صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الدرفت» جديد مهرجان ليوا الرياضي

مهرجان ليوا محطة مهمة لمحبي سباقات السرعة والمغامرة (من المصدر)

مهرجان ليوا محطة مهمة لمحبي سباقات السرعة والمغامرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن نادي ليوا الرياضي عن انضمام فئة جديدة إلى مهرجان ليوا الرياضي - تل مرعب الذي ينطلق في موسمه الحالي 28 ديسمبر الجاري، وحتى الخامس من يناير المقبل في نسخة متجددة للمهرجان الذي يطل وبشكل سنوي ليكون واجهة رياضية مهمة لمنطقة الظفرة.
وتحمل الفئة الجديدة اسم بطولة الإمارات للدرفت حيث إنها ستكون أول بطولة من هذا النوع في الخليج، وتهدف إلى فتح المجال أمام المحترفين ومحبي هذه الرياضة في الإمارات لممارستها أمام أبطال العالم والتعريف بالمواهب الإماراتية الموجودة في هذا المضمار، وأيضاً ربط البطولة مع بطولات عالمية خارج الدولة.
وتعد رياضة الدرفت من رياضات السيارات الأكثر سرعة، بالإضافة إلى الانتشار الكبير حول العالم، وتعتمد على المهارات العالية وقوة المحرك التي تستدعي من السائق السيطرة على قوة السيارة، التي تصل إلى 1000 حصان، في حين يقوم بإدخال السيارة إلى المسار وتجاوز المنحنيات بشكل عرضي وسرعة عالية جداً كما هو محدد في المسار.
ووصل عدد المسجلين في المنافسة الخاصة بالدرفت عبر أون لاين إلى أكثر من مائة متسابق، وهو ما يدل على التجاوب الكبير والإقبال على هذه الفئة والشعبية الكبيرة التي تجدها من خلال إقامتها في المنطقة.
من ناحيته، أكد حمدان المزروعي مدير النادي اكتمال الإعدادات اللوجستية من أجل إقامة المهرجان في موعده وبوجود الفئات التي تم الإعلان عنها مسبقاً، وقال: خطة إقامة وتنظيم المهرجان ماضية، وسنكون على موعد مع بطولات رياضية استثنائية هذا الموسم وحضور جماهيري وشبابي كبير من خلال تحديات الحلبة المختلفة وصعود التل في نهاية المهرجان.
وأضاف: انضمام فئة الدرفت سينعكس بالإيجاب الكبير على المهرجان وعلى الإقبال من خلاله منوهاً إلى أن هذه الفئة تجد إقبالاً ورغبة كبيرة على المستوى العالمي، وقال: انضمام مثل هذه الفئة سيكون له صدى كبير يساهم في مضاعفة الإقبال والحضور بالنسبة للمشاركين ومحبي المغامرة، وهي فرصة كبيرة من دون شك وسنكون أمام منافسة قوية يصنعها المغامرون والمحترفون في فئة الدرفت.
وأوضح: «يقوم التحكيم في هذه الفئة على أساس تقييم الأداء والسرعة والسيطرة خلال المسار بشكل أكبر من التركيز على من ينهي المسار أولاً حيث تدخل سيارتان معاً وتكون مهمة السائق الثاني اللحاق بالسائق الأول وتقليص المسافة معه، بقدر المستطاع حتى اجتياز المسار بالكامل، وستكون منافسة مثيرة جداً من دون شك وسنشاهد تحديات قوية من خلالها وكماً كبيراً من الإثارة والمتعة».
وأبدى المزروعي تفاؤله بأن يصل عدد المغامرين والمشاركين في هذه الفئة إلى أرقام عالية خاصة أن تجاوز المسجلين لأكثر من مئة مع الأيام الأولى للتسجيل يبشر بانضمام أرقام عالية وتسجيل حضور أكبر في المنافسة.
ويتواصل تحضير وإعداد نادي ليوا الرياضي لمختلف فعاليات المهرجان، الذي سيشمل العديد من المنافسات والتحديات هي سباق سيارات تل مرعب، دراجات تل مرعب، حلبة الاستعراض الحر، سباق الهجن، سباق الخيول، سباق الصقور، سباق سيارات الريموت، حلبة اليو تي في، الاستعراض الحر على الرمال، والفئة الجديدة بطولة الدرفت للسيارات وهي أحدث الفئات في منافسات المهرجان، وتتضمن هذه السباقات عدة فئات تقام على مدار أيام المهرجان.