الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات
توصية بإنشاء صندوق وطني لمساعدة المتضررين من التدخين
21 أكتوبر 2006 00:04
عجمان - علي الهنوري: أوصت أمسية رمضانية نظمتها منطقة عجمان الطبية وشبكة جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا واستضافها الدكتور خليفة راشد الشعالي عميد كلية القانون بجامعة عجمان في منزله بضرورة إنشاء صندوق وطني لمساعدة المتضررين من التدخين على أن يسهم بشكل فاعل في حصيلته الشركات المستوردة والمروجة والمصنعة للدخان · وقد استضاف خليفة راشد الشعالي بمنزله الأمسية الرمضانية والتي شارك فيها نخبة من الأطباء والقانونين من منطقة عجمان الطبية وجامعة عجمان بحضور حمد تريم الشامسي مدير عام منطقة عجمان الطبية والدكتور أحمد العلول والدكتور عبــد المعطي يونس والدكتور مظفر الفاضلي ومحمد راشد الشعالي حيث دارت الندوة حول اثار التدخين والأمراض المصاحبة له وأخلاقيات مهنة الطب والتحديات التي تواجهها في عصر العولمة · وقال الدكتور مظفر الفاضلي : التدخين له علاقة مباشرة في أمراض القلب و الرئة والسرطان وأن الشيشة التي انتشرت واستفحلت في معظم الوطن العربي وانتشرت بين الرجال والنساء وضررها يساوي سبعة أضعاف مدخني السجائر· حيث أكدت الأبحاث الأوروبية التي أجريت على 600 شخص من المتوفين والمدمنين على التدخين بعد استئصال رئتهم لفحصها وتحليلها اكتشفوا بان معظم تلك الرئات قد طرأت عليها تغيرات بسبب التدخين وان جميع تلك الحالات متجهة نحو الإصابة بالسرطان، كما وجدوا بأن الأشخاص لو قدر لهم العيش وعاشوا ووصل بهم العمر لمدة 150 عاماً سوف يصلهم السرطان بنسبة 100 بالمئة · كما تطرق الفاضلي إلى أمراض الدوالي وقال إن دوالي الساقين تنتشر عند النساء وذلك بسبب الحمل ويتم علاجه عن طريق العمليات الجراحية أما الدوالي السطحية فيتم علاجها عن طريق الليزر· أمراض العصر كما شارك في الحديث الدكتورأحمد العلول استشاري أمراض القلب بمستشفى الشيخ خليفة بعجمان وقال إن أكثر الوفيات في العالم أصبحت من أمراض القلب والشرايين والجلطات وأصبحت هذه الإمراض من أمراض العصر وإن عوامل الخطر لحدوث أمراض الشرايين والقلب: بسبب زيادة نسبة الدهون في الدم ( الكولسترول والدهون الثلاثية ) وكذلك السمنة ونوعية الغذاء وكميته، كما إن ارتفاع ضغط الدم يؤدي إلى تصلب الشرايين الدقيقة التى تتأهب لحدوث الجلطات كما إن زيادة الدهون في الدم والتي تتسبب في تخثر كتل الدهون التى تمنع وصول كمية الأكسجين حيث يشعر الشخص بها بمجرد أقل جهد ويشعر بتعب شديد · وطالب العلول الأسر بضرورة المحافظة على الأطفال من خلال إبعادهم عن الحلويات والشكولاتة لأن السمنة في الصغر ترافق الأطفال حتى يكبروا كما إن الكسل والخمول وقلة الرياضة تتسبب في تصلب الشرايين وأكد العلول على أهمية الغذاء الصحي والذي يتمثل في ثلاث وجبات وهي الإفطار والغداء والعشاء ويجب مراعاة نوعية وكمية الطعام· أخلاقيات الطب من جهته تحدث الدكتور عبد المعطي يونس نائب مدير مستشفى الشيخ خليفة بعجمان عن أخلاقيات مهنة الطب والتحديات التي تواجهها في عصر العولمة وقال: الأبحاث التي تجري الآن بين الحين والآخر يجب أن تراعي معها أخلاقيات مهنة الطب كما يجب أن ينتبه لها العالم الإسلإمي لأن هناك أمورا لا تتماشي من فلسفة وأخلاقيات الطب والإسلام فمثلاً علم الأجنة الذي أتاح هذا العلم للمرأة الحمل من دون الزواج والإرتباط في إطار اجتماعي سليم من خلال زرع الحيوان المنوي داخل رحم المرأة من أي طرف خارجي· كما تثار الآن اشكالية حفظ الحيوانات المنوية واستخدامها مرة أ خرى بعد موت الرجل وزراعتها لزوجته بعد عشر سنوات هل تجوز أم لا ؟· كل تلك الأمور تندرج تحت إطار أخلاقيات مهنة الطب والتي للأسف لاتطبق ألا في إ طار محدود · لافتاً يونس الى أن الإسلام وضع أخلاقيات مهنة الطب منذ قرون ووضع المحاذير التي يجب أن يتجنبها الطبيب وعدم الخوض فيها من أجل سلامة البشرية· الأمل في الحياة وقال يونس : إن أخلاقيات الطبيب في العالم العربي والمسلم- بالتحديد -تحثه بأن يعطي المريض الأمل حتى وهو على فراش الموت حتى لو كان مرض السرطان والذي لا جدوى من علاجه والمرض مستفحل في جسمه يجب أن يعطي الأمل في الحياة فربما العلاج الذي يتعاطاه يعطيه نتيجة ايجابيه أما في الدول الغربية والأجنبية يصدم المريض بأنه مصاب بمرض خطير وأنه خلال أيام سيكون من عداد الموتى لأن الطبيب يتحمل المسؤولية الكاملة تجاه المريض أو أقارب المريض إذا لم يخبر المريض بأن لا جدوى من علاجه، ومن ضمن تلك الحوادث كان هناك فريق من الأطباء الأجانب وبينهم طبيب عربي حاصل على جنسية أوروبية يشرفون على علاج مريض وقد يئسوا من علاج حالة الشخص فقرروا إدخاله في حجرة خاصة لكي يمنعوا عنه أجهزة التنفس من أجل أن يموت بهدوء ولكن الطبيب العربي أصر بأن لا يترك هكذا طالما يوجد أمل في إعادة إجراء عمليات أخرى له وقد نجحت العملية ولا يزال والحمد لله يعيش وقد روى قصته حول ضرورة التمسك بأخلاقيات المهنة والأمل في الحياة · جودة العمل فيما عقب حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية بان مستشفى الشيخ خليفة في عجمان يعتبر من المستشفيات الراقية حيث أصبح ينفرد في علاج امراض العظام واستبدال الركب كما يمتاز في تقديم خدمات جيدة الى ممتازة في جميع الأوقات للمرضى ويشرف على تلك الخدمات طاقم من المواطنين المؤهلين لمتابعة المرضى لافتا بان المسؤولين في المستشفى يضعون بشكل دوري استبيانات خاصة للمرضي والمراجعين من اجل تحسين جودة العمل· التدخين السلبي أشار الدكتورمظفر الفاضلي الى خطورة التدخين السلبي يأتي بسبب جلوس الاشخاص غير المدخنين مع المدخنين ومع مرور الوقت يتحول المرض السرطاني الحميد الى خطير والكشف المبكر يحد من انتشاره · وقال الفاضلي : هناك أمراض أخرى تنتج عن التدخين مثل الإصابة الناتجة عن التدخين السلبي والذي يتسبب به الشخص بنفسه من مجرد الجلوس مع المدخنين وربما يتطور هذا المرض إن لم يتجنب ذلك، كما أن الفحص المبكر يلعب دوراً في الكشف عن أمراض القلب والرئة ·
المصدر: 0
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©