السبت 25 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
الأمن البحريني يحبط محاولات شغب «تمرد»
الأمن البحريني يحبط محاولات شغب «تمرد»
14 أغسطس 2013 23:51
أطلقت الشرطة البحرينية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات من مثيري الشغب أمس، لكن لم ترد أنباء عن خسائر بشرية. وكانت سلطات الأمن اتخذت إجراءات مشددة أمس في المنامة وعدد من القرى القريبة منها، تحسبا لتجمعات غير مصرح لها دعت إليها مجموعة معارضة، فيما قام مشاغبون بقطع طرقات وإشعال إطارات منذ الصباح. وأكدت وزارة الداخلية البحرينية في بيان أن “التواجد الأمني في مختلف مناطق المملكة يهدف إلى حفظ الأمن والنظام العام وضمان انسياب الحركة المرورية”. من جهتهم ، قال شهود عيان لوكالة فرانس برس إن عددا من مثيري الشغب قطعوا شوارع رئيسية في البحرين بالإطارات المحترقة. واقدم بعض هؤلاء على قطع شارع خليفة الكبير في منطقة المحرق بالإطارات المشتعلة ، إلا أن السلطات أعلنت إعادة فتح الطريق. وقال مراسل لـ (رويترز) أن الشرطة فرقت جمعا اقترب من حاجز من السلك الشائك أقيم الليلة قبل الماضية على مشارف قرية الشاخورة غربي المنامة عقب دعوات من لإثارة الشغب .ولم يتضح سقوط أي جرحى أو قتلى في هذه التظاهرات التي تظهر الصور على شبكات التواصل الاجتماعي بأنها صغيرة نسبيا. وكان مثيرو شغب تابعون لا يسمى بـ”حركة تمرد” البحرينية دعوا للتظاهر أمس بكثافة بالقرب من السفارة الأميركية متحدين الحظر الذي تفرضه السلطات. لكنهم لم يحددوا موعد التظاهرة، ولم تظهر أي مؤشرات لتظاهرة في هذا الموقع. وأكدت السلطات في البحرين عزمها على منع التظاهرة . وكان العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة أمر باتخاذ تدابير جديدة للحد من التجمعات غير القانونية وغير المصرح لها .وتضمنت التدابير منع هذه التجمعات في العاصمة المنامة ومنح قوات الأمن صلاحيات إضافية للتعامل بحزم مع الاحتجاجات. من جهة أخرى أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن “مجموعة من الإرهابيين قامت بتنفيذ عمل إرهابي، تمثل باستهداف حياة عامل آسيوي بقنابل المولوتوف وإصابته بإصابة بالغة، أثناء قيامه بإزالة الحواجز التي وضعوها لترهيب المواطنين ومنعهم من مزاولة أعمالهم”، وذلك في منطقة النويدرات بجنوب المنامة. وذكرت الوزارة عبر صفحتها الرسمية على موقع “تويتر” أن الجهات المختصة قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة. وأفادت الداخلية بتضرر الرافعة الشوكية التي كان يستخدمها العامل الآسيوي في إزالة الحواجز في منطقة النويدرات. إلى ذلك، أعلنت وزارة الداخلية البحرينية القبض على سائقة ومن معها لمحاولتها دهس أحد رجال الشرطة، بعد أن طلب منها التوقف على شارع خليفة بن سلمان بالقرب من ضاحية السيف. وأكدت الوزارة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، أنه لا صحة لما تداولته جمعية (الوفاق) عن اختطاف مواطنات موضحة أن العملية موثقة بتسجيل مصور. من جهة أخرى استقبل وزير الداخلية البحريني الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أمس اللواء الركن الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة رئيس هيئة الأركان بقوة دفاع البحرين. وأعرب وزير الداخلية عن شكره وتقديره لزيارة رئيس هيئة الأركان والتي تعكس حرص معاليه على دعم رجال الشرطة وتقديره لجهودهم في حفظ الأمن والنظام العام، مؤكداً أن صفوف الأمن ستبقى مرصوصة بجهود المخلصين من رجال الأمن في ظل القيادة الحكيمة لجلالة ملك البلاد، حسبما أوردت وكالة أنباء البحرين (بنا). وطبقا للمصدر نفسه، “أشاد معالي رئيس هيئة الأركان بالمستوى المتقدم لمنسوبي وزارة الداخلية وجاهزيتهم وتمكنهم من مواجهة كافة المستجدات والتعامل معها بكفاءة واقتدار، معرباً معاليه عن تقديره لرجال الشرطة وإنجازاتهم المشهودة في الحفاظ على الأرواح والممتلكات، وجهودهم في دعم الأمن والاستقرار في المملكة”. رئيس الوزراء: إجراءات مجابهة الإرهاب مستمرة بكل حزم وحسم المنامة (وكالات) - أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء البحريني أن إجراءات مجابهة الإرهاب بشكل جذري مستمرة بكل حزم وحسم ولا مجال للمهادنة أو المساومة على الأمن والسيادة الوطنية وواجب حفظهما . وكان رئيس الوزراء قد قام بزيارة إلى أهم المجمعات التجارية بالعاصمة المنامة وهما مجمع السيف التجاري ومجمع السيتي سنتر بقصد الاطمئنان على سير الحركة التجارية والنشاط الاقتصادي بشكل طبيعي وفي ظل أجواء آمنة مستقرة ، وقد التقى سموه خلال الجولة بالمتسوقين والمواطنين والمقيمين ورجال الأعمال وأصحاب المحلات. وخلال الجولة أعرب عن ارتياح سموه ليقظة المواطنين ومدى إدراكهم لخطورة دعوات الخروج على النظام وإشاعة الفوضى من بعض الجماعات الإرهابية مما أسهم في إحباط المخططات التآمرية التي كان يراد منها جر البلاد إلى حال من الفوضى وعدم الاستقرار ، مشيداً بوقوف البحرينيين صفاً واحداً ضد مخطط الفوضى والفتن مما كشف عن عزلة المحرضين والفئات الخارجة عن القانون. جدد التأكيد على عزم الحكومة للتصدي الحازم للدعوات المشبوهة لفرض أجندات خارجة عن القانون، مشيرا إلى أن اللجوء إلى أساليب الترهيب والتهديد ضد المواطنين ومصالحهم من قبل بعض الجماعات الخارجة على القانون يكشف إحباطهم وعزلتهم وأن الحكومة ستتصدى بقوة القانون لمثل هذه المحاولات وغيرها من الممارسات التي يتم فيها التعدي على أمن وحريات ومصالح المواطنين. وخلال زيارته إلى مجمع السيف التجاري والسيتي سنتر، قال رئيس الوزراء إن الأمور في المملكة تسير نحو الأفضل ولن ترجع إلى الوراء أبداً وليثق الجميع بأن الحكومة لن تفرط أبداً في حقهم بالعيش باطمئنان.وأكد خلال جولته في المجمعين التجاريين بأن الوعي الوطني والشعبي مثل انتصاراً لصوت الحق والأمن ولعلو الحس الوطني والرغبة في العمل ضد الدعوات المشبوهة والمغرضة، وكعادة هذا الشعب فقد انتصر بمواقفه المشرفة مع الوطن على من لا يريد الخير للبحرين وأهلها. وقال سموه “إن البحرين عزيزة على أبنائها، وعلينا جميعًا أن نرعاها بالحب لا بالتخريب، وأن البحرين سوف تحفظ بعون الله تعالي وبأبنائها المخلصين، وسوف نواصل السعي لمحاربة كل عنف وتخريب حتى نستطيع أن نمحو كل ظلام يعصف بمجتمع البحرين الآمن”. وأكد أن البحرين ستظل واحة للأمن والأمان، وأن الحكومة لن تتأخر في اتخاذ الإجراءات التي توفر أسباب الأمن والاستقرار، والتي من شأنها دفع عجلة النمو الاقتصادي والتجاري إلى الأمام بالشكل الذي يلبي تطلعات وطموحات المواطنين. وأكد أن البحرين ستظل عصية على كل من يحاول العبث بأمنها واستقرارها بفضل وعي وتماسك أبناءها حتى تتقدم في مواكب الخير والسلام الذي نتطلع إليه ونرسمه لأجيالنا القادمة”.وقال “إننا نؤدي هذه المسئولية مستمدين العون من الله تعالي، ومن ثم شعب البحرين الذي يلتف حول قيادته، وستكون يد القانون قوية على كل من يحاول النيل من الوطن واستقراره”. وشدد على القول” إنه ما من أحد يستطيع أن يغير من إرادتنا وقدرتنا في الدفاع عن البحرين”. ودعا إلى أن “نتلاقى جميعا عبر جهد يستجيب من أجل البناء، وأن تكون البحرين ملاذنا الأول والأخير”. وقال “إننا نسير بخطوات واثقة فيما نرمي إليه من تطور وازدهار، وسوف نكون ضمير البحرين المستجيب لما يتطلع إليه أبناؤها البحرين من مستقبل مشرق ومستقر”. وشدد على أن الحفاظ على ما تحقق للبحرين من منجزات ومكتسبات وطنية، يتطلب تكاتف الجميع وتوحد عزيمتهم في اتجاه صيانة أمن المجتمع وسلمه في مواجهة كل من يريد السوء بالوطن وأهله.
المصدر: المنامة
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©