صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

زيادة مبيعات الذهب بالإمارات 15 ? إلى 10 أطنان

المشغولات والمجهورات تستحوذ على الحصة الأكبر من مبيعات الذهب (الاتحاد)

المشغولات والمجهورات تستحوذ على الحصة الأكبر من مبيعات الذهب (الاتحاد)

يوسف العربي (دبي)

ارتفع حجم مبيعات الذهب في الإمارات بنسبة 14.7% خلال الربع الأخير من عام 2016 ليصل إلى 10.1 طن، مقابل 8.8 طن خلال الربع الثالث من العام ذاته، وفقاً لتقرير توجهات الطلب على الذهب، الصادر عن مجلس الذهب العالمي، الذي كشف عن أن إجمالي حجم مبيعات الذهب في الدولة خلال العام الماضي بأكمله بلغ نحو 49 طنا.

وأوضح التقرير أن المجوهرات استحوذت على 86.1% من إجمالي حجم مبيعات الذهب في الإمارات خلال الربع الأخير من العام الماضي، مسجلة نحو 8.7 طن مقابل 7.7 طن خلال الربع الثالث من العام ذاته، بنمو بلغت نسبته نحو 13%.

وبلغت حصة العملات الذهبية والأدوات الاستثمارية من إجمالي حجم المبيعات في السوق المحلية، خلال الربع الرابع من عام 2016، نحو 13.9% لتسجل حجم مبيعات بلغ 1.4 طن مقابل 1.1 طن في الربع الثالث من العام نفسه.

وفصلياً، سجلت المملكة العربية السعودية خلال الربع الأخير من العام الماضي مبيعات إجمالية من الذهب بلغ حجمها 16 طناً، توزعت بواقع 13.6 طن للمجوهرات، و2.4 طن للأدوات المالية والعملات الذهبية.

وبلغ إجمالي حجم مبيعات الذهب في الكويت 3.6 طن في الربع الأخير 2016، تم توزيعها بواقع 3.4 طن للمجوهرات، ونحو 200 كيلوجرام الأدوات المالية والعملات الذهبية، فيما سجلت مصر حجم مبيعات بلغ 6.8 طن، منها 6 أطنان للمجوهرات، ونحو 800 كيلو للعملات الذهبية والأدوات الاستثمارية.

وسنوياً، بلغ إجمالي حجم مبيعات الذهب في الإمارات خلال عام 2016 نحو 49 طناً استحوذت المجوهرات على 87.8% من إجمالي مبيعات الذهب في الإمارات خلال العام الماضي، فيما بلغت حصة الأدوات المالية والعملات الذهبية 12.2%.

وتوزع حجم مبيعات الذهب في دولة الإمارات خلال العام الماضي بواقع 43 طناً للمجوهرات مقابل 6 ملايين طن للعملات الذهبية والأدوات الاستثمارية.

وسجلت المملكة العربية السعودية مبيعات إجمالية من الذهب بلغ حجمها 67.2 طن، توزعت بواقع 56.4 طن للمجوهرات، و10.8 طن للأدوات المالية والعملات الذهبية.

وبلغ إجمالي حجم مبيعات الذهب في الكويت 11.3 طن خلال عام 2016، تم توزيعها بواقع 10.6 طن للمجوهرات، ونحو 700 كيلوجرام الأدوات المالية والعملات الذهبية، فيما سجلت مصر حجم مبيعات بلغ 28.2 طن، منها 25.5 طن للمجوهرات ونحو 2.7 طن للعملات الذهبية والأدوات الاستثمارية.

وبلغ إجمالي حجم مبيعات الذهب في منطقة الشرق الأوسط 211 طناً خلال عام 2016، تم توزيعها بواقع 193.1 طن للمجوهرات، ونحو 18.1 طن للأدوات المالية والعملات الذهبية، مقابل 291 طناً خلال عام 2015 توزعت على 228 طناً للمجوهرات، ونحو 62.2 طن للأدوات المالية والعملات.

وعالمياً، زاد الطلب العالمي على الذهب خلال العام الماضي بنسبة 2% ليصل إلى الذهب 4309 أطنان، مقارنة بنحو 4216 طناً خلال عام 2015.

وقال جون ماليجان، أحد مسؤولي مجلس الذهب العالمي الاتحاد الدولي، إن الطلب على الذهب من قبل المستثمرين ارتفع بنسبة 70% على مدى العام الماضي، إلا أن المستثمرين قاموا خلال الفصول الثلاثة الأولى من العام الماضي، بحماية أنفسهم من الخطر الذي يمثله خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والانتخابات الأميركية.

وأضاف أنه خلال الربع الأخير من العام 2016 تخلى المستثمرون عن الصناديق الاستثمارية التي تعتمد على مخزونات مادية مع استمرار اهتمام الأفراد بسبائك وقطع الذهب لتغيير الاتجاه.

توحيد عبدالله: انخفاض الأسعار يرفع الطلب

دبي (الاتحاد)

أكد توحيد عبدالله، رئيس مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، أن تراجع أسعار الذهب من 1300 دولار للأونصة، إلى 1050 دولاراً للأونصة خلال الربع الأخير من العام الماضي، يعد سبباً رئيساً في زيادة مستويات الطلب على المعدن الأصفر خلال هذه الفترة.

وقال عبدالله، لـ «الاتحاد»، إن شريحة كبيرة من الأفراد أقبلت على شراء المشغولات الذهبية على مدار الربع الأخير من العام الماضي احتفاءً بالأعياد والمناسبات الدينية خلال هذه الفترة فيما زاد إقبال المستثمرين على شراء العملات، والأدوات الاستثمارية، للاستفادة من انخفاض مستوى الأسعار.

ولفت عبدالله إلى أن الإمارات شهدت خلال الربع الأخير من العام الماضي موسماً سياحياً ناجحاً، نتيجة احتفالاتها العالمية بأعياد رأس العام وتفاعل الفنادق ومراكز التسوق وتسابقها على تقديم عروض الإقامة والشراء الجذابة، ما انعكس بدوره على زيادة مشتريات السائحين الوافدين إلى الدولة خلال الفترة المشار إليها.