الأحد 26 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
الهلال الأحمر توزع زكاتي الفطر والمال على 16 ألف أسرة
22 أكتوبر 2006 01:35
واصلت هيئة الهلال الأحمر توزيع زكاة الفطر والمال على آلاف الأسر المستحقة داخل الدولة· وكثفت الهيئة جهودها خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك لإيصال زكاة الفطر إلى مستحقيها في وقتها الشرعي حتى تتحقق الحكمة من مشروعيتها· ووزعت الهيئة حتى الآن 5 ملايين و74 ألفا وخمسمائة درهم منها مليونان و74 ألفا وخمسمائة درهم عبارة عن زكاة الفطر و 3 ملايين درهم زكاة المال· وقالت سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر إن الهيئة درجت سنويا على تنفيذ مشاريع رمضان الخيرية للحد من معاناة المحرومين وسد حاجة المعوزين انطلاقا من تعاليم الدين الحنيف التي جعلت من رمضان شهرا للتكافل والتراحم والعطاء· وأضافت أن الهيئة تولي زكاة الفطر التي فرضت لتكون طهرة للصائم وطعمة للفقراء والمساكين اهتماما كبيرا وتحرص على إيصالها لمستحقيها سواء داخل الدولة أوخارجها في وقتها المحدد قبل صلاة العيد حتى تتحقق مقاصدها و الحكمة من مشروعيتها· وأوضحت أن الهيئة فعلت آلياتها وكوادرها العاملة والمتطوعة خلال الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل للوصول إلى الشرائح المستهدفة من مشروع زكاة الفطر· وأكدت الكتبي على التوسع الذي تشهده برامج ومشاريع الهيئة داخل الدولة بفضل توجيهات ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس الهلال الأحمر الذي لم يدخر وسعا في تعزيز دور الهيئة على ساحتها المحلية وتلبية متطلبات المجتمع المحلي من الدعم والمساندة ومؤازرة أصحاب الحاجات وذوي الدخل المحدود· مشيرة إلى أن الهيئة تمكنت من تحقيق مكتسبات كثيرة لصالح المستهدفين من خدماتها داخل الدولة· وشددت على أن الهيئة تسعى دائما لتطوير أدائها وترقية أنشطتها الإنسانية للمستفيدين على الساحة المحلية وذلك من خلال خططها واستراتيجياتها التي تقوم على دراسة واقع الفئات المحتاجة والوقوف على أوضاعها الاقتصادية والاجتماعية والعمل على إيجاد السبل الكفيلة بتقديم أفضل الخدمات وإعانتها على مواجهة متطلبات الحياة· وقال سعاة الأمين العام للهلال الأحمر إن الهيئة خطت خطوات كبيرة في التوسع والانتشار محليا عبر شبكة من الفروع تغطي إمارات الدولة· مؤكدة أن فروع الهيئة تساهم بقوة في تحسين واقع الفئات الضعيفة وحشد التأييد لأوضاعها الإنسانية كما تساهم في ترقية مجتمعاتها المحلية من خلال أوجه الدعم والمساندة التي تقدمها للأفراد والمؤسسات· وشددت على أن فروع الهيئة تعمل من خلال نشاطها الإنساني اليومي على تعزيز قيم التواصل الإنساني والتكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع وتحقيق أهداف ومبادئ الهلال الأحمر وتجسيد شعاره الإنساني '' العناية بالحياة'' على أرض الواقع· كما تمكنت من كسب ثقة المتبرعين والخيرين الذين لهم الفضل بعد الله في دفع مسيرة الهيئة إلى الأمام وأشادت بدعمهم ومساندتهم وتجاوبهم الدائم مع أنشطة وبرامج الهيئة المختلفة· من جانبه أوضح سعادة محمد حبروش الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية في الهلال الأحمر أن الهيئة بدأت مبكرا في توزيع زكاة الفطر على الأسر المستحقة داخل الدولة· وقال إن الأيام الأخيرة من رمضان شهدت نشاطا مكثفا في جانب المساعدات المحلية وحركة دؤوبة في مقر الهيئة الرئيسي في أبوظبي وفروعها على مستوى الدولة لمقابلة احتياجات المستفيدين والأسرالمتعففة·مشيرا إلى أن ساعات العمل في بعض أقسام الهيئة امتدت لما بعد منتصف الليل حرصا من الهيئة على الإيفاء بالتزاماتها الإنسانية تجاه المستهدفين من أنشطتها· وأكد أن خطط الهيئة في مجال المساعدات المحلية أضافت بعدا جديدا لمسيرة الهلال الأحمر الإنسانية وخطت نهجا متميزا في ترقية وتطوير آليات العمل الخيري وتفعيله تجاه القضايا المحلية من خلال تسخير الموارد وحشد الطاقات لمساندة الفئات الضعيفة وأصحاب الحاجات · وقال إن الهيئة تعمل سنويا على زيادة المخصصات المالية للبرامج المحلية لمقابلة التوسع الكمي والكيفي الذي تشهده تلك البرامج · مشيرا إلى أن استراتيجية الهيئة داخل الدولة تهدف إلى توسيع مظلة المستفيدين وتلمس احتياجات الأسر المحتاجة والمتعففة والتواصل معها عبر الزيارات الميدانية من قبل لجان البحث الاجتماعي في الهيئة· إلى ذلك أوضح محمد ناصر العتيبة مدير إدارة العناية الاجتماعية في الهلال الأحمر أن حوالي 16 ألف أسرة داخل الدولة استفادت من زكاتي الفطر والمال خلال اليومين الماضيين· مشيرا إلى أن زكاة الفطر بلغت مليونين و 74 ألف درهم فيما بلغت زكاة المال 3 ملايين درهم· وقال إن فروع الهيئة المنتشرة على أرض الدولة لعبت دورا مهما في جمع الزكاة وتوزيعها على الفئات المستحقة داخل الدولة· مشيرا إلى أن التوزيع شمل أيضا كميات كبيرة من المواد العينية التي تبرع بها الخيرون على الأسر المتعففة· لافتا إلى أن الهيئة تمكنت من جمع كميات كبيرة من تلك المواد عبر المواقع التي أقامتها لهذا الغرض·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©