حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم الإثنين، من أنّ اتّفاق الطلاق الذي تمّ توقيعه بين المملكة المتّحدة والاتّحاد الأوروبي قد يضرّ بالتجارة بين واشنطن ولندن.
وقال ترامب لصحافيين في البيت الأبيض "يبدو أنّه اتّفاق جيّد جداً للاتّحاد الأوروبي" غير أنه أضاف "علينا أن نرى بشكل جدّي ما إذا كان سيسمح للمملكة المتحدة بالقيام بالتجارة أم لا".
وتابع الملياردير الجمهوري "إذا نظرتم إلى الاتفاق، قد لا يكونون قادرين على القيام بالتجارة معنا، وهذا لن يكون أمراً جيّداً".
وأردف "لا أعتقد أنّهم يريدون ذلك على الإطلاق" لأنّ من شأن هذا أن "يشكّل نقطة سلبية كبيرة بالنسبة إلى اتفاق" بريكست.
وطوى الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة صفحة تاريخية من علاقاتهما الأحد، عبر إبرام اتفاق انفصال يُفترض أن ينهي علاقات مضطربة استمرت أكثر من أربعين عاماً.
وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأحد، بعد القمة أن اتفاق خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي "هو الوحيد الممكن"، في تصريحات تتقاطع مع ما سبق أن أعلنه رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر.

اقرأ أيضاً.. ماي: اتفاق بريكست "أوشك على الاكتمال ولن يكون بأي ثمن"