الاتحاد

الاقتصادي

ناقلات الشرق الأوسط تنفق 25.7 مليار درهم سنوياً على صيانة وإصلاح الطائرات

مشاركون في دورة سابقة لمعرض التجهيزات الداخلية للطائرات (من المصدر)

مشاركون في دورة سابقة لمعرض التجهيزات الداخلية للطائرات (من المصدر)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

تنفق الناقلات الجوية في الشرق الأوسط نحو 25.7 مليار درهم (7 مليارات دولار) سنوياً على صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات بحلول عام 2023، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 7.3%، بحسب شبكة أفييشن ويك، في حين تبلغ قيمة أعمال سوق التجهيزات الداخلية للطائرات نحو 25.3 مليار درهم (6.9 مليار دولار).
ووفقاً لتقارير دولية متخصصة في صناعة الطيران، تعتبر منطقة الشرق الأوسط ثاني أسرع سوق لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات نمواً في العالم، كما تستحوذ مع الأسواق الصينية والهندية على نسبة 27.3% من الطلب العالمي للتجهيزات الداخلية للطائرات بحلول عام 2020.
ولأهمية هذا القطاع، تستضيف دبي غداً معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات (MRO) ومعرض التجهيزات الداخلية للطائرات في الشرق الأوسط، بمشاركة 300 شركة محلية وعالمية ستقوم بعرض منتجاتها وقدراتها المتقدمة لأكثر من 4500 زائر تجاري متوقع، منهم ممثلون عن 100 شركة طيران، في مركز دبي التجاري العالمي.
وقالت ميشيل فان أكيليجين، المديرة التنفيذية لشركة فيرز اند اكزيبيشنز ايروسبيس المُنظمة للحدث: «حقق معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات (MRO) ومعرض التجهيزات الداخلية للطائرات في الشرق الأوسط ((AIME نمواً متواصلاً عاماً تلو آخر منذ انطلاقة الحدث، وتمثل دورة العام الحالي امتداداً لهذا النمو. ولقد لاحظنا اهتماماً متزايداً من قبل العارضين ومن الناقلات التي تشتري المنتجات ببرنامج شركات الطيران المشترية، الذي يضيف قيمة حقيقية لتجربة المعرض لجميع المشاركين».
وحسب بيانات شركة الأبحاث السوقية العالمية، اندستري اي آر سي، تبلغ قيمة أعمال سوق التجهيزات الداخلية للطائرات 6.9 مليار دولار، ويُقدر نموها بـ 7% (معدل النمو السنوي المركّب) حسب التوقعات بين عامي 2015 و2020. ويشير تقرير توقعات الأسواق من فروست أند سوليفان، أن منطقة الشرق الأوسط والأسواق الصينية والهندية ستستحوذ على نسبة 27.3% من الطلب العالمي للتجهيزات الداخلية للطائرات بحلول عام 2020. ويمثل الموقع الجغرافي لدبي ميزة رائعة تجعلها المكان المثالي لالتقاء ممثلي المناطق الرئيسة وتنفيذ مشاريعهم التجارية.
وتعتبر منطقة الشرق الأوسط ثاني أسرع سوق لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات نموًا في العالم، حسب شبكة أفييشن ويك. وبحلول عام 2023، ستبلغ قيمة أعمال سوق صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات في الشرق الأوسط 7 مليارات دولار، نتيجة لمعدل النمو السنوي المركّب البالغ 7.3%.
وقالت ليديا جانو، المديرة التنفيذية للمؤتمرات والمعارض في شبكة أفييشن ويك: «إن النمو الذي سجله معرض الشرق الأوسط لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات منذ انطلاقته يمثل دافعاً مهماً للعارضين والمشاركين، ويعكس أهمية هذا السوق المتنامي في المنطقة».
ويشمل زوار الحدث مشاركين من آسيا والولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، وهناك الكثير من الشركات العارضة من تلك المناطق. وسيضم المعرض مرة أخرى الجناح الفرنسي، وهو مساحة مخصصة للشركات الفرنسية.
وتقام على هامش فعاليات دورة عام 2017 مؤتمر أفييشن ويك لصيانة وإصلاح وتجديد الطائرات، الذي سيستعرض ضمن جلساته توقعات الأسواق والاتجاهات الرئيسية لعشر سنوات مقبلة، بالإضافة إلى نظرة متعمقة للأعمال في الشرق الأوسط وسوق صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات ضمن سياق عالمي، فضلاً عن عرض العديد من تجارب الخبراء والمتحدثين الرئيسين من شركات ومؤسسات رائدة تشمل بوينج و اتحاد النقل الجوي الدولي (أياتا)، وناقلات مثل طيران الإمارات والطيران العُماني و«طيران الجزيرة».

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات