صحيفة الاتحاد

الإمارات

موزة الشحي: «الأمم المتحدة للمرأة» نصير عالمي قوي للنساء

 موزة الشحي تلقي كلمتها

موزة الشحي تلقي كلمتها

أبوظبي (الاتحاد)
تقدمت الدكتورة موزة حسن الشحي مديرة مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي في بداية كلمتها بالشكر والتقدير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، لرعايتها هذا المؤتمر الهام.
وقالت: إن التعاون الوثيق القائم بين الاتحاد النسائي العام في دولة الإمارات ومؤسسة المرأة في الأمن الدولي «WIIS» ومؤسسة ترندس للبحوث والاستشارات، له أهمية في إثراء مناقشاتنا حول المواضيع التي سيبحثها المؤتمر خاصة أن خبراء مهمين في السلام والأمن من جميع أنحاء العالم يشاركوننا هذا المؤتمر بأبحاث وأوراق عمل هامة، ولهذا فإن المؤتمر سيكون أكثر أهمية وتأثيراً على مستقبل المرأة في هذا المجال.
وأشارت إلى دور مكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي في دعم تنفيذ جدول الأعمال العالمي للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي، مضيفة: فمنذ البداية، كانت الإمارات العربية المتحدة ولا تزال مناصراً قوياً لتحقيق مهمتنا منذ إنشاء هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2010، وفي أكتوبر عام 2016، تم بجهود وبدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك افتتاح مكتب الاتصال للهيئة في أبوظبي لحشد الدعم لتنفيذ استراتيجية الهيئة في مجال المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.
وقالت: يعد هذا المكتب الأول من نوعه في الخليج، وهو واحد من ستة مكاتب اتصال تابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة حول العالم، مؤكدة أن الهيئة تؤمن بأهمية تعزيز السلام والأمن، وترسيخ التسامح، وبناء مجتمعات وأجيال سليمة لضمان مستقبل مستقر ومستدام، وهي تعتبر ذلك أولوية رئيسية في جميع برامجها، كما تعد هيئة الأمم المتحدة للمرأة مناصر عالمي للنساء والفتيات، كونها كيان الأمم المتحدة المسؤول عن تعزيز وتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين، وقد تم أنشاؤها من أجل تسريع وتيرة التقدم في تلبية احتياجات النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، إلى جانب تقديم الدعم للدول الأعضاء في الأمم المتحدة لوضع معايير عالمية لتحقيق المساواة بين الجنسين.