الاتحاد

الرئيسية

جيل جديد من الدولارات المزورة يظهر في أميركا الجنوبية


لا باز-بيل فارس:
يلتقي خلال أيام محققون من وكالة الخدمة السرية الأميركية مع عدد من مسؤولي أميركا الجنوبية لمناقشة كيفية ظهور نسخة مزورة فائقة الجودة، من الورقة النقدية 100 دولار في المنطقة· وبعد أن تم اكتشافها لأول مرة الأسبوع الماضي، تم لفت نظر البنوك في الإكوادور، بيرو، تشيلي، اوروجواي، وبوليفيا، إلى احتمال وجود دولارات مزيفة في الأموال التي لديهم·
وحيث ان بعض الدول في أميركا اللاتينية تربط عملتها بالدولار، واقتصاديات المنطقة تعتمد بشكل متزايد على الأموال التي ترسل إليها من مواطنيها المغتربين الذين يعملون في الولايات المتحدة، فقد تحولت الانظار إلى المنطقة في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة إيقاف التزوير عبر العالم·
وتقدر الخدمة السرية- الجهاز المكلف من قبل الحكومة الأميركية بالاشراف على سلامة العملة الأميركية- أن يكون حجم الدولارات المزيفة المتداولة صغير نسبيا 'أقل من 1 في المائة' من اجمالي امدادات تزيد على 670 مليار دولار، طبقا لما تقوله لوريه لويس الناطقة باسم الوكالة· لكن غالبية الأوراق المزورة تأتي من أميركا الجنوبية، وبالذات كولومبيا· وطبقا للارقام المتوفرة لدى وكالة الخدمة السرية فإن حوالى 63 مليون دولار من العملة المزيفة قد ضبطت عام 2003 -منها 31 مليونا، أو نصفها ضبطت في كولومبيا لوحدها·
وبالرغم من ذلك، حظرت البنوك المركزية في عدة دول تداول الورقة فئة 100 دولار من انتاج عام 2002 ، والرقم المسلسل الذي يشمل السلسلة ·"CB-B2" وفي بيرو، ذهب وزير مالية البلاد بعيدا في مناشدة الجمهور بعدم 'الخوف' من التقارير التي أفادت بوجود أوراق نقدية مزورة من هذه الفئة·
وهذه الموجة الأخيرة من الدولارات المزورة ملفتة بشكل كبير بسبب نوعيتها الجيدة، كما يقول الخبراء· ومع ذلك لا تزال فيها أخطاء· فمثلا يظهر على ظهر الورقة المزورة -حيث توجد صالة استقلال بنسلفانيا- خط أسود صغير على قمة عمود النور، بينما في الورقة الأصلية لا يوجد أي خطوط· وعلى الواجهة الأمامية، فإن العلامة التي تظهر صورة بنيامين فرانكلين، أقل وضوحا مما هي على الورقة الصحيحة· وطبقا لما ذكره لارج فإن الأوراق الجديدة المزورة، ظهرت للمرة الأولى كودائع في مصارف البيرو، وتم تداولها لاحقا في الدول الأخرى، إلى أن وصلت إلى بنك الاحتياطي الفيدرالي في ميامي·
؟ عن خدمة كريستيان ساينس مونيتور

اقرأ أيضا

ترامب ينفي بتاتاً اعتقال جواسيس أميركيين في إيران