الخميس 26 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
خالد القاسمي يقرر المشاركة في جولة ألمانيا
خالد القاسمي يقرر المشاركة في جولة ألمانيا
14 أغسطس 2013 21:28
أبوظبي (الاتحاد)- يعود الشيخ خالد القاسمي للمشاركة في بطولة العالم للراليات في جولتها القادمة التي ستقام في ألمانيا بعد تعرضه لحادث مطلع الشهر الجاري في منزله كاد أن تتسبب في اقصائه عن المشاركة. ويخطط الشيخ خالد القاسمي، والذي لا زال يتلقى العلاج لاثنين من أصابع يده اليسرى، للتغاضي عن نصائح الطبيب والجلوس خلف مقعد سيارته أبوظبي ستروين توتال العالمية للراليات وإلى جانبه ملاحه البريطاني سكوت مارتن في الجولة القادمة لبطولة العالم للراليات في ألمانيا في الفترة من 23 إلى 25 أغسطس الجاري. وقال الشيخ خالد القاسمي: كنت أحاول ضغط زر الإضاءة في منزلي وفقدت توازني للحظة وسقطت عن السلالم، حاولت استخدام يدي اليسرى كوسيلة للحماية وتثبيت نفسي، في البداية اعتقدت أنني كسرت اثنين من أصابعي لأنهما كانا منتفخين بشكل مريب ويؤلمان بشدة. وأضاف: ذهبت إلى المستشفي والخبر الجيد كان بأن الأصابع لم تتعرض لكسور، نصحني الطبيب بألا أضغط على أصابعي وأن علي أن أتوقف عن القيادة لمدة ثلاثة أسابيع، لكنه قال أيضا ًإن حجم الانتفاخ سيقل وستعود الأصابع لحجمها الطبيعي قبيل الرالي، لذا قررت المشاركة والمداومة على عقارات تخفيف الألم. ومشاركة الشيخ خالد القاسمي القادمة ستكون الرابعة في تاريخه في رالي ألمانيا، وبغض النظر عن إصابته، فهو يواجه اختباراً صعباً بمواصلة تحسين أدائه في الرالي الذي يقام بشكل كامل على أرضية أسفلتيه، حيث تمكن من انهاء السباق في المركز الـ 16 في أول مشاركة له في الرالي عام 2007، وبعدها بعام تحسن أدائه ليتمكن من إنهاء الرالي في المركز الـ 14 في الترتيب العام للسائقين، في حين تمكن من التقدم أكثر في آخر مشاركة له في 2010 والتي تمكن فيها من إحراز المركز الثامن. ومشاركة الشيخ خالد القاسمي المقبلة ستكون الأولى له في بطولة العالم للراليات بعد إحرازه مركزاً متقدماً بين العشرة الأوائل في الجولة السابعة لبطولة العالم للراليات في سردينيا قبل شهرين، وتعتبر مشاركته المقبلة الأولى له على طريق اسفلتي منذ حوالي سنتين والأول على له على الإطلاق بسيارته أبوظبي ستروين العالمية للراليات. وقال: سأختبر السيارة في ألمانيا وسأكون حذرا لا محالة، آمل أن تكون يدي وأصابعي قد تحسنت أكثر وأن لا أواجه المشاكل بسببها، أهم شيء هو القيام ببعض الاختبارات لتجهيز السيارة بالشكل السليم. لم أقد هذه السيارة أبدا على أرضية أسفلتية، لذا فالتجهيز المسبق أمر حتمي. ويبدو أن الكثير من التغييرات قد طرأت على الرالي منذ آخر مشاركة الشيخ خالد القاسمي فيه قبل ثلاثة أعوام، وللمرة الأولى منذ انضمامه لبطولة العالم للراليات في 2002، يبدأ الرالي من مدينة كولون يوم الخميس المقبل، حيث سيقوم السائقون بعرض مركباتهم أمام كاتدرائية المدينة الرائعة. وقال: عادة ما يكون نمط هذا الرالي سريعاً، ويخلط بين الطرقات الضيقة والعريضة، الطرقات تكون ضيقة جدا عند مرورها بين الأراضي الزراعية والحقول، كما توجد هناك أيضاً مراحل باومهولدر الشهيرة والتي تجمع بين الطين والغبار الكثيف، ستكون الطرق مبتلة في هذه المرحلة، ويمكن للسيارة أن تنزلق في أي لحظة. وتبدأ أحداث الرالي يوم الخميس المقبل بجولة استعراضية خاصة، متبوعة بمرحلتين تنافسيتين تقام إحداها في الليل، وعلى مدار اليومين التاليين سيخوض المتنافسون ستة مراحل خاصة كل يوم، قبل أن يختتم الرالي أحداثه يوم 25 أغسطس بجولتين خاصتين.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©