دبي (وام)

حضر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي جانباً من أعمال اجتماع المشاركين الدوليين الثالث في «إكسبو 2020 دبي» الذي ضم ممثلين عن الدول المشاركة في هذا الحدث العالمي من مختلف أنحاء العالم.
كما حضر الاجتماع سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لـ «إكسبو 2020 دبي»، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي».
وقد شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي عروضاً ثقافية وتراثية في مكان الحدث والتي أتاحت للمشاركين فرصة التعرف إلى التقاليد والثقافة العربية والإماراتية الأصيلة، كأهازيج الصيادين التقليدية، ومعروضات اللؤلؤ الطبيعي، ولوحات الخط العربي.
وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان: «الإمارات منارة للتنوع والتسامح، ونفخر بتوفير بلدنا منصة تجمع العالم لمناقشة فرص تقدم الإنسانية».
وأضاف: «يجسد شعار إكسبو (تواصل العقول وصنع المستقبل) المبدأ الذي سارت عليه دولتنا منذ قيام الاتحاد، فالإمارات كانت على الدوام الملتقى الذي يجمع مختلف الجنسيات، حيث يعملون ويتواصلون ويتعاونون فيما بينهم».
من جانبه، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: «عندما فازت دبي بحق استضافة (إكسبو) الدولي وعدنا باستقبال العالم في واحد من أكثر دورات (إكسبو) عالمية وتميزاً، ومع تأكيد 190 دولة مشاركتها حتى اليوم يكون (إكسبو 2020 دبي) قد انتهى من وضع الركائز الأساسية لتنظيم حدث لا ينسى يؤكد الصورة المشرقة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بوصفها بلداً مضيافاً يحتضن العالم بأسره».
من جهته، قال فسينتي لوسيرتاليس الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض: «يقدم حضور مئات المشاركين من ممثلي الدول من كل أنحاء العالم دليلاً على الصداقة التي تربط الشعوب والقناعة المشتركة بأن العالم يحتاج إلى الفرص»، مشيراً إلى أن «إكسبو 2020 دبي» فرصة للحوار حول ما يمكن أن نقوم به لتعزيز التقدم البشري وما يمكن للناس والأفكار تحقيقه من خلال التعاون والتضامن.
والتقط سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي صورة تذكارية مع المشاركين في الاجتماع من سفراء ومسؤولين حكوميين وممثلين للدول المشاركة وممثلين عن المكتب الدولي للمعارض وأعضاء في اللجنة العليا لـ «إكسبو 2020 دبي».
وينظم اجتماع المشاركين الدوليين بالتعاون مع المكتب الدولي للمعارض بصورة منتظمة لإطلاع أعضاء المكتب والدول المشاركة على خطط «إكسبو 2020 دبي»، وتطورات سير الأعمال في مسيرة الإعداد لهذا الحدث وإعلامهم بالفرص المتصلة بمشاركتهم.. وكان الاجتماع الأول للمشاركين الدوليين قد عقد في عام 2016. تشمل أجندة الاجتماع، جلسات إحاطة وجلسات حوارية مع ممثلي الدول المشاركة، إضافة إلى استعراض آخر التطورات على صعيد العمليات الإنشائية في الموقع.

عبدالله بن زايد خلال استقباله عدداً من وزراء دول الكاريبي (وام)

ويبحث مع وزراء «الكاريبي» تعزيز الشراكة
استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي عددا من وزراء دول الكاريبي وذلك على هامش مشاركتهم بمنتدى التعاون الإماراتي الكاريبي الذي اختتمت أعماله اليوم في دبي.
فقد استقبل سموه معالي تشيت جرين وزير الخارجية والتجارة والهجرة في أنتيجوا وبربودا ومعالي سارة فلود وزيرة الشؤون الخارجية في سانت لوسيا ومعالي دارين هينفيلد وزير خارجية الباهاما ومعالي جيروم والكوت وزير الخارجية والتجارة الدولية في بربادوس ومعالي بيتر دايفيد وزير خارجية غرينادا ومعالي كامينا جونسنن سميث وزيرة الخارجية والتجارة الدولية في جامايكا ومعالي مارك برانتليو وزير الشؤون الخارجية والطيران في سانت كيتس ونيفس ومعالي دينيس موزس وزير الشؤون الخارجية وشؤون المجتمع الكاريبي في ترينيداد وتوباغو.
جرى خلال اللقاء بحث فرص الشراكة بين دولة الإمارات ودول حوض الكاريبي وسبل تطوير علاقات التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات كافة ومنها الاستثمارية والتجارية والاقتصادية والطيران والطاقة المتجددة.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أن العلاقات المشتركة بين دولة الإمارات ودول الكاريبي تشهد تطوراً ونمواً مستمرين، مشيراً إلى أهمية هذا المنتدى ودوره في توفير منصة للاطلاع على الفرص الاستثمارية الجاذبة في القطاعات المختلفة في بلدان حوض الكاريبي وبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين.
من جانبهم توجه وزراء دول حوض الكاريبي بالشكر لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على تنظيم هذا المنتدى الهام الذي من شأنه أن يسهم في تعزيز التعاون المشترك بين دولة الإمارات ودول الكاريبي..
وأشادوا بما تشهده العلاقات المشتركة بين دولة الإمارات ودول حوض الكاريبي من تطور ونماء مستمرين والمشاريع الرائدة التي تنفذها دولة الإمارات في دول الحوض الكاريبي لاسيما في قطاع الطاقة المتجددة.
حضر اللقاء معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي وسلطان محمد الشامسي مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية ونجيب العلي المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 وأحمد الخطيب النائب الأول لرئيس التطوير والتسليم العقاري في إكسبو 2020.
وأصدر منتدى التعاون الإماراتي - الكاريبي في ختام أعماله بياناً استراتيجياً بشأن الشراكة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومجموعة دول جزر الكاريبي.
وأكد البيان أن العلاقات بين دولة الإمارات ودول الكاريبي شهدت تطوراً مطرداً نتج عنه نتائج مثمرة على الأصعدة ومجالات التعاون كافة وتمتع الطرفان دوما برؤية استراتيجية حيال تطوير علاقات ثنائية راسخة ووضع كل طرف للآخر موضع الدولة الصديقة والشريكة في التعاون من أجل المصالح والمنفعة المشتركة ووصف علاقات الصداقة والشراكة والتعاون بين الطرفين بأنها مثال جيد للعلاقات بين الدول في الوقت الحاضر.