الثلاثاء 5 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
فيرسلاين: مهمتنا صعبة مع القادسية الجريح في كأس التعاون
فيرسلاين: مهمتنا صعبة مع القادسية الجريح في كأس التعاون
21 أكتوبر 2006 01:29
أمين الدوبلي: فور عودته من الكويت التي تابع فيها لقاء القادسية مع الكرامة السوري قرر الهولندي فيرسلاين المدير الفني للجزيرة اجراء بعض التعديلات على برنامج الاعداد لمباراتي دبا الحصن في كأس الاتحاد الخميس المقبل والقادسية الكويتي في بطولة مجلس التعاون الخليجي 30 أكتوبر الجاري حيث الغى كل الاجازات باستثناء اليوم الأول من أيام عيد الفطر المبارك والتراجع عن البحث عن مباراة ودية مع فريق محلي قوي مكتفياً بتكثيف التدريبات خلال المرحلة المقبلة والتركيز على الجوانب البدنية والفنية· واستندت قرارات فيرسلاين على عدة أسباب أولها عدم التفريط في الحالة البدنية والمعنوية والفنية العالية التي تتوفر للفريق حالياً بعد الفوزين المتتاليين على الشارقة في كأس الاتحاد والدوري العام·· وثانيها الخوف من تعرض أحد اللاعبين في المراكز المهمة للاصابة في المباراة الودية التي كانت مقترحة قبل عيد الفطر بيوم واحد وثالثها رغبته في قضاء أطول وقت مع اللاعبين بما يشبه المعسكر المغلق لهضم الخطة التي سيخوض بها الفريق اللقاءين من خلال المحاضرات النظرية والتدريبات العملية في كل يوم من الأيام المقبلة ورابعها انه تعرف على نقاط القوة والضعف في فريق القادسية ويريد تجهيز لاعبيه للاستفادة من نقاط الضعف والضغط على نقاط القوة في الفريق الكويتي· وكان المدير الفني قد قاد مران مساء أمس الأول على الملعب الفرعي بالنادي وتم تقسيم المران على 4 فقرات خلال 90 دقيقة بدأت بالاحماء الذي شارك فيه كل اللاعبين باستثناء سلطان برغش الذي كان يلعب مع فريق الناشئين ضد الوحدة في الدور العام ودياكيه الذي ما زال يخضع للبرنامج العلاجي ثم أجرى تقسيمة مدتها 45 دقيقة تم التركيز فيها على التمرير السريع والدقيق وتبادل المراكز بما لا يخل بالتوازن الدفاعي وأوقف المران أكثر من مرة لشرح كيفية التغطية من لاعب الوسط بالميل على اليمين أو اليسار في حالة تقدم المدافع·· وتألق كالعادة يوسف عبد العزيز ومحمد عمر وتوني وعايض مبخوت ورضا عبد الهادي· كما حرص فيرسلاين على تنفيذ تكتيك الضغط على المنافس في كل المراكز وتحديداً في مرحلة بناء الهجمة وانطلاق ثلاثي الهجوم حسين سهيل وتوني ومحمد عمر للأمام في نفس لحظة استخلاص الكرة وأعطى تعليمات واضحة لكل اللاعبين بالتسديد بقوة من أي مكان ما دامت الفرصة متاحة للتسديد وكانت الفقرة الثالثة من المران عبارة عن محاضرة نظرية أعاد فيها شرح أهم ايجابيات وسلبيات التنفيذ وكيفية التعامل معها ثم قام اللاعبون بعد ذلك باجراء تدريبات فك العضلات لينتهي المران ويتوجه بعده فيرسلاين الى الملعب الفرعي الثاني لمتابعة مباراة الناشئين بين الجزيرة والوحدة وسألناه عن خلاصة مهمة السفر الى الكويت لمتابعة فريق القادسية وبرنامج الاعداد للمرحلة المقبلة ورأيه في محاولات ضم المدافع الشعباوي راشد عبد الرحمن· تجربة ناجحة قال فيرسلاين إن مهمة السفر الى الكويت نجحت في تحقيق كل أهدافها حيث استطاع ان يكون وجهة نظر واقعية عن قدرات الفريق الكويتي وشاهد اللاعبين في كل المراكز وتعرف على الطريقة التي يلعب بها الفريق ومدى اجادة اللاعبين في تنفيذ تعليمات المدرب مشيراً الى ان القادسية فريق متكامل العناصر ويملك لاعبين متميزين في كل الخطوط ولم يقدم كل ما عنده في لقاء الكرامة لسببين هما الاجهاد حيث كان الفريق قد أدى مباراة قبل لقاء الكرامة بثلاثة أيام فقط والضغط النفسي والعصبي الذي تعرض له اللاعبون لأهمية المباراة واستعجال الجمهور للفوز مما ساهم في فقدان التركيز وتشتيت الانتباه· القادسية غير محظوظ وأوضح فيرسلاين ان أهم ما يميز فريق القادسية هو القوة والسرعة والأداء الجيد خارج ملعبه كما لو انه على ملعبه ولذلك فإنه من الصعب حسم التأهل من المباراة الأولى قبل لقاء العودة وان أقوى خطوط الفريق هو خط الوسط وانه يتشابه مع طريقتنا في الضغط على المنافس من المراكز الأمامية·· وشدد على ان القادسية لم يكن محظوظاً على الاطلاق في لقاء الكرامة حيث أهدر ضربة جزاء وعدة فرص مؤكدة لا يمكن ان تضيع في الظروف العادية· الجدية والالتزام شعارنا واضاف ان الجدية والالتزام الدفاعي والهجومي وتنفيذ التعليمات بدقة ستكون شعار العمل في الفترة المقبلة وان مباراة دبا الحصن في كأس الاتحاد مهمة للغاية لأنها تضعنا على بعض خطوات من بطولة يمكن احراز لقبها بعد الفوز في 5 مباريات فقط· ومن أجل ذلك فسوف نتعامل معها بمنتهى الجدية لتحقيق الفوز مشيراً الى ان فريق دبا الحصن ليس ضعيفاً وان مباريات الكأس عادة تكون حافلة بالمفاجآت ولا يجب ان نتساهل فيها حتى لا يخلط أوراقنا احد ويفقدنا التركيز الذي نحتاجه في لقاء القادسية· ورداً على السؤال حول مدى تأثير هزيمة القادسية وخروجها من البطولة الآسيوية على لقاء العنكبوت قال إنه يتوقع ان يتعلم القادسية الدرس وهو الأمر الذي يجعلنا أمام مهمة أصعب مع فريق جريح له جمهوره يبحث عن مناسبة للعودة من جديد ولكن هذا لا يؤثر علينا لأنني يجب ان أتحدث عن فريقي أولاً وخطتي قبل ان أتحدث عن الآخرين· يحتاج لوقت طويل وفيما يتعلق بموضوع راشد عبد الرحمن لاعب الشعب قال فيرسلاين انه لاعب جيد وسبق له ان دربه عندما كان مدربا للشعب ومن المؤكد انه سيضيف الى الدفاع الجزراوي في حالة نجاح الصفقة ولكن الأمر المقلق انه بعيد عن الملاعب منذ سنة ونصف السنة ومن المؤكد انه يحتاج الى وقت طويل للعودة الى مستواه المطلوب والى حساسية المباريات واشار الى انه لا يعلم الى اي نقطة توصلت لها المفاوضات وانه أمر يخص الإدارة·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©