الاتحاد

الرياضي

«نيتا جور» يظفر بلقب الفحول و«جميل ورسان» وصيفاً

أنقى سلالات الخيول استعرضت جمالها في مهرجان سلطان بن زايد للفروسية

أنقى سلالات الخيول استعرضت جمالها في مهرجان سلطان بن زايد للفروسية

بوذيب (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، أهمية التمسك بالتاريخ العريق للخيول العربية الأصيلة. وأضاف في تصريح خاص بالقناة المغربية الأولى: «نعمل على زيادة أعداد المربين العرب، وتعزيز الاهتمام بالخيول النبيلة وتربيتها والمحافظة عليها، ضمن بيئة صحية متميزة».
وأعرب سموه عن أمله بأن يأخذ النادي الدولي لسباقات الخيول التراثية «هارك» زمام المبادرة، ويؤدي دوره في المحافظة على الخيول العربية، وأن تظهر نتائج إيجابية في القريب العاجل تخدم الجميع، وثمن سموه اهتمام المملكة المغربية بالخيول العربية الأصيلة، وقال: إن معرض الفرس المغربي دليل واضح على هذا الاهتمام ويستحق منا كل الدعم، منوهاً سموه إلى مستوى التعاون والتنسيق بين الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة في شتى المجالات.
جاء ذلك خلال متابعة وحضور سموه صباح أمس في صالة سموه الكبرى للفروسية بمدينة الختم، انطلاق حفل افتتاح النسخة الثالثة لبطولة كأس المربين العرب «فئة الركوب» المخصصة لاستعراضات مهارات الفرسان وخيولهم، والتي ينظمها نادي التراث بالتعاون والتنسيق مع منظمة الجواد العربي، في إطار فعاليات مهرجان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان العاشر للفروسية، الذي ينظمه النادي بالتعاون مع اتحاد الفروسية، جمعية الخيول العربية، مزرعة ورسان، الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد، جمعية المربين العرب، نادي التراث لسباقات الخيل، وتستمر فعاليات المهرجان حتى 12 مارس المقبل.
حضر حفل افتتاح البطولة، الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، والأمير عبد العزيز بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، رئيس منظمة الجواد العربي، واللواء سيف بن مبارك بن فاضل المزروعي، وعبد الله فاضل المحيربي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، مدير ديوان سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، والمستشار أحمد عادل عبد الرازق، رئيس جمعية مربي الخيول العربية المصرية الأصيلة، مستشار سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لشؤون الخيول العربية، وعصام عبد الله مدير جمعية الخيول العربية، مدير بطولة كأس المربين العرب، وكوكبة من وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، وجمهور كبير.
اشتمل برنامج الافتتاح لكأس المربين العرب، على شوط الركوب «فحول» للفئة الحادية عشرة، وأعلنت لجنة تحكيم البطولة المكونة من الدكتور ناصر المري، الدكتور مارك تريلا، جورسلاف لاسينا، جيمس بول، كلوديا دوريس، عن أسماء الفائزين بالمراكز الأولى للشوط، وقام سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بتتويج الفحل نيتا جور، من إسطبلات ورسان بالمركز الأول، وحل ثانياً «جميل ورسان»، والثالث «بهجت ورسان»، والرابع «فهيم ورسان»، والخامس «مليح ورسان»، والسادس «اليعسوب ورسان»، والسابع «سوكيت تويو، والثامن «د. مبروك» من إسطبلات القاسمي، والتاسع «الأريام نقيب» لمهرة خليفة عبد الله محمد ثاني النعيمي.
كما توج سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الفائزين بالشوط الثاني لفئة الركوب إناث الفئة الثانية عشرة، حيث انتزعت «دانة ورسان» المركز الأول، وحصلت على المركز الثاني «منصورة ورسان»، وجاءت ثالثة «بنت الصحراء ورسان»، وحلت في المركز الرابع «نجم ورسان»، وجاءت خامسة «امتياز ورسان»، والسادسة «عجيبة ورسان»، والسابعة «واصل ورسان»، والثامنة «كينلين ديزيري».
وتوّج سموه الفائزين بمسابقة جمال الخيول لفئة الأولى «أ» للمهرات عمر سنة، حيث خطفت المهرة «جي آي أميرة الجزيرة»، لمربط الجزيرة للخيول العربية، في المركز الأول، وحلت في المرتبة الثانية «كراونة بابل» لمربط بابل للخيول العربية، ونالت المركز الثالث «منارة بي أتش أم» لعلي غانم علي هميلة المزروعي. كما تم تتويج المهرات بعمر سنة فئة «ب» الفائزات ضمن البطولة، وحلت «دي جواهر» لمربط دبي للخيول العربية في المركز الأول، وحصلت «روية البستان» على المركز الثاني من إسطبلات ورسان، وحلت ثالثة «منارة بابل» لمربط بابل للخيول العربية.
وأسفرت نتائج عمر سنة فئة «ج» عن فوز «دي نشيد» لمربط دبي للخيول العربية بالمركز الأول، ونالت «جوري البداير» للشيخ محمد سعود سلطان صقر القاسمي في المركز الثاني، وجاء في المركز الثالث المهرة «مرجانة التنهات» لعبد الله فهد الحقباني.
وهنأ سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان جميع الفائزين في أشواط كأس المربين العرب، ومسابقة جمال الخيول، متمنياً لهم المزيد من النجاحات لدعم فروسية الإمارات والتأكيد على ريادتها على المستوى الدولي، والإمارات، وعبر سموه عن تقديره لجهود كل المشاركين في هذه التظاهرة الرياضية التراثية الشبابية الضخمة.. وأكد مواصلة دعم جميع رياضات الفروسية بوجه عام، ورياضة جمال الخيول بوجه خاص، منوهاً سموه إلى أن تطور فروسية الإمارات مرهون بحماسة فرسانها وفارساتها وإخلاصهم لها وتطبيق كل القوانين واللوائح والمواصفات المتعلقة بها، للعمل سويا للمحافظة على جمال وعراقة هذه الرياضة العربية الأصيلة والهوية العربية للخيول، مشيداً سموه في الوقت ذاته بحجم المشاركة غير المسبوق في منافسات اليوم الافتتاحي لبطولة كأس المربين العرب، والحضور الجماهيري اللافت من جمهور العائلة والمهتمين، وأصحاب الإسطبلات وأندية الفروسية في الدولة.

عصام عبد الله: نسعى لزيادة أيام بطولة جمال الخيول
بوذيب (الاتحاد)

أكد عصام عبد الله مدير جمعية الإمارات للخيول العربية، منسق بطولة كأس المربين العرب، أهمية مسابقة جمال الخيول العربية التي انطلقت بشوط المهرات أعمار سنة، كونها تعكس مجالات التغيير التي حدثت على مستوى إنتاج الخيول، من خلال حجم المشاركة غير المسبوق.
وقال: «المهرات عمر سنة لهن الفرصة الأكبر للفوز بجوائز البطولة، والظهور بصورة بديعة راقية في الحركة والعرض، وتزايد حجم المشاركة في البطولة يستدعي البحث في زيادة عدد أيامها، حتى نستوعب المزيد من المرابط وأندية الفروسية»، وعبر عن تقديره لحسن الإعداد والتنظيم وعمل اللجنة المنظمة، واختيارها الموفق لصالة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الكبرى لاحتضان البطولة، لتميز مرافقها وتقنياتها، كما أشاد بالحضور الجماهيري الكثيف من جمهور العائلة، مختتماً أن مثل هذه البطولات لها جمهورها والمعنيين بها، بالإضافة إلى من يملكون شغف اكتشاف الجمال في الخيول العربية الأصيلة.

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24