صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

المخلافي يبحث مع مسؤول فرنسي تدهور الوضع الأمني في صنعاء

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي مع وكيل وزارة الخارجية الفرنسية لشؤون شمال إفريقيا والشرق الأوسط جيروم بونافونت الأوضاع على الساحة اليمنية وتدهور الوضع الأمني في صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلاب عقب حملات الاغتيالات والاعتقالات التي تقوم بها ميليشيا الحوثي الانقلابية بما فيها اعتقال أعضاء بمجلس النواب وقيادات حزبية وقبلية ونهب وتفجير للمنازل.
وأكد المخلافي التزام الحكومة اليمنية بتسخير جميع المنافذ البرية والموانئ الواقعة تحت سيطرتها لاستقبال المساعدات الإنسانية وتوفير ممرات آمنة لوصول المساعدات إلى المواطنين اليمنيين الذين يجبرون على شراء المواد الغذائية والأدوية ومختلف احتياجاتهم من السوق السوداء بعد أن تسطو عليها ميليشيا الحوثي وتبيعها لهم بدلا من السماح بإيصالها إلى مستحقيها.
من جانبه أكد وكيل وزارة الخارجية الفرنسية دعم الحكومة الفرنسية الدائم والثابت للحكومة الشرعية للجمهورية اليمنية في مسعاها لاستعادة الدولة وتحقيق السلام في اليمن وإدانتها للجرائم التي ترتكبها ميليشيا الحوثي، مضيفا أن الحرب في اليمن لابد أن تنتهي بحل سلمي شامل وفقاً للمرجعيات الثلاث.