دبي (الاتحاد)

انطلقت صباح أمس في فندق الغرير بدبي فعاليات الدورة الثانية لحكام النخبة الآسيوية التي يُنظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ويستضيفها اتحاد الكرة في الفترة من 26 إلى 30 نوفمبر الجاري، بمشاركة 80 حكماً وحكماً مساعداً، حضر افتتاح الدورة الحكم المونديالي الإماراتي السابق علي بوجسيم وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام باتحاد الكرة، ومحمد العشماوي، المنسق المحلي للدورة، إلى جانب مسؤولي لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي.
وقال المونديالي علي بوجسيم: «سعدت بوجودي مع مجموعة مميزة من المحاضرين والمدربين والحكام على مستوى القارة الآسيوية، ضمن مناسبة مهمة نسعى من خلالها جميعاً لدعم المنظومة التحكيمية وقضاة الملاعب الآسيويين والمحليين، وكلنا يعلم مدى صعوبة المهمة التي يحملها الحكم على عاتقه، وأن قرار أي حكم بالدخول في هذا المجال هو شجاعة متناهية بأن يتحمل الحكم هذه المسؤولية المهمة والكبيرة».
وأضاف: «أنصح الحكام بضرورة التركيز والتحضير الذهني للمباريات، لأن ذلك يساعد كثيراً على تجاوز كثيراً من الأخطاء التي تحدث في المباريات».
وأعرب بوجسيم عن سعادته بالثقة المتبادلة والتعاون المثمر بين الاتحادين الدولي والآسيوي مع اتحاد الإمارات لكرة القدم، والذي نتج عنه استضافة الدولة العديد من الدورات التدريبية للحكام، آخرها دورة حكام كأس العالم للأندية ودورة للحكام الذين شاركوا في مونديال روسيا 2018، ما يؤكد امتلاك دولتنا الغالية للإمكانات والبنية التحتية القوية التي توفر سُبل النجاح لمختلف الفعاليات والأحداث الرياضية الدولية والقارية.
ويحرص الاتحاد الآسيوي على عقد 4 دورات سنوياً، بحيث تكون فعاليات المجموعة الأولى والمجموعة الثالثة لحكام النخبة والحكام المساعدين، في مقر الاتحاد القاري بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، وبالتزامن مع المجموعتين الثانية والرابعة اللتين يتم عقدهما في الإمارات.
وتُعد الإمارات، الدولة الوحيدة التي تستضيف دورات حكام النخبة الآسيوية خارج مقر الاتحاد الآسيوي بماليزيا، حيث تمت استضافة الدورة الأولى في شهر ديسمبر من عام 2013.
ويحرص الاتحاد الآسيوي على عقد هذه الدورات والورش لمراجعة أداء الحكام الآسيويين في مسابقات الموسم الماضي، إلى جانب منحهم فرصة التعرف على أحدث التعديلات على قوانين اللعبة، ومراجعة حالات المباريات بهدف التوصل إلى التناسق في اتخاذ القرارات والارتقاء بمستوى التحكيم الآسيوي.
ويُشارك في الدورة الحالية 80 حكماً وحكماً مساعداً، منهم 11 حكماً من الإمارات هم: يعقوب الحمادي، سلطان عبدالرزاق، عمر آل علي، عادل النقبي (حكام الساحة)، أحمد الراشدي، زايد داود، جاسم عبدالله آل علي، سبت عبيد، مسعود حسن، جمعة المخيني، علي النعيمي (الحكام المساعدين).
فيما لن يُشارك طاقمنا التحكيمي المونديالي المكون من، محمد عبدالله حسن ومحمد أحمد يوسف وحسن المهري، بالإضافة للحكم الدولي عمار الجنيبي، نتيجة مشاركتهم منذ فترة قصيرة في دورة نظمها الاتحاد القاري للحكام المسند إليهم إدارة مباريات في نهائيات كأس آسيا الإمارات 2019، ولكون حكامنا الدوليون قد خاضوا العديد من دورات النخبة الآسيوية والدورات الإضافية الكافية في مسيرتهم التحكيمية على مستوى آسيا.