أعلن اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي (كونميبول) الثلاثاء أن مباراة الإياب للدور النهائي لمسابقة كوبا ليبرتادوريس بين ريفربليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين، والتي أرجئت بعد اعتداء مشجعي الأول على حافلة الثاني، إقامتها خارج البلاد.

واعتبر الاتحاد أنه "سيكون من المستحسن ألا تقام المباراة في الأرجنتين. وسيقام النهائي في الثامن من ديسمبر أو التاسع منه، في مكان سيتم تحديده من قبل إدارة الكونميبول"، وذلك في بيان تلا اجتماعاً عقد اليوم بين مسؤولين من الاتحاد القاري والناديين.

وكانت المباراة مقررة السبت الماضي على ملعب "مونيومنتال" التابع لريفربليت، إلا أنها أرجئت بعد تعرض حافلة بوكا لاعتداء من قبل مشجعي الفريق المضيف وهي في طريقها الى الملعب.