الاتحاد

الرياضي

سيد شوبر: جاهزون لـ "الثنائي المرعب"

سيد شوبر

سيد شوبر

مصطفى الديب (أبوظبي)

توعد سيد شوبر حارس البحرين هجوم «الأبيض»، بقيادة الثنائي أحمد خليل وعلي مبخوت، بالتصدي لغزواته على مدار الـ 90 دقيقة، خلال لقاء المنتخبين في افتتاح نهائيات كأس آسيا «الإمارات 2019» اليوم، وقال في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»: دفاعنا والمنتخب بشكل عام جاهزون تماماً لهذا اللقاء القوي والأخوي في الوقت نفسه، كما أنني شخصياً والمدافعين مستعدون لمحاولات خليل ومبخوت، سواء التسديدات أو من خلال الرأسيات.
وأضاف: بكل تأكيد نعرف أن «الأبيض» الإماراتي يلعب على أرضه وبين جماهيره اليوم، وهي مهمة صعبة، لكنها ليست مستحيلة على «الأحمر» البحريني، ونكن كل الاحترام لمنتخب الإمارات الشقيق، ونتمنى له التوفيق، ولكن في مباراة اليوم ندخل بصورة قوية، من أجل حصد الفوز أو نقطة على الأقل من هذه المواجهة الصعبة، كونها ضربة البداية لنسخة تاريخية من كأس آسيا. ووجه سيد شوبر رسالة إلى أحمد خليل وعلي مبخوت، وقال: جاهزون لكما، وبتكاتف الدفاع والهجوم والوسط نستطيع التصدي لهجمات اللاعبين وقدرتهما التهديفية الكبيرة التي تتوقف اليوم أمام مرمى «الأحمر».
وشدد حارس البحرين على أن منتخب بلاده جاهز للبطولة، وعازم على تحقيق طموحات جماهيره، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي أو المرحلي، هو الصعود إلى الدور الثاني من البطولة.
ورغم تأكيده على صعوبة المجموعة، كونها تضم الإمارات صاحب الأرض، وتايلاند المنتخب الذي تطور كثيراً، إلا أنه شدد على قدرة البحرين على الصعود إلى دور الـ 16.
وقال: نتمنى أن نحجز مع الإمارات تذكرتي المجموعة الأولى إلى دور الستة عشر عن هذه المجموعة، ومتفائلون بمستقبلنا في كأس آسيا، خصوصاً أن الجميع استعد من الناحيتين الفنية، من خلال مباريات ودية قوية، وكذلك من الناحية النفسية بالإعداد الجيد، والشحن الجماهيري الكبير، وكذلك الدعم اللامحدود من جانب إدارة الكرة في البحرين. ووجه حارس البحرين رسالة إلى جماهير بلاده قال فيها: إنهم «الخير والبركة» دائماً وثقتنا بلا حدود في مساندة قوية ومختلفة للاعبين من مدرجات البطولة، خاصة أن هذا الأمر ليس بغريب عليهم، ونحن بحاجة لهم ولدعمهم خلال هذا الحدث التاريخي الكبير. ووعد سيد شوبر أن يكون هو وزملاؤه عند حسن ظن شعب البحرين وقيادة المملكة، مؤكداً أن الجميع تعاهد على القتال من أجل رسم البسمة على وجه كل بحريني من خلال هذا المعترك القاري الكبير، الذي يعج بالمنتخبات القوية وصاحبة الأسماء الكبيرة على صعيد «القارة الصفراء».

اقرأ أيضا

"الأولمبياد الخاص".. الأعظم في التاريخ