صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

29 إلى 99 درهماً شهرياً سعر برمجيات المحاسبة لـ «القيمة المضافة»

 350 ألف شركة في الدولة تخضع لضريبة القيمة المضافة (الاتحاد)

350 ألف شركة في الدولة تخضع لضريبة القيمة المضافة (الاتحاد)

حسام عبدالنبي (دبي)

تتراوح أسعار برمجيات المحاسبية المتوافقة مع متطلبات ضريبة القيمة المضافة ما بين 29 إلى 99 درهماً شهرياً حسب سيفا راما كريشنان اسواران، مدير إدارة المنتجات وتطوير الأعمال في مجموعة «زوهو» المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات وبرمجيات إدارة المشاريع.
وأكد في حوار مع «الاتحاد» أن الوقت اللازم لتشغيل برنامج للمحاسبة الضريبية في الشركات الخاضعة للضريبة يعتمد على حجم الشركة والتعقيدات المرتبطة بأنشطتها، ولكن بشكل عام يمكن لمعظم الشركات الصغيرة الحجم تشغيل برامج المحاسبة الضريبية بصورة فورية.
وقال اسواران، إنه على الرغم من أن مجتمع الأعمال في الإمارات مستعد للانطلاق بقوة إلى عصر تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الوقت المحدد بداية العام القادم، إلا أنه يمكن القول إن هناك بعض القلق، الذي يتطلب من مزودي الخدمات التكنولوجية توعية الشركات حول مدى سهولة تطبيق البرامج المتوافقة مع متطلبات ضريبة القيمة المضافة في مقار عملهم، مبيناً أن كل ما تطلبه الشركة لتوفير برنامج للمحاسبة الضريبية من الشركة الخاضعة للضريبة هو تزويدها بتفاصيل أساسية حول مجال نشاطها التجاري، لتتمكن بعدها«زوهو»بكل سهولة من تقديم فواتير وتوفير عمليات شراء متوافقة مع الضريبة.

نوع الضريبة
وعن وجود اختلاف بين برمجيات أو حلول المحاسبة الضريبية وفق نوع الضريبة (قيمة مضافة أم انتقائية)، أوضح اسواران، أنه يمكن توفير حزمة حلول واحدة قادرة على التعامل مع ضريبة القيمة المضافة والضريبة على السلع الانتقائية حيث أن حزمة حلول«زوهو» تتوافق مع نظامي الضرائب المطبقة في الدولة.
وأضاف أن تلك الحلول صممت بحيث تكون سهلة الاستخدام مع إزالة التعقيدات المرتبطة بالامتثال للضريبة والتي قد تواجهها الشركات الصغيرة التي لا تمتلك الوقت والموارد اللازمة للتعامل معها، مؤكداً أنه يمكن للشركات غير الخاضعة للضريبة والتي ستكون مطالبة بإمساك حسابات للإيرادات تؤكد عدم خضوعها للضريبة، استخدام تطبيقات«زوهو»بنفس التكلفة، لاسيما وأن مزايا التطبيقات المحاسبية والمالية تعتبر أوسع بكثير من مجرد ضمان الامتثال للضريبة فحسب، إذ أنها تساعد الشركات أيضاً على أتمته عملية إدخال البيانات وتزويدها بالمعلومات المتعلقة بأداء عملها إلى جانب العمل على إبقاء المسؤولين في الشركة مطلعين على التدفقات النقدية للنشاط التجاري وغير ذلك بكثير.

معايير المفاضلة
وفيما يخص اشتعال المنافسة على تزويد 350 ألف شركة في الدولة تخضع لضريبة القيمة المضافة بالبرمجيات الضريبية، أجاب اسواران، أن هناك العشرات من البرمجيات المحاسبية المتاحة في السوق حالياً، لكن إذا نظرنا إلى تلك القائمة على الحوسبة السحابية والمزودة بتطبيقات للهواتف المحمولة، فيمكن القول أن هناك شركتين أو ثلاث شركات فقط في السوق توفر هذا النوع من الحلول المتقدمة، منوهاً أن أسعار البرمجيات المحاسبية التي توفرها الشركة تتميز بأنها تنافسية على المستوى العالمي، حيث قامت الشركة بتعزيز أطر عملها التكنولوجية لتقديم منتجات بأسعار مخفضة وجودة عالية في نفس الوقت دون أن تشارك في لعبة خفض الأسعار للفوز بحصة سوقية أكبر.
وعن كيفية المفاضلة بين مزودي برمجيات المحاسبة الضريبية لاختيار الأفضل وهل يكون السعر الأقل فقط هو المعيار أمام الشركات الخاضعة للضريبة، أفاد اسواران، أن المعايير الأهم التي يجب أخذها بعين الاعتبار هي مدى سهولة التعامل مع البرمجيات، وقدرة البرمجيات على أتمتة معظم المهام اليومية للعمل، بالإضافة إلى المزايا العصرية للبرمجيات بما في ذلك توفيرها إمكانية الوصول إلى البيانات عبر شبكة الإنترنت من خلال أجهزة الهاتف المحمول، وقدرتها على مواكبة التغييرات في القواعد واللوائح الضريبية، مؤكداً أن جودة البرمجيات ينبغي أن تكون المعيار الأهم وليس السعر.
وأشار إلى أن متطلبات الامتثال لضريبة القيمة المضافة التي تفرضها السلطات الضريبية هي ذاتها بشكل عام ولا تختلف بحسب حجم الشركة الخاضعة للضريبة، غير أنه من المحتمل أن تحتاج المؤسسات الضخمة إلى حلول تتميز بقدرتها على التعامل مع أرقام أكبر من المعاملات وتوزيع دقيق للمهام وتنوع أكثر للصفقات بما في ذلك الصفقات متعددة العملات.

تطبيق ضريبي
وعن إطلاق الشركة مؤخراً «زوهو فاينانس بلاس» التطبيق المالي الأول في دولة الإمارات المتوافق مع تشريعات ضريبة القيمة المضافة والمخصص لإدارة العمليات المحاسبية والفواتير للشركات، قال اسواران، إن «زوهو فاينانس بلاس» يعد حزمة حلول موحدة لإدارة المكاتب الخلفية (مكاتب الدعم)، حيث تشتمل على تطبيقات لإدارة عمليات الفوترة والمحاسبة وترتيبات السفر والتكاليف والمخزون والطلبيات، إلى جانب إدارة الأعمال التجارية القائمة على الاشتراك.
وأضاف أن التطبيق يتيح أيضاً إمكانية الامتثال لضريبة القيمة المضافة، وكذلك توفير الوصول إلى البيانات من أي مكان في أي وقت وعلى أي من الأجهزة، فضلاً عن قدرتها التعامل مع مختلف جوانب النشاط التجاري، لافتاً إلى أنه عوضاً عن إنفاق الكثير من المال أو الوقت لدمج التطبيقات، توفر«زوهو» للشركات تطبيقات جاهزة مسبقة الدمج.
وأشار اسواران، إلى أنه في ظل استعداد الشركات في الإمارات لتطبيق نظام ضريبة القيمة المضافة، ستتيح لهم حزمة حلول زوهو المالية من خلال منصتها المتكاملة من الألف إلى الياء إمكانية تنفيذ العمليات المحاسبية وتقديم الإقرارات الضريبية بشكل صحيح وبدون أخطاء مع وضوح تام على صعيد عمليات الطلب والإنجاز.
وذكر أن حول فوائد حزمة «فاينانس بلاس» المالية الكاملة، نظراً لكونها برمجيات مبنية على السحابة، فهي توفر مرونة في الاستخدام للعملاء، كما يمكن الوصول إليها عن بعد بواسطة هاتف ذكي أو حاسوب، وتعزز أيضاً من انسيابية سير الأعمال عبر ضمان استخدام جميع المتعاونين البيانات ذاتها دون الحاجة للتواجد في نفس المكان، مختتماً بالتأكيد على أن برمجيات زوهو توفر رؤى معمقة وهامة تساعد الشركات على الانطلاق بقوة إلى عصر ضريبة القيمة المضافة.