الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
الدفاع المدني يدعو إلى الالتزام بشروط السلامة خلال أيام العيد
22 أكتوبر 2006 01:37
دبي - الاتحاد: صرح العقيد راشد ثاني المطروشي مدير إدارة الدفاع المدني بدبي لمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك قائلا: تتطلب واجبات وخدمات الدفاع المدني أن يكون رجال الدفاع المدني في حالة تأهب واستعداد دائم لتلبية أي نداء لطلب الإطفاء أو الإنقاذ أو الإسعاف الأولي وفي أي وقت وأي مكان· وتتميز خدمات الدفاع المدني بأنها خدمات منقولة غير قابلة للتأجيل ، وتقدم لمن يحتاج إليها بغض النظر عن مكانته أو موقعه الاجتماعي أو جنسيته أو لونه ودينه لان خدماتنا هي خدمات إنسانية، ونحرص على تثقيف منتسبينا على قيم ومبادئ الخدمة المميزة ، وفق رؤيتنا الساعية إلى جعل الإمارات بلدا آمنا بدفاع مدني محترف يحمي الأرواح والممتلكات ويحرص أن يكون : أفضل تخطيطا ،وأكفأ تنظيما ، وأكثر اتقانا، وأسرع خدمة، واسبق تضحية، وأرقى تعاملا· وتشكل أيام العيد مثلما هي أيام جميع المناسبات التي يحتفل بها الجمهور ويزداد تواجده في الأماكن العامة، وتصل حركة المرور إلى ذروتها في أوقات معينة من تلك الأيام وخاصة في مواقع الترفيه والاحتفال، مثلما تنشط الزيارات بين الأسر ويزداد معها استخدام المطابخ والسفرات في هذا الموسم المشجعة على الرحلات البرية·· نود أن نوصي الجمهور بمختلف مكوناته إلى: التأكد من توفر مستلزمات السلامة الخاصة بمواقد الطبخ الغازية والكهربائية في المنازل والمطاعم والفنادق من حيث سلامة أنابيب الغاز ،والأسلاك الكهربائية ،ونظافة الموقد من الزيوت، والحرص على عدم السماح للأطفال بالدخول دون مراقبة أثناء العمل بالمطابخ مع وجود اللهب أو القدور الساخنة، وكما نوصي بتنظيف مفرغات الهواء في المطبخ لأنها مصدر خطر إذا كانت مشبعة بالزيوت فهي تشتعل نتيجة التسخين، وتشكل احد أسباب حرائق المنازل والمطاعم، وأن تكون الإضاءة في المطبخ جيدة بحيث يمكن رؤية كل شيء، وتجنب ارتداء الملابس الفضفاضة، ووضع لوازم حمل القدور والمناشف الورقية المستخدمة في المطبخ بعيدا عن شعلات الموقد والفرن، والانتباه الشديد لسلامة الأطفال وعدم إغفالهم وسط أجواء البهجة والعيد، لأنهم قد يقتربون من مصادر الخطر داخل المنزل أو خارجة باستخدام الولاعات والكبريت أو مواد مكافحة الحشرات والمنظفات السامة، وضرورة مراقبة المباخر أثناء إيقادها واستخدامها وتجنب ملامستها للملابس أو تركها دون مراقبة ، لأن اللهب فيها قد ينشب بالملابس، أو يعبث بها الأطفال لتقليد ذويهم، وتجنب إشعال الشموع بالقرب من المواد القابلة للاشتعال، والحذر من استخدام الشوايات في الأماكن المغلقة لأنها تبعث غازات سامة لا تقل خطورة على الإنسان من الحريق، وتجنب سكب الوقود السريع الاشتعال على المواقد المشتعلة بغرض تأجيجها لان ذلك قد يؤدي إلى انتقال اللهب من الموقد عبر وعاء الوقود وإحراق الشخص الذي يستخدمه، وعدم تحميل خطوط الكهرباء باكثر من طاقتها نتيجة تشغيل عدد اكبر من الاجهزة والمصابيح على تلك الخطوط مما يؤدي الى ارتفاع حرارة الاسلاك وتوهجها واشتعالها، ونتمنى للأسر السلامة في الطرقات والحرص على توفير مطفأة حريق داخل السيارة أثناء التنقل والرحلات· أما بالنسبة للعوائل والأشخاص الذين يقومون بالرحلات البرية فإننا ننصحهم: نصب الخيام في الأماكن الآمنة القريبة من شبكة الاتصالات وطرق المواصلات لتأمين تقديم المساعدة إليهم في أي حالة طارئة، وإبعاد المولدات الكهربائية التي تعمل بالوقود السائل عن مواقع الخيام، وعدم تعبئة تلك المولدات بالوقود أثناء اشتغالها، وإبعاد المواقد عن أماكن نصب الخيام ووضعها عكس اتجاه الرياح لمنع امتداد اللهب إلى الخيام، وتوفير مطفأة حريق (بودرة) وعدد مناسب من أوعية نقل الرمل لاستخدامها عند الحاجة في حالة نشوب حريق، وتجنب وضع المصابيح أو الأسلاك بشكل ملاصق لقماش الخيمة، ومن الضروري توفير صيدلية إسعاف أولى تحتوي على معدات معالجة الجروح ولسع أو لدغ الحشرات والزواحف، واخذ كمية كافية من المياه تتناسب مع عدد المشاركين بالرحلة وزمن الرحلة، وضرورة إخبار الأهل أو الأصدقاء المتبقين في المدينة بعنوان المكان الذي ستتم إليه الرحلة، وتحديد الموعد التقريبي للعودة من الرحلة، وفحص السيارة ميكانيكيا وكهربائيا والتأكد من جاهزيتها، وتعبئتها بالزيوت والوقود ومياه التبريد· وفي الختام أتمنى أن تمر أيام العيد كما الأيام الأخرى مفعمة بالبهجة والأمان على جميع العوائل والأفراد في بلادنا وجميع بلدان العالم الإسلامي· وندعو الجمهور إلى عدم التردد في طلب مساعدة الدفاع المدني في أي وقت لأغراض مكافحة الحريق وعمليات الإنقاذ المختلفة على رقم هاتف الطوارئ ·997
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©