أبوظبي (الاتحاد)

استقطبت بطولة سباعيات كرة القدم للهواة، المقامة على هامش بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، أكثر من 1200 لاعب مثلوا 96 فريقاً، في البطولة التي أقيمت مبارياتها في أبوظبي ودبي والشارقة والعين، وتندرج ضمن المبادرات المجتمعية للترويج لكأس آسيا الإمارات 2019، والتي تقام في الفترة ما بين 5 يناير – 1 فبراير.
وتتيح البطولة لهواة كرة القدم اللعب بأسماء منتخبات بلادهم المشاركة في كأس آسيا، بنفس شكل مرحلة المجموعات قبل مباريات خروج المغلوب، وستخوض الفرق الـ 24 المتأهلة منافسات اليوم النهائي والمقررة يوم 19 يناير المقبل.
وشهدت البطولة تسجيل أكثر من 650 هدفاً خلال 144 مباراة، فيما حقق فريق الإمارات في مجموعة الشارقة أفضل النتائج في البطولة، بعد تصدره مجموعته بثلاثة انتصارات متتالية، سجل خلالها 21 هدفاً وهي أعلى نسبة تهديف لفريق في البطولة، كما أظهرت فرق السعودية والفلبين والهند وعمان، قوتها وقدمت أداءً رائعاً مكنها من حجز مقاعدها في نهائيات البطولة المجتمعية.
ولعبت البطولة المجتمعية دوراً بارزاً في تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق هدف كأس آسيا، والمتمثل في «آسيا معاً»، حيث أسهمت في تقارب اللاعبين من مختلف الجنسيات الآسيوية، ومهدت الطريق أمامهم لخلق ذكريات وصداقات خارج إطار المنافسات، وهو الهدف الأسمى من تنظيم هذه البطولة.
وثمّن أحمد القبيسي مدير التسويق والاتصال في اللجنة المنظمة العليا المحلية «الإمارات 2019»، الاهتمام الكبير الذي أبدته العديد من الجاليات الآسيوية المتأهلة لبطولة كأس آسيا، والذي أثمر عن مشاركة قياسية تجاوزت التوقعات، مشيداً بالدور البارز الذي لعبته البطولة المجتمعية، في الجمع بين كل الجنسيات للمنافسة في إطار يترجم روح التسامح والتعايش بين مختلف الثقافات، التي يحتضنها المجتمع الإماراتي.
وقال القبيسي: تحظى كرة القدم بقوة تأثير كبيرة قادرة على جمع مختلف الثقافات في إطار واحد، وقد عكست مبادرة البطولة المجتمعية للهواة، الشغف بكرة القدم وجسدت التنوع الثقافي الذي يميز الإمارات، وعززت جهودنا لتحقيق هدف البطولة في «آسيا معاً»، ومن جانب آخر أظهرت لمحة عن مدى الإثارة التي تنتظر الجماهير خلال كأس آسيا شهر يناير المقبل.
ومن جانب آخر قال يوسف الزعابي من فريق الإمارات: منحتنا البطولة فرصة نادرة لتمثيل دولتنا في منافسات وطنية شعر خلالها جميع المشاركين بالفخر والاعتزاز، بما يشكل أحد المميزات التي حققتها البطولة، كما أسهمت في تعزيز الصداقات بين مختلف الجنسيات والثقافات وأكدت على ثقافة التعايش التي تتحلى بها الإمارات.
وتتواصل عملية بيع تذاكر المباريات، والتي تم طرحها بأسعار في متناول الجميع، وتبدأ من 25 درهماً إماراتياً، من أجل تمكين أكبر عدد ممكن من الجماهير لمعايشة الحدث القاري.