الاتحاد

الاقتصادي

عمليات شراء ترفع مكاسب الأسهم المحلية بـ5.3 مليار درهم

حاتم فاروق (أبوظبي)

ارتفعت القيمة السوقية للشركات المدرجة في الأسواق المالية المحلية أمس إلى 798.8 مليار درهم، مقابل 793.5 مليار درهم أمس الأول، لتحقق الأسهم المحلية مكاسب قيمتها 5.3 مليار درهم.
واستجابت مؤشرات الأسواق المالية المحلية للنتائج السنوية الإيجابية للشركات المدرجة التي تم الإعلان عنها، مستهدفة مستويات مقاومة جديدة بنهاية جلسة أمس، مدعومة بعمليات شراء مكثفة قامت بها المحافظ والمؤسسات المالية، فضلاً عن المتعاملين الأفراد الذين فضلوا الاستفادة من التوزيعات النقدية المعلنة من قبل مجالس إدارات الشركات.
وسجلت حركة تداولات المستثمرين في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة أمس، بقيمة بلغت 1.135 مليار درهم، بعدما تعامل مستثمرو الأسواق على أكثر من 595 مليون سهم، من خلال إتمام 8448 صفقة.
ونجح مؤشر سوق دبي المالي، في إغلاق الجلسة على ارتفاع بلغت نسبته 1.19% ليغلق على مستوى 3691 نقطة، رابحاً 43 نقطة، بعدما قام مستثمرو السهم بتداولات بلغت قيمتها 851 مليون درهم، بأحجام تداول تجاوزت الـ478 مليون سهم من خلال إتمام 6339 صفقة، فيما تم التعامل خلال الجلسة على 31 ورقة مالية، ارتفعت أسعار 19 ورقة، بينما هبطت 12 ورقة، وظلت 4 ورقات على أسعار الجلسة الماضية.
وكان سهم «جي إف إتش» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية في تعاملات سوق دبي المالي، خلال جلسة أمس، بعدما تعامل مستثمري السهم على أكثر من 132 مليون سهم، بقيمة تجاوزت 361 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً عند مستوى 2.80 درهم، بعدما شهدت تداولاته الصباحية تراجعاً إلى مستوى 2.61 درهم.
وقال راضي عاشور مدير التداول في شركة المتكاملة للأوراق المالية، إن سهم «جي إف إتش» كان من الأوراق المالية التي شهدت زخماً واضحاً واهتماماً ملحوظاً من قبل المستثمرين في سوق دبي المالي خلال جلسة أمس، ليستحوذ وحده على أكثر من 40% من القيمة الإجمالية لتداولات السوق، منوهاً بأن سعر السهم شهد خلال الجلسة تذبذباً واضحاً بعدما قام المضاربون بتكثيف عمليات البيع خلال الفترة الصباحية، ومن ثم بدأت عمليات الشراء مع نهاية الجلسة ليصل السهم إلى مستوى 2.80 درهم.
وكانت شركة «جي إف إتش» قد أعلنت أمس عن دعوة المساهمين لحضور اجتماع الجمعية العمومية غير العادية والجمعية العامة العادية، الذي سيعقد يوم الأربعاء 22 فبراير الجاري، بمقر المجموعة في مرفأ البحرين المالي، البرج الشرقي.
وأوضحت الشركة في بيان لها نشر على سوق دبي، أن الجمعية العمومية ستناقش في اجتماعها القادم مقترح مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية للمساهمين بنسبة 10% وأسهم منحة بنسبة 10% من رأس المال عن عام 2016.
وأضاف عاشور أن الأسهم القيادية شهدت هي الأخرى زخماً واضحاً خلال جلسة أمس، واستحوذت على نسبة كبيرة من سيولة سوق دبي المالي، لافتاً في هذا الصدد إلى تداولات سهمي «إعمار» و«دبي الإسلامي» في سوق دبي المالي، وسهم «الدار العقارية» في سوق أبوظبي للأوراق المالية.
وسجل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال جلسة أمس، ارتفاعاً بنسبة 0.7% ليغلق على مستوى 4521 نقطة، رابحاً 31 نقطة، بقيمة تداولات 285 مليون درهم، وأحجام تداول تجاوزت الـ117 مليون سهم، من خلال إتمام 2109 صفقات، حيث تم التعامل على 29 ورقة مالية، ارتفع منها 13 ورقة، وتراجعت أسعار 12 ورقة، فيما ثبتت أسعار 4 ورقات.
وكان سهم «إشراق العقارية» في مقدمة الأسهم النشطة بالكمية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، مسجلاً مع نهاية الجلسة 34 مليون سهم، بقيمة 37.5 مليون درهم، ليغلق على مستوى 1.13 درهم، فيما جاء سهم «الدار العقارية» في المرتبة الثانية، مسجلاً كميات تداول بلغت 16 مليون سهم، بقيمة 41.3 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً عند مستوى 2.59 درهم.

«إعمار» تسجل مخصص حريق «العنوان» في دخل الشركة
دبي (الاتحاد)

قالت شركة «إعمار العقارية»، إنها سجلت المخصص المالي المتعلق بحادثة حريق فندق العنوان بدبي وقدره 301 مليون درهم كدخل للشركة خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2016. وأوضحت الشركة في بيان لها على سوق دبي أنها ألغت هذا المخصص الذي تمت إضافته في البيانات المالية للشركة عام 2015، وذلك بعد توقيعها اتفاقية التسوية مع شركة «أورينت للتأمين» للحصول على تعويضات قيمتها 1.22 مليار درهم. وقاد سهم «إعمار» صعود مؤشر سوق دبي المالي خلال تعاملات أمس، ليسجل ارتفاعاً بنسبه 2.74% رابحاً 20 فلساً ليغلق مع نهاية الجلسة عند سعر 7.50 درهم، بعدما تداول مستثمرو السهم أكثر من 6.5 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ 48 مليون درهم.

اقرأ أيضا

"توماس كوك" البريطانية للسياحة والسفر تعلن إفلاسها