الاتحاد

دنيا

سوق قرية البري يطرح مفهوماً جديداً للسياحة

شكل جديد من أشكال التسوق السياحي يتصف به سوق قرية البري الكائن في منطقة ما بين جسري المقطع والمصفح في أبوظبي، والذي تم افتتاحه بالقرب من فندق ''شجنريللا'' في أكتوبر من العام الماضي· يجمع السوق ما بين تصاميم العمارة العربية من جهة والعبق الخاص بمدينة البندقية الإيطالية من جهة أخرى، مما يضيف إلى العاصمة علامة فارقة وسط سلسلة المشاريع الضخمة القائمة في المدينة· أما كلمة ''البري'' التي يتساءل الكثيرون عن معناها، فهي ترمز إلى ''البرج'' وتحديداً إلى برج المقطع الذي كان وما زال بوابة العاصمة، ولما كان حرف الجيم يلفظ باللهجة المحلية ''ياء''، جاءت التسمية تراثية بما يتلاءم مع الجو العام للمنطقة، وقد اختارها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
أكثر ما يميز السوق، تلك القنوات المائية الموجودة عند واجهته البحرية، والتي تشق طريقها من خلاله ومن خلال المعالم المجاورة، حيث تقوم العبارات النهرية بنقل الضيوف والمتسوقين منه إلى عدة أماكن قريبة· وفكرة انتشار العبارات على الشاطئ المتاخم هي من عوامل الجذب التي يرسمها السوق كمعلم سياحي يحاكي التطور في كل شيء· والتجربة تكفي للشعور برفاهية التسوق الذي لا يتوقع المرء أنه سيختتمه برحلة بحرية تتلألأ على جانبيها مياه البحر المطلة على مشهد رائع من ملامح العاصمة·
عند الدخول إلى السوق، تحوط الزائر هالة من الفخامة وهو يعتلي السلالم المؤدية إلى البهو الرئيسي· وهناك تفوح من المكان المكون من طبقتين رائحة البخور المنبعثة من الزوايا· على جانبي المحال التجارية الممتدة بين أروقته، تذكرنا بالأسواق القديمة الكائنة عند منعطفات الأحياء الضيقة، يمكن للمتسوق أن يقضي مع عائلته اليوم بكامله من دون أن يشعر بالوقت· فمع انتشار المراكز التجارية الآخذة في الضخامة، يأتي سوق البري ليكسر القاعدة ويقدم أفكاراً وملامح مختلفة بعيدة عن الصخب والضجيج· فللمكان خصوصية يوفرها الديكور الخشبي عند الأبواب والجدران، وكذلك الإضاءة المريحة المنبعثة من الفوانيس· وتساعد الإنسيابية في التنقل بين أرجائه، على الاستمتاع بجولة لا يشترط أن تكون الغاية منها التسوق وحسب· فالسوق لا يقتصر على المحال التجارية، وإنما يقدم مفهوماً سياحياً متكاملاً، بحيث يضم الكثير من المطاعم والمقاهي التي يتخذ كل منها طابعاً منفرداً لا يشبه الآخر· يقدم بعضها ما يناسب المتسوق الذي يمر بالمكان ليتناول وجبة سريعة فيما يتخصص بعضها الآخر بخدمة مميزة كخيار لرجال الأعمال والعائلات· وللسياح حيز مهم من السوق، بحيث يمكنهم التبضع من المتاجر التي تقدم السلع التراثية والهدايا التذكارية التي تحمل اسم الإمارات وتعتبر جزءاً من عادات الشعب وتقاليده· كما يوفر لهم المكان فرصة التبضع من أهم العلامات التجارية التي من النادر أن تجتمع في سوق واحد·
تم تصميم السوق على مستويين بمساحة تغطي 6222 متراً مربعاً موزعة ما بين 2829 متراً مربعاً مخصصة لمحال التجزئة، و3393 متراً مربعاً للمطاعم والمقاهي· ويضم السوق 32 متجراً منوعاً تقدم خدمات مختلفة إلى الزوار من المقيمين والسياح، وتشمل هذه القائمة علامات شهيرة من محال المجوهرات والأزياء والعود والعطور، وكذلك مراكز الجمال والعناية بالصحة· وتتميز مطاعمه بملاحق خارجية تفتح أمام روادها مناظر خلابة تطل على المياه المجاورة وتقدم مختلف الأطباق الدولية بما فيها الإيطالية واليابانية والعربية والهندية·
فكرة وتصميم
ذكرت السيدة فاطمة عبيد الجابر، المدير العام لشركة منتجع قرية البري للتطوير المحدودة، أن الفكرة التي قدمتها هيئة أبوظبي للسياحة بتحويل الموقع الذي تمتد عليه قرية البري إلى منطقة سياحية هي ''فكرة ناجحة؛ لأنها أضفت على المكان جمالية وحركة ناشطة''· وأعلنت أنه مع إتمام المرحلة الثانية من مشروع سوق قرية البري بإضافة 1000 متر مربع من مساحات التجزئة، صرحت الكثير من العلامات العالمية عن رغبتها في تدشين أعمالها في هذا الصرح التجاري السياحي ولاسيما أنها لطالما اعتبرت أبوظبي مقصداً رائداً للاستجمام والتسوق في المنطقة· وقالت: ''أردنا من خلال تصميم السوق استكمال البيئة التراثية للمكان بالتماشي مع فن العمارة التقليدية، وقد جاءت القنوات المائية التي توصل بين الوحدات السياحية الموجودة هناك لتتوج فكرة التميز التي نسعى إليها؛ ولأن هدفنا كان رفع المستوى في كل الخدمات التي نقدمها للمتسوق والزائر والسائح، كان لا بد من تحري الدقة في اختيار الأسماء التجارية الموجودة في السوق''· وأضافت أنه عدا عن المحال العالمية والمطاعم الراقية والمقاهي المطلة، كان الحرص على تقديم خدمة خمس نجوم كي يشعر الناس بأنهم خرجوا عن الروتين الذي توفره المراكز التجارية· ''فهنا يمكن للنخبة ولرجال الأعمال أن يمضوا فترات هادئة فيها من الرفاهية والتجديد بما يعوضهم عن قصد الفنادق في كل مرة يرغبون فيها بدعوة الضيوف إلى وجبة أو جلسة''· وختمت بأنها مرتاحة لتحقيق جزء كبير من الهدف الذي وضعته الشركة عند تأسيس سوق البري، وهو أن يتحول إلى مقصد سياحي لا بد أن يمر به كل من يزور المدينة·
ضيوف مبهرون
خلال جولتنا في سوق قرية البري، حيث يتوزع الزوار من الأفراد والعائلات على أكثر من معلم سياحي في الهواء الطلق وبين ممرات السوق وعند المطاعم والمقاهي، كانت لنا دردشات مع عدد من المتسوقين أعرب كل منهم عن انطباعه حول المكان·
يوسف الحمادي كان متوجهاً بصحبة أبنائه الثلاثة إلى الجهة الشرقية من السوق قاصداً أحد المطاعم، عندما أخبرنا وفي يده مجموعة من أكياس التبضع: ''إنها المرة الثانية التي أزور فيها هذا السوق وقد دهشت فعلاً لحجم الرقي العمراني الذي يتمتع به· فهنا يشعر المرء أنه في رحلة استجمام سياحية، حيث ينسى زحمة السير والاكتظاظ المدني· والدليل أني بعد جولة التسوق اخترت البقاء هنا لمزيد من الوقت وتذوق الباستا الإيطالية في هذا الركن الهادئ المطل على البحر''·
وذكرت ندى الأمير أن أكثر ما لفت نظرها في السوق احتواؤه على منمنمات من التراث المحلي التي تضفي على الجو العام انطباعاً دافئاً يزيد من سحر المكان· وكانت تتمنى لو أن موقع السوق أقرب إلى بيتها مما هو عليه كي تتمكن من التردد عليه باستمرار· ''في كل مرة آتي إلى هنا أحرص على أن أمضي عدة ساعات من اليوم أستفيد خلالها من عدة أمور في آن، كما تستهويني فكرة الجلوس في أحد المقاهي المنتشرة في الخارج وارتشاف فنجان من القهوة مع مجموعة من الأصدقاء''·
من جهتها، تحدثت شيماء علي عن إعجابها بوجود عبارات مصطفة عند الميناء الصغير المطل على السوق· ''فهذا يفتح المجال أمام انطلاقة سياحية تكسر الروتين خصوصاً أن الناس ملوا من المراكز التجارية المغلقة التي تشبه بعضها بعضاً''· وقد روت تجربتها في التجول بإحدى هذه العبارات مع زوجها وطفلتها البالغة من العمر خمسة أعوام، بأنها كانت لحظات ممتعة فيها الكثير من الاسترخاء·
أما حسين العمودي الذي لمحناه يلتقط بعض الصور لأفراد أسرته ومن خلفهم مشهد طبيعي يطل على العاصمة، فقد كان متحمساً لمشاهدة كل معالم السوق الممتدة على طبقتين· ''لم أكن أتوقع أن أرى هنا هذا الحجم من الحرفية في اختيار التصاميم وأعمال الديكور، كما لفت انتباهي أن السوق يجمع في أرجائه أسماء لامعة لمحال تلبي مختلف الرغبات'

اقرأ أيضا