الاتحاد

الرياضي

اليوفي فعلا سيدة عجوز


استعاد ليفربول الانجليزي هيبته الاوروبية ببلوغه الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بتعادله مع مضيفه يوفنتوس الايطالي صفر-صفر أمس الأول على استاد 'ديللي البي' في تورينو وامام 55464 متفرجا في اياب الدور ربع النهائي· وكان ليفربول فاز 2-1 ذهابا في ليفربول· ويلتقي ليفربول في الدور المقبل مع مواطنه تشيلسي الذي كان تأهل الثلاثاء على حساب بايرن ميونيخ الالماني برغم خسارته امامه 2-3 ايابا في ميونيخ وذلك لفوزه 4-2 ذهابا في لندن· وستكون الكرة الانجليزية ممثلة في المباراة النهائية المقررة في 25 مايو المقبل في مدينة اسطمبول التركية·
وقدم ليفربول أحد أفضل مبارياته مؤكدا بالتالي عودته القوية الى الساحة الاوروبية التي فرض هيمنته عليها اواخر السبعينيات ومطلع الثمانينيات عندما توج بطلا للمسابقة 4 مرات اعوام 1977 و1978 و1981 و1984 علما بأنه خسر نهائي عام 1985 امام يوفنتوس صفر-1 في مباراة مشهودة على استاد 'هيسل' في بروكسل في 29 مايو عام 1985 الذي شهد مجزرة قبيل انطلاقها والتي ذهب ضحيتها 39 شخصا معظمهم ايطاليون·
وتابع ليفربول مشواره الناجح في المسابقة برغم الصعوبات التي يعاني منها المتمثلة خصوصا في الاصابات التي يعاني منها نجومه خصوصا في خط الهجوم·
وأكد ليفربول فوزه المستحق على فريق السيدة العجوز على استاد 'انفيلد' في ليفربول الاسبوع الماضي، وبلغ دور الاربعة للمرة الاولى منذ 20 عاما والاولى بالنظام الجديد للمسابقة منذ عام 1993 وتابع مشواره الناجح نحو انقاذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض في الدوري المحلي ومسابقة الكأس المحلية وكأس الرابطة·
وستكون المواجهة ضد تشيلسي ثأرية لليفربول لانه خسر امامه في نهائي كأس الرابطة هذا العام، كما انه خسر امامه ذهابا وايابا في الدوري المحلي بنتيجة واحدة صفر-1 وحرم الفريق الانجليزي يوفنتوس من تحقيق حلمه في بلوغ النهائي للمرة الثانية بعد عام 2003 عندما خسر امام مواطنه ميلان بركلات الترجيح على استاد 'اولدترافورد' في مانشستر·
وحجز ليفربول بطاقته على الطريقة الايطالية حيث اجاد لاعبوه الذود عن مرماه والحفاظ على نظافة الشباك ووقفوا سدا منيعا امام مهاجمي يوفنتوس الذين وقفوا عاجزين عن بلوغ مرمى الحارس الدولي البولندي ييري دوديك حيث لم تسنح لهم فرص حقيقية للتسجيل· وخاض ليفربول المباراة في غياب قائده ستيفن جيرارد بسبب الاصابة في فخذه فدخل الاسباني خابي الونسو مكانه· وكان جيرارد نجم مباراة الذهاب التي انتهت بفوز غير مطمئن لليفربول 2-1 ووجد لاعبو يوفنتوس صعوبة في مراقبته لانه تحرك في كافة ارجاء الملعب·
في المقابل، غاب الفرنسي دافيد تريزيجيه بسبب الاصابة في كاحل قدمه·
واتخذت اجراءات امنية مشددة حول ملعب 'ديللي البي' بيد ان ذلك لم يمنع من اندلاع احداث شغب تسبب فيها مشجعو يوفنتوس الذي حاولوا الهجوم على مشجعي ليفربول قبل انطلاق المباراة ودخلوا في اشتباكات مع رجال الامن وألحقوا اضرارا ببعض السيارات·
جاءت بداية المباراة حذرة من الفريقين قبل ان تتحول السيطرة الى يوفنتوس الذي حاول تخطي دفاع الفريق الانكليزي بيد انه وجد صعوبة كبيرة في ذلك لصلابة الاخيرة ونجاحه في تطبيق خطة التسلل التي سقط فيها مهاجمو السيدة العجوز 7 مرات في الشوط الاول·
وكانت اولى المحاولات الخطرة عندما قام جانلوكا زامبروتا بمجهود فردي رائع من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية على طبق من ذهب للدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش سددها من 6 امتار فوق المرمى (11)·
ورد ليفربول عندما مرر الونسو كرة بينية الى مواطنه لويس جارسيا المنفرد تدخل الحارس جانلويجي بوفون في توقيت مناسب لقطعها (18)· وتهيأت الكرة امام البرازيلي ايمرسون داخل المنطقة فهيأها لنفسه وسددها بقوة بيد ان جيمي كاراجر تدخل في توقيت مناسب وابعد الخطر (35)·
ودفع مدرب يوفنتوس فابيو كابيللو بالمهاجم الاوروجوياني مارتشيلو زالاييتا مكان مواطنه اوليفيرا مطلع الشوط الثاني لتعزيز خط الهجوم، بيد ان دفاع ليفربول واصل صموده·
وأهدر الدولي التشيكي ميلان باروش فرصة ذهبية لتوجيه الضربة القاضية ليوفنتوس عندما تلاعب بالمدافع الاوروجوياني باولو مونتيرو وانفرد ببوفون لكنه سدد بجوار القائم الايسر (50)· وتلقى باروش كرة على حافة المنطقة فسددها بقوة بيد ان مونتيرو حولها الى ركنية (56)· ورد ايمرسون بضربة رأسية اثر ركلة حرة تصدى لها الحارس الدولي البولندي ييري دوديك (64)· وأشرك الاسباني رفاييل بينيتيز مدرب ليفربول المهاجم الفرنسي جبريل سيسيه منتصف الشوط الثاني مكان باروش، في اول ظهور له بعد غياب نحو من 6 أشهر بسبب الاصابة بكسر في ساقه·
وكاد فابيو كانافارو يمنح التقدم ليوفنتوس بضربة رأسية اثر ركلة حرة جانبية نفذها اليساندرو دل بييرو بيد ان القائم ردها لترتطم بقدم المدافع الفرنسي جيمي تراوري وكانت في طريقها الى الشباك بيد ان دوديك ابعدها في توقيت مناسب من باب المرمى الى ركنية (79)· ورد ليفربول بركلة حرة جانبية نفذها النروجي يون ارن ريزه تابعها القائد الفنلندي سامي هيبيا براسه فوق المرمى (81)·
ونزل يوفنتوس بكل ثقله على مرمى دوديك بحثا عن هدف الفوز الذي كان يكفيه لبلوغ دور الاربعة بيد ان معاناته تواصلت أمام تألق دفاع الانجليز·
وأكمل ايندهوفن الهولندي عقد الفرق المتأهلة الى الدور نصف النهائي بتغلبه على ليون الفرنسي بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي على استاد 'فيليبس' في ايندهوفن وأمام 35 ألف متفرج· وسجل البرازيلي اليكس دا دياس كوستا (50) هدف ايندهوفن، وسيلفان ويلتورد (10) هدف ليون· وكان الفريقان تعادلا 1-1 في ليون· ويلتقي ايندهوفن في الدور المقبل مع ميلان الايطالي الذي تأهل على حساب مواطنه الإنترالثلاثاء·
وواصل ايندهوفن مشواره نحو تكرار إنجازه عندما توج بطلا للمسابقة عام1988 وشاءت الصدف ان يكون مدربه وقتذاك غوس هيدينك هو نفسه الذي يشرف عليه الان· وحرم ايندهوفن فرنسا من التواجد في دور الاربعة للمرة الثانية على التوالي بعد موناكو وصيف بطل الموسم الماضي·
وفشل ليون للعام الثاني على التوالي في تخطي ربع النهائي بعد الاولى العام الماضي أمام بورتو البرتغالي الذي توج بطلا، فتبخرت بالتالي آمال ليون في مواصلة طريقه الى ان يصبح ثاني فريق فرنسي يحرز اللقب بعد ان حقق مرسيليا وحده هذا الانجاز عام 1993 بفوزه على ميلان 1-صفر عام·1993 وتألق حارس مرمى ايندهوفن البرازيلي جوميز في ركلات الترجيح وصد محاولتي الغاني مايكل ايسيان والمدافع اريك ابيدال، فيما نجح جريجوري كوبيه في التصدي لركلة واحدة سددها الاميركي دا ماركوس بيسلي لم تكن كافية لتجنب فريقه الخسارة· وفي ركلات الترجيح، سجل مارك فان بومل واوير وبوما والبرازيلي روبرت لايندهوفن، والبرازيلي جونينيو وحاتم بن عرفة لليون·
وضغط ايندهوفن منذ البداية، وانقذ كوبيه مرماه من هدف محقق عندما تصدى لانفراد الكوري الجنوبي بارك جي سونغ، بيد رد ليون كان قويا حيث نجح ويلتورد في منحه التقدم مستغلا كرة مرتدة بالرأس من المدافع بوما فسددها بيمناه أفلتت من يدي الحارس جوميز وعانقت الشباك (10)· وكاد ليون يفعلها في مناسبتين عبر ويلتورد مستغلا الضغط الهجومي لاصحاب الارض بيد ان الحارس جوميز كان متألقا في التصدي لمحاولتيه في الدقيقتين 14 و·15 وكان ايندهوفن اقرب الى ادراك التعادل من خلال 5 محاولات لفان بومل (18) وفيليب كوكو (22) واوير (35) وبارك (37) وهاسلينك اوف فينيغور (39)·
ونجح ايندهوفن في إدراك التعادل عبر المدافع البرازيلي اليكس الذي استغل كرة من ركلة حرة نفذها القائد مارك فان بومل وارتدت من المدافع اريك ابيدال فهيأها لنفسه وسددها على الطائر داخل المرمى (50)·
وكاد الكوري الجنوبي بارك يضيف الهدف الثاني بتسديدة قوية ردتها العارضة (51)، ورد ليون بتسديدة قوية لكريس ابعدها بوما من باب المرمى (71)· وحاول ايندهوفن في الدقائق الاخيرة عبر بيسلي (74) وفارفان (85) لكن دون جدوى ليحتكم الفريقان الى الشوطين الاضافيين حيث لم تتغير النتيجة

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل