الإثنين 16 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
مربط دبي يرعى «شانتللي» للمربين لجمال الخيل العربية الأصيلة
14 أغسطس 2013 21:25

دبي (الاتحاد) - أكد مربط دبي للخيول العربية حضوره في دعم الخيل العربية الأصيلة والفعاليات التي تعنى بها في العالم بهدف المحافظة على أنسالها وتشجيع القائمين على إنتاجها واحتضانها وتربيتها وتطويرها، وظهر اسم المربط كأكبر راع بين رعاة بطولة شانتيللي 2013 للمربين لجمال الخيل العربية الأصيلة، مؤكداً أن الأهداف التي أنشئ من أجلها المربط تتعدى التنافس الرياضي وإحراز الألقاب إلى فلسفة راسخة ودور فعال في خدمة الخيل العربي أينما وجدت. وأشاد أعضاء منظمة الجواد العربي بمستوى الرعاية التي قدمها مربط دبي للخيول العربية لبطولة شانتيلي، مشيرين إلى أن دبي تمثل وجهة حيوية لخدمة الخيل العربية. وحضر محمد التوحيد المدير العام لمربط دبي وعبدالعزيز المرازيق المدير التنفيذي للمربط البطولة وشاركا في تتويج الفائزين بالجوائز والمراكز الأولى. وأكد محمد التوحيدي أن هذه الرعاية تفسر الدور الذي يضطلع المربط في خدمة الخيل العربية بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، حيث يحرص سموه على دعم ومساندة كل المبادرات التي تعلي من شأن الخيل العربي. وقال: اعتدنا من سموه مبدأ الدعم والتكريم والإعلاء من شأن كل من يعلي من شأن الخيل العربي، مثلما يقوم سموه بذلك تقديراً لكل الجهود التي يبذلها أبناء الوطن وغيرهم في كافة المجالات التي تخدم الإنسان والثقافة والموروث الإنساني عامة والوطني على وجه الخصوص. وأضاف: البطولة حققت أهدافها سواء بالنسبة إلينا وباقي الرعاة أو لمنظمة الجواد العربي أو للمربين الأوروبيين حيث شهدت إقبالاً هو الأوسع وجودة هي الأعلى وتنظيما هو الأروع وحضوراً أرقى وأسلوباً جديداً في التحكيم أثبت وجاهته، كل ذلك قوبل بالرضا وفاجأ المتابعين الذين لم يتوقعوا المستوى الكبير والنتائج الممتازة لمجريات وتفاصيل البطولة، مما جعل منها أقوى بين البطولات الأوروبية، كما قامت البطولة الناجحة بتبليغ رسالة عربية للمربين الأوروبيين مفادها اعتراف وشكر وتقدير لهم على جهودهم في المحافظة على الخيل العربية. وكانت الدورة الثانية لفعاليات بطولة المربين الأوروبيين لجمال الخيل العربية الأصيلة قد اختتمت أمس الأول والتي أقيمت في المروج الخضراء بشانتللي الفرنسية بمشاركة 138 جواداً عربياً أصيلاً من الإنتاج الأوروبي لاثنين وثمانين مربياً من أوروبا والشرق الأوسط طبقاً لأنظمة البطولة التي اشترطت أن تكون الخيل المشاركة عربية أصيلة أوروبية المولد والنشأة والملكية، وذلك بتنظيم من منظمة الجواد العربي بحضور رئيس مجلس إدارتها الأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز والأمير عبدالله بن فهد بن عبدالله نائب رئيس الاتحاد السعودي للفروسية مالك مربط المحمدية وعصام عبدالله مدير عام جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة ورؤساء الهيئات الدولية والأوروبية للخيل والفروسية ومحمد التوحيدي المشرف العام لمربط دبي وعبدالعزيز المرازيق المدير التنفيذي للمربط وعدد كبير من الملاك والمربين وجمهور غفير من عشاق الخيل العربية الأصيلة. البطولة التي خصصت منظمة الجواد العربي لها جوائز نقدية هامة تعتبر الأعلى على مستوى البطولات الأوروبية، وقد أجمع المشاركون والمراقبون ووسائل الإعلام الأوروبية على أنها الأفضل بين كل البطولات التي تقام في أوروبا على الإطلاق.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©