الأحد 22 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«الهباب» يصارع «مخيفة» على اللقب في «نيوبري» اليوم
«الهباب» يصارع «مخيفة» على اللقب في «نيوبري» اليوم
14 أغسطس 2013 21:22
تنطلق اليوم منافسات سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة، الذي يقام برعاية وحضور سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، حيث يستضيف مضمار نيوبري بلندن، أغنى وأكبر سباق للخيول العربية الأصيلة، وسط توقعات بحضور جماهيري كبير يصل إلى أكثر من 30 ألف متفرج، وبمشاركة متميزة من قبل أبرز الخيول العربية الأصيلة من الفئات المتنوعة، للتنافس في جوائز السباق البالغة 158 ألف جنيه إسترليني. وتترقب الجماهير السباق الذي تحيط به فعاليات مهرجانية وترفيهية متميزة، ويتألف من ثمانية أشواط مخصصة جميعها للخيول العربية الأصيلة، ثلاثة منها للفئة الأولى، من بينها الشوط الرئيسي الذي يحمل اسم الحفل، وهو سباق دبي الدولي (دبي إنترناشونال ستيكس) الذي يحمل جائزة مالية سخية قدرها 50 ألف جنيه إسترليني، ويعتبر من أصعب السباقات في أوروبا، إذ لم تستطع سوى قلة قليلة من الخيول الأفذاذ الفوز به مرتين، لعل أشهرها العملاق “بنجالي دالبريه” لراعي السباق. ويعد السباق من مآثر الإمارات في المسرح البريطاني لسباقات الخيل، ويعكس بجلاء دورها الرائد في تدعيم مسيرة الخيول العربية، والحرص على تحسين أنسالها وتطوير سباقاتها، خاصة أن الساحة البريطانية والعالمية عموماً تشهد أيضاً حضوراً قوياً لسباقات جائزة صاحب السمو رئيس الدولة، وسباقات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، وما يترتب عليه من بطولات وفعاليات. اللقب الأغلى بطلة الديربي العربي في نيوماركت الفرس القطرية “مخيفة” لمربيها الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، تبرز كمرشحة فوق العادة للحفاظ على اللقب للعام الثالث على التوالي، حيث أنهت الموسم الماضي كأعلى خيل عربي تصنيفاً في العالم لعام 2012 بمعدل مرتفع قدره 126 رطلاً. يدفع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بالجواد المتطور “الهباب” بإشراف جيل دافيلد في نيوماركت ويقوده الفارس الثاني لإسطبلات سموه دين أونيل. عرش السرعة في أسرع أشواط الحفل وباكورة السباقات الرئيسية الثلاث المصنفة بالفئة الأولى وهو سباق زعبيل إنترناشونال ستيكس برعاية مضمار جبل علي، تلوح مواجهة ساخنة بين 8 خيول تتنافس على عرش السرعة بالشوط الرابع على مسافة 1200 متر، ويبدو أن الصراع سيكون قطرياً عمانياً بامتياز. وتتواصل المشاركة القطرية في السباقات الرئيسية، حيث تدفع إسطبلات الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني بالفرس المخضرمة “اريج” في مواجهة 8 مهرات متميزات على جائزة سباق الفئة الأولى حتا إنترناشونال ستيكس برعاية مزارع شادويل العائدة لراعي السباق في أميركا، وتمثل الخيالة السلطانية العمانية المهرة “كرم”. فوز إماراتي تلوح فرصة حقيقية كبيرة لتسجيل انتصار إماراتي بالشوط السابع للفئة الثانية على جائزة اتحاد الفروسية للخيول الناشئة عمر ثلاث سنوات فقط على مسافة 7 فيرلونج عن طريق المهرة “مياسة” لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، التي لم تخسر في مشاركتين خاضتهما حتى الآن إحداهما سباق الفئة الثالثة بري رازيا ستيكس على مسافة 9 فيرلونج (1800 متر) بمضمار لاتيستا الشهر الماضي، وهذا المستوى الرفيع يؤهلها للمنافسة بقوة في هذا الشوط. وربما يأتي الفوز الإماراتي أيضاً عن طريق المهر “لهيب” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وهو مهر ذو نسب لكونه ابن الجواد الخارق “بنجالي دالبريه”. 16 خيلاً ويفتتح الحفل بشوط تكافؤ ترحيبي على مسافة 7 فيرلونج برعاية طيران الإمارات، وقد استقطب الشوط العدد الأكبر من الخيول في الحفل، حيث تتنافس فيه 16 خيلاً أصيلاً يبرز منها “مان أوف دريمز” لعائلة ليج البريطانية والفائز في أول ظهور له هذا الموسم بسباق مماثل على ذات المسافة، وهو يحمل الوزن الأعلى، وينازعه شرف الفوز الافتتاحي الجواد المتطور “بروجان” لعائلة رويتر فلور. جائزة روتانا وتتنافس 6 جياد بالشوط الثاني على جائزة فنادق روتانا، وذلك على جائزة سباق التحمل الرئيسي في السباق الذي يقام لمسافة 2600 متر حيث تتجه الأنظار نحو الفرس “ماندراجور الموري”. ويعتبر المهر “برينس هامين” لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم والمنحدر من صلب فحل شادويل “برينس دوريون” خصماً عنيداً، حيث سبق أن هزم “الهباب” بفارق ضئيل في هيرافورد، سموه يدفع أيضاً بالجواد “مجالس” ابن الفحل “شندغة”. الشوط الثالث ثلاثة خيول فقط تحوض تحدي الشوط الثالث على جائزة بنك الإمارات دبي الوطني على مسافة 2000 متر، وتصب الترشيحات باتجاه القطري “العتيق” للشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، حيث يشارك هنا في مستوى أدنى بعد أن نافس في الفئة الثانية هنا في ذات الحفل بالعام الماضي. ويدخل معه بقوة المهر الهولندي “بيرنيت” لعائلة ويتر فلور والفائز بكلتا مشاركتيه هذا الموسم، والفرس “عزوة” لسمو راعي السباق. شوط الختام يسدل الستار بالشوط الثامن والأخير الذي اجتذب 12 جواداً تتنافس على مسافة الميل برعاية شركة نيب الهندية. إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ممثلة بأربعة خيول يصعب أن تخرج جائزة هذا الشوط، من بين أبرزها “الجواهر” بقيادة بطل فرسان السباقات العربية فيل كولينجتون وهذا المهر ذو الأربع سنوات لا يخرج عادة من المراكز الثلاثة الأولى. الخطورة عليه تأتي من “لاهوب” للشيخ ناصر الحشار من سلالة الفحل “عامر” وهو حصان جيد ويكسب، لكنه ينحرف بشدة حتى يكاد يخرج من مضمار السباق في كل مرة. أعلام الإمارات تزين المضمار لندن (الاتحاد) - أكملت اللجنة العليا المنظمة للسباق استعداداتها لانطلاقة النسخة الـ 31 اليوماً، واكتسى مضمار نيوبري حلة الفرح والبهجة، وزينت الأعلام الإماراتية موقع الحدث العالمي الكبير، والذي تترقبه الجماهير البريطانية والأوروبية، فضلا عن المتابعة المتواصلة من قبل الجمهر الخليجي والعالمي، كما ساهمت الشركات الراعية بالثوب الجديد لمضمار نيوبري من خلال الشعارات المتميزة التي شغلت جنبات هذا الصرح الرياضي الكبير. وبلغت الاستعدادات لانطلاقة السباق ذروتها، بعد تغيير موعد السباق للمرة الأولى والذي يقام في المساء بدلاً من الظهيرة، وفي يوم الخميس بدلاً من الأحد. اهتمام الإعلام البريطاني لندن (الاتحاد) - اهتمت الصحف البريطانية المتخصصة في سباقات الخيول بمهرجان دبي الدولي، وأفردت مساحات واسعة لتغطية المؤتمر الصحفي بمضمار نيوبري. ونشرت الصحف القائمة الأولية للخيول المشاركة وحظوظها في الفوز، كما اهتمت بخبر ترفيع السباق إلى الفئة الكلاسيكية في دورته الجديدة، مؤكده أن الخيول العربية تسير في الطريق الصحيح نحو دخول كل المضامير العالمية. فعاليات تراثية وجوائز للجماهير لندن (الاتحاد) - أعلنت اللجنة المنظمة عن إقامة العديد من الفعاليات التراثية والسحوبات الجماهيرية على هامش السباق، وتبلغ الفعاليات الترفيهية المصاحبة للسباق قمّتها بالسحب الكبير الذي يقام هذا العام على سيارة حديثة موديل 2013. وأعدت اللجنة المنظمة هدايا متنوعة توزع عبر كوبونات بين الأشواط، فضلاً عن هدايا الشركات الراعية للسباق، والسحوبات التي تتضمن العديد من الجوائز القيمة، للشركات الراعية باعتبارها الشريك الأساسي في عملية النجاح. ويشهد السباق اليوم، مسابقة الأناقة للسيدات، ومسابقة أجمل قبعة للأطفال، بالإضافة إلى الهدايا المجانية المقدمة من المنظمين والرعاة، والسحب على ساعات ثمينة من مضمار جبل علي وتذاكر سفر مقدمة من «طيران الإمارات»، فضلاً عن مسابقة الرسم والتلوين الخاصة بتلاميذ المدارس، وتتم على مجسمات بالحجم الطبيعي لعدد من الخيول والجمال والصقور. ميرزا الصايغ: الحدث يساهم في إبراز التراث العربي لندن (الاتحاد) - كشف ميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة للسباق عن آخر الاستعدادات قبل انطلاقة السباق اليوم، وأكد في تصريحات لـ “الاتحاد” أن السباق، لم يعد مجرد سباق، بل تحول إلى مهرجان كبير، يهدف إلى الترويج وإظهار الوجه الحضاري للإمارات، وعكس صورة مشرقة عن الخيول العربية، وتاريخها الحافل في السباقات على مر التاريخ. وقال: نحن سعداء بالدعم الذي يقدمه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، للخيول العربية الأصيلة في العالم، والنقلة الملموسة التي أحدثها سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة منذ انطلاقته الأولى في كمبتون بارك قبل 31 عاماً، مبيناً أن مردود السباق جيد على المستويات كافة، من حيث زيادة أعداد ملاك الخيول العربية في منطقة الخليج العربي وأوروبا، إلى جانب زيادة عدد الخيل التي تشارك في سباقات الذيل الطويل، واهتمام الفرسان المحترفين في المشاركة بالسباقات، والحرص على المشاركة فيها، بعد أن تكللت الجهود باعتراف الجوكي كلوب الإنجليزي بالسباق واعتباره من السباقات الكلاسيكية في العالم. وأشاد الصايغ بالاهتمام الجماهيري الكبير لسباقات الخيول العربية في مضمار نيوبري، مؤكداً أن الجماهير بدأت تتطلع إلى متابعة الخيول العربية من خلال تواصلها المستمر ومتابعة الحدث، والترشيحات والحضور مبكراً للسباقات، وباتت تعرف عن طقوس السباق الكثير من الفعاليات الاجتماعية والفعاليات الأخرى المصاحبة للحدث. وأشاد الصايغ بجهود الرعاة، مبيناً أنهم شركاء أساسيون في النجاح الذي تحقق طوال الفترة الماضية، موضحاً أن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم يقدر جهود الرعاة، ويشكرهم على دورهم الكبير في تعزيز ودعم سباقات الخيل العربية، التي تعد إحدى القنوات المهمة في التعريف والترويج للدولة، عبر إبراز تراثها الحضاري الكبير من خلال الأنشطة المصاحبة للسباق، والتي تشتمل على الخيمة التراثية، وتعريف الشعوب الأوروبية بتراث الإمارات. وأكد الصايغ أن الإقبال الكبير من قبل الجمهور على الحنة والخضاب، إحدى الموروثات التراثية لمجتمع الإمارات يعد أكبر دليل على أن الفعاليات المصاحبة للمهرجان بدأت تؤثر في الوسط الجماهيري الذي يتابع الحدث والذي بدأ يتعرف إلى التراث العربي الأصيل، فضلاً عن كون السباق أصبح عامل للملاك الصغار. مدير المضمار يشيد بدعم راعي السباق لندن (الاتحاد) - رحب ستيفان هيجنز مدير مضمار نيوبري بالانطلاقة الجديدة لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة، مثمناً الدعم السخي لسمو راعي السباق الذي يعتبر أحد أنجح وأبرز ملاك ومربي الخيول على مستوى العالم. وقال: نحن سعداء حقاً بأن يستضيف مضمار نيوبري هذا السباق الحيوي للمرة الثالثة والعشرين على التوالي، ومنذ أن انتقل إلينا من كيمبتون بارك، وبفضل المساندة القوية التي يجدها هذا السباق من سمو راعي السباق، فقد تغيرت الصورة النمطية للسباقات العربية بوجه عام، وأصبحت تجد القبول وتحظى بإقبال جماهيري واسع خاصة وأن اللجنة المنظمة برئاسة ميرزا الصايغ تقوم بجهد مقدر لحشد الحفل بتشكيلة فريدة من الفعاليات التي تستهوى الجماهير وتروق لجميع أفراد العائلة، لذلك نحن مطمئنين بأن الحضور الجماهير لن يتأثر بالمستجدات التي حدثت هذا العام. وعلى المستوى الفني، قال: أعتقد أن السباق استقطب بأفضل الخيول المتاحة هذا الموسم ولم يتخلف أحد ونتوقع منافسات قوية في جميع الأشواط ولا يوجد شوط يسهل الفوز به، وتوقع أن يحتدم الصراع بين الخيول القطرية وخيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في غالبية الأشواط، متمنياً أن يستمتع الجميع بأحد أروع أيام الموسم في مضمار نبويري. «دبي ريسنج» تنقل الحدث لندن (الاتحاد) - أكد دوريش الشحي مدير قناة دبي ريسنج أن القناة جاهزة لنقل وقائع وفعاليات السباق على الهواء، وقال: القناة تعد حالياً حلقة خاصة تغطي السباق من مختلف جوانبه سواء من حيث التحليل والرصد الفني لأشواط السباق أو للفعاليات المقامة على شرف الحدث، فضلاً عن لقاءات وحوارات مع عدد من المسؤولين. ويضم وفد القناة المذيع عبدالرحمن أمين والمصور هاني أمين.
المصدر: لندن
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©