رضا سليم (دبي)

في حفل تتويج الفائزين بالمراكز الأولى لبطولة الإمارات الوطنية للسكي والتزلج التي أقيمت في سكي دبي بمول الإمارات، وقفت آمنة المهيري على منصة التتويج وحصلت على ميداليتين، الأولى في القفز وأداء الحركات البهلوانية فوق المنحدر الثلجي «البج اير»، والثانية في مسابقة التزلج الحر على المنحدر الثلجي «سلوب ستيل»، وكانت الطفلة الوحيدة التي تفوقت على الكثير من الأولاد في رياضة السكي، وهي تخطو خطواتها الأولى في عالم النجومية والشهرة وتحقيق الإنجازات، وخلفها تقف أسرتها، حيث حضر الأب خليفة المهيري وأشقاؤها وأبناء عمها لتشجيعها على مواصلة السير في اللعبة.
تقول آمنة 10 سنوات والتي تدرس في مدرسة دار المعارف بدبي: «بدأت ممارسة التزلج في عمر 7 سنوات، وكانت هذه الرياضة تستهويني، إلا أنني بدأت ممارسة اللعبة بعدما شاهدني مدربي، وبعدها قررت المشاركة في البطولات، بمساعدة والدي الذي يوجد معي في كل البطولات، ودائماً يحفزني».
وتضيف آمنة: «طموحي أن أمثل الإمارات في الأولمبياد الشتوية بعدما تم اعتماد اللعبة من قبل الاتحاد الدولي، وأن أكون أول فتاة إماراتية تشارك في أولمبياد شتوية، وهذا الطموح أضعه أمامي في التدريبات، ودائماً أنظر لكل البطلات اللاتي يحققن إنجازات في البطولات الخارجية، وما وصلت إليه الفتاة الإماراتية يأتي بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات) التي تقف خلف كل هذه الإنجازات لرياضة المرأة، وهو ما يحفزني لأن أكون بطلة إماراتية في رياضة التزلج على الجليد».
وحول مشاركتها مع الأولاد، قالت: «أنا سعيدة بالتدريب مع الأولاد والمشاركة معهم في البطولات، وأتمنى أن يزيد عدد الفتيات في اللعبة من أجل أن يكون لدينا منتخب للفتيات لزيادة البطولات، ولن أتردد في المشاركة في أية بطولة خارجية من أجل رفع علم الدولة».
ويقول والدها خليفة المهيري: «كلنا خلف آمنة التي نجحت في الصعود لمنصة التتويج في بطولة الإمارات الوطنية للتزلج على الجليد، وكانت الفرحة كبيرة لدرجة أننا حضرنا جميعاً، ومعنا أولاد شقيقي كي نحتفل بفوزها وحصولها على ميداليتين لأول مرة».
وأشار إلى أن ابنته بطلة شاملة، لأنها تمارس السباحة والجمباز والتزلج، وتجيد في الألعاب الثلاث، وتأتي إلى سكي دبي للتدريب 3 مرات أسبوعياً، وربما أكثر حسب التدريبات والبطولات، وهناك رعاية لها وللفريق من قبل سكي دبي، ولم نقف في طريقها، بل تركناها تخوض التجربة في كل الألعاب، واستقر بها المقام في الرياضات الجليدية.
ونوه إلى أن ما تحققه آمنة يحفز جميع أخواتها لممارسة اللعبة والرياضة بشكل عام، ورغم صغر سنها إلا أن مواصفات البطلة تنطبق عليها من خلال حماسها وحرصها على التدريبات، كما أنها تنظم وقتها ما بين الدراسة والتدريب، ونتمنى أن تزيد البطولات المحلية من أجل تطوير المستويات.