عجمان (وام)

شهد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، أمس، النسخة الرابعة من سباق عجمان للتجديف، الذي نظمته دائرة ميناء وجمارك عجمان في منطقة الزوراء بعجمان، تزامناً مع الاحتفالات باليوم الوطني الـ 47، وبمشاركة 10 محامل لمسافة 3.5 كيلومتر. حضر السباق إلى جانب سموه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي الشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي، واللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، والشيخ محمد بن عبدالله النعيمي رئيس دائرة الميناء والجمارك، وعدد من الشيوخ.
كما حضر السباق عبدالله أمين الشرفاء المستشار بديوان الحاكم، وطارق بن غليطة مدير مكتب صاحب السمو الحاكم، ويوسف النعيمي مدير عام التشريفات والضيافة، وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية، وكبار الشخصيات والمسؤولين والمهتمين بهذه الرياضة العريقة، وأهالي إمارة عجمان.
وبدأ برنامج الفعاليات بعزف السلام الوطني بآلتي الكمان والتشيلو بمشاركة من أبناء إمارة عجمان، وعرض لفرق الفنون الشعبية التي قدمت لوحة فنية فلكلورية مصحوبة بأهازيج وأغانٍ من التراث الإماراتي، كما قدم فريق التبر للفلاي بورد للدراجات المائية عرضاً مائياً، بمشاركة بطل الإمارات لفئة الفري ستايل نال إعجاب الحضور.
وشهد سموه والحضور سباق «الير» الذي شاركت فيه 10 قوارب، وأسفر عن فوز قارب «الذهب 7» بالمركز الأول لصاحبه صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي.
وقام صاحب السمو حاكم عجمان في ختام السباق بتتويج القارب «الذهب 7» بقيادة النوخذة أحمد إبراهيم الفلاسي، فيما قام الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي بتكريم المنظمين والرعاة المساهمين في إنجاح السباق في نسخته الرابعة.
ورفع الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات، لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات وشعب الإمارات والمقيمين على أرضه، بمناسبة اليوم الوطني الـ 47، متمنيا المزيد من الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار للوطن.
وقال: مساهمة دائرة ميناء وجمارك عجمان في تنظيم هذا السباق، جاءت تزامنا مع احتفالات الدولة بهذه المناسبة العظيمة، وتم اختيار سباق التجديف لإحياء الرياضات البحرية، التي كان الآباء والأجداد يمارسونها في الماضي وتعريف الأجيال بالتراث الأصيل لدولة الإمارات.
وأضاف: الاحتفال يأتي في إطار حرص دائرة الميناء والجمارك، على ترسيخ مكانة هذه المناسبة المهمة في تاريخ الإمارات وشعبها، في وجدان الأفراد والمؤسسات وكل من يقيم على أرض الدولة، إيماناً منها بالمحافظة على الحياة التراثية لشعب الإمارات وتعزيز الهوية الوطنية، التي ارتبطت بالبحر في العديد من جوانب تاريخ دولتنا المشرق.
ووجه الشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم عجمان لتشريف سموه بحضور هذا السباق، مما يدل على اهتمامه ودعمه لمثل هذه المسابقات والرياضات البحرية.
وأكد أن السباق حقق نجاحاً كبيراً من حيث المشاركين والجمهور، مشيراً إلى أن دائرة ميناء وجمارك عجمان ستسعى في الأعوام المقبلة إلى تطوير هذا السباق، ليضم مشاركين جدداً وفعاليات أخرى.