أبوظبي (الاتحاد)

ناقش المجلس التنسيقي للصناعة في الدولة خلال اجتماعه بعد إعادة تشكيله برئاسة معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، مستجدات سياسة الإمارات للصناعات المتقدمة واستراتيجية الإمارات الصناعية 2030 وبرنامج القيمة الوطنية المضافة ومنصة الإمارات تصنع «uae makes» ومواضيع أخرى متعلقة بتحديات القطاع الصناعي.
واعتمد مجلس الوزراء إنشاء مجلس تنسيقي للصناعة في الدولة في إطار رؤية الإمارات 2021 والأجندة الوطنية الهادفة إلى تطوير اقتصاد تنافسي ومستدام يعتمد على المعرفة والابتكار.
ويهدف المجلس التنسيقي إلى تطوير أولويات التنمية الصناعية ضمن رؤية وطنية موحدة قادرة على استيعاب خصوصيات كل إمارة، وضمان الانسجام والتناغم بين مختلف السياسات الحكومية لما فيه خدمة القطاع الصناعي، وضمان التنسيق بين متطلبات التعليم والصناعة إضافة للحيلولة دون وجود أي تعارض في السياسات بين مختلف الجهات الحكومية المعنية بشؤون الصناعة في الدولة.
ويعمل المجلس من خلال مهامه واختصاصاته على اعتماد مؤشرات استراتيجية موحدة للأداء في القطاع الصناعي في الدولة.