صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قرقاش لإيران: السيطرة المبنية على العنف والسلاح بلا شرعية

أبوظبي (الاتحاد)

وصف معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، توجه الخطاب السياسي الإيراني الحالي بأنه يتحرك على 3 محاور، الأول، الدفاع عن برنامجه الصاروخي، بعد أن انكشف إنه غير دفاعي، والثاني، التبرير لوجود عسكري ممتد في سوريا، والثالث، محاولة تغطية الحوثي سياسياً، بعد أن فتك بالمؤتمر.
وقال في تغريدات على «تويتر»: «أما الحديث المنتشي بانتصار إيران إقليمياً يضاده أن السيطرة المبنية على العنف والسلاح تفتقد الشرعية، وهذا الأمر يقلق طهران في مغامراتها التوسعية العربية».
وأضاف قرقاش: «كما تسعى إيران إلى توظيف محنة القدس الشريف ضمن تنافس متعدد يسعى إلى استغلال هذا الملف، ولكن سياسة العنف والتخريب في العالم العربي تحول من دون ذلك».
وكان قد قال في وقت سابق: «لن ندع مجموعة من الغوغاء والحزبيين والمرتزقة التشكيك في التزام دول الخليج العربي وشعوبه بالقضية الفلسطينية والقدس الشريف، دعمنا وعملنا والتزامنا أسمى من مفردات الجاحد والحاقد».