمنحنا ميزة تنافسية كبيرة».